فيتامينات بعد الولادة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٣ ، ١٩ ديسمبر ٢٠١٨
فيتامينات بعد الولادة

الفيتامينات

يصنّع جسم الإنسان يوميًا الجلد والعضلات والعظام، إضافة إلى نقل كريات الدم الحمراء المحملة بالأكسجين والمواد الغذائية الضرورية إلى أعضاء الجسم المختلفة، والقيام بالعديد من العمليات الضرورية لبقاء الإنسان على قيد الحياة، وللقيام بمثل هذه العمليات الدقيقة فإن جسم الإنسان يحتاج على الأقل إلى 30 فيتامينًا ومعدنًا لا يمكن تصنيعها داخل الجسم، لذا يجب الحصول عليها من مصادر أخرى وهي ما تًسمى بالمغذيات الدقيقة، والتي تشمل على الفيتامينات والمعادن .


الفيتامينات الضرورية للمرأة فترة ما بعد الولادة

تُنصح المرأة بتناول الفيتامينات التي كانت تأخذها فترة الحمل إذ إن جسم المرأة يضعف ويهزل بعد الولادة بالرغم من أن المرأة لا تشعر بذلك، فهذا الضعف يؤثر على جسم المرأة وخاصة على قدرته لأداء بعض الوظائف، وحتى تحافظ المرأة على جسمها سليمًا بعد الولادة، فهناك بعض الفيتامينات الضرورية التي يمكن للمرأة تناولها، مثل :

  • فيتامين A : إذ يعدّ فيتامين A من أهم أنواع الفيتامينات الضرورية للأم بعد الولادة، خاصة لأنه يساهم في المحافظة على صحة شعر المرأة وزيادة قوته وكثافته، إذ إن الحمل يؤثر سلبيًا على شعر المرأة الحامل، ويساهم في تساقطه خلال فترة الحمل، وبالتالي فإن فيتامين A يعيد القوة، والحيوية والكثافة لشعر المرأة بعد الولادة.
  • فيتامين B: يعدّ هذا النوع من الفيتامينات المهمة الواجب تناولها بعد الولادة، خاصة فيتامين B9، إذ يعدّ عاملًا ضروريًا لمقاومة اكتئاب الولادة الذي يحصل للمرأة، ويساعد في إعادة حالة النشاط والحيوية للمرأة ولجسدها، مما يجعل المرأة تشعر بحالة نفسية أفضل، إذ إن هذا الفيتامين يحسّن وينشّط الهرمونات المحفزة على الراحة والسعادة.
  • فيتامين C: إذ يعدّ فيتاين C من ضمن الفيتامينات الضرورية التي يجب الحصول عليها وتناولها ما بعد الولادة، فهو يحسّن الجهاز المناعي لدى المرأة ويزيد قوته، خاصةً أن المرأة أثناء فترة الحمل تخسر الكثير من قوتها، إضافة إلى أن هذا النوع من الفيتامينات يحسن ويقوي جهاز المناعة لدى الطفل في حالة الرضاعة الطبيعية السليمة، إذ إنه يساعد في إفراز الحليب في منطقة صدر المرأة.
  • الكالسيوم: يجب على الأم الحفاظ على مستويات الكالسيوم ضمن مستواها الطبيعي بعد الولادة، إذ إنها تفقد ما نسبته 3 إلى 5% من كتلة العظام أثناء الرضاعة، وذلك لأن احتياج الطفل من الكالسيوم يؤخذ من عظام الأم.
  • فيتامين ب12: يحصل الطفل الرضيع على احتياجه من فيتامين ب12 من الأم، إذ إنه ضروري جدًا لصحة الأعصاب وخلايا الدم الحمراء، لذا على الأم أخذه كمكل غذائي لسد حاجتها وحاجة طفلها منه، خاصة إذا كانت لا تتناول اللحوم الحمراء بكميات كافية إذ إنها المصدر الأساسي له.


الفيتامينات الضرورية للطفل بعد الولادة

من أهم الفيتامينات التي يمكن للطفل أن يتناولها بعد الولادة، فيتامين د، إذ يمكن إعطاء هذا النوع من الفيتامينات للطفل كجرعة وقائية بمعدل 400 وحدة دولية لمرة واحدة كل يوم،( إذ تُحتسب الكمية بالوحدة الدولية وليس بالملم)، وفي حالة الولادة المبكرة، فإن هذا يزيد من نسبة فيتامين د الواجب إعطائها للطفل فترتفع حتى تصل إلى معدل 800 وحدة دولية، وذلك للتأكد من نمو العظام نموًا قويًا وسليمًا.