فيتامين b12

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٥١ ، ١٨ مارس ٢٠٢٠
فيتامين b12

فيتامين b12

يُعدّ فيتامين ب12 فيتامينًا قابلًا للذوبان في الماء، وبعد استخدام الجسم له يطرح بقاياه في البول، ويمكن للجسم تخزين فيتامين b12 في الكبد لسنوات، وتكمن أهميته في المساعدة على تكوين خلايا الدم الحمراء، والحفاظ على الجهاز العصبي المركزي أيضًا.[١]


فوائد فيتامين b12

توجد عدة فوائد لفيتامين ب12، منها ما يأتي:

  • قد يبطئ شيخوخة الدماغ؛ إذ تُشير البحوث الجديدة إلى أن ارتفاع مستويات فيتامين b12 يُساعد على الإبطاء من شيخوخة الدماغ.[٢]
  • تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.[٣]
  • إنتاج الطاقة وتحسين الأداء الرياضي، وتعزيز القدرة على التحمّل.[٣]
  • يساعد على تخفيف التعب والإرهاق.[٤]
  • تحسين المزاج.[٤]
  • يحافظ على صحة الخلايا العصبية.[٥]
  • تشكيل الحمض النووي.[٥]
  • بناء الأنسجة.[٥]
  • التمثيل الغذائي للكربوهيدرات.[٥]
  • يساعد فيتامين b12 على إنتاج خلايا الدم الحمراء، بالتالي يُقلل من الإصابة بفقر الدم؛ إذ يُؤدي دورًا حيويًا في مساعدة الجسم على إنتاج هذه الخلايا، وعند انخفاض مستواه ينخفض إنتاجها، وتختلف طبيعتها؛ فتظهر خلايا الدم الحمراء بيضويةً وبحجم أكبر من المعتاد، ويسبب هذا الشكل الكبير وغير المنتظم فقدان قدرة خلايا الدم الحمراء على الانتقال من نخاع العظم إلى مجرى الدم بالمعدل المناسب، ويؤدي ذلك إلى فقر الدم الضخم الأرومات.[٦]
  • يُقلل فيتامين b12 من فرص إصابة الجنين بالعيوب الخَلقية، لذلك من الضّروري جدًا تناول المرأة الحامل كمية كافية من فيتامين b12 خلال الحمل؛ إذ أشارت الدراسات إلى أنّ دماغ الجنين والجهاز العصبي بحاجة إلى مستويات كافية منه حتى تتم عملية التطور الصحيح لهما، ويُؤدي نقصه في المراحل الأولى من الحمل إلى زيادة خطر الاصابة بالعيوب الخلقية، والتعرض لحالات الإجهاض، أو الولادة المبكّرة.[٦]
  • يُساهم في تعزيز صحة العظام؛ إذ أظهرت دراسةٌ أُجريت على أكثر من 2500 شخص بالغ أنّ الأشخاص المصابين بنقص فيتامين b12 تنخفض لديهم الكثافة المعدنية الطبيعية للعظام، فتُصبح حسّاسةً وهشّةً مع مرور الوقت، ممّا يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بهشاشة العظام.[٦]


الأطعمة الغنية بفيتامين b12

يُساعد تناول بعض الأطعمة الغنية بفيتامين b12 على تحسين مستويات خلايا الدم الحمراء، منها ما يأتي:[٧]

  • اللحوم الحمراء، مثل لحوم البقر.
  • البيض.
  • منتجات الألبان، مثل: الحليب، والجبن.
  • السمك.


أعراض نقص فيتامين b12

يُوصي الطبيب بإجراء فحص مستوى فيتامين b12 عندما تظهر الأعراض التي قد تُشير إلى نقص مستوياته، تتضمن ما يأتي:[٨]

  • فقدان التوازن.
  • خدر أو وخز في الذراعين والساقين.
  • الضعف والتعب المتواصل.
  • النحافة المفرطة.
  • فقدان الشهية.
  • خفقان القلب.
  • الارتباك الذهني.
  • فقر الدم وفقر الدم الخبيث، ويُعرف فقر الدم الخبيث بأنّه انخفاض في خلايا الدم الحمراء، ويحدث نتيجة ذلك عدم تمكّن الأمعاء من امتصاص فيتامين b12، الذي يُعدّ عنصرًا مهمًا جدًا وضروريًا لإنتاج خلايا الدم الحمراء، ولا تظهر الأعراض عادةً عند المصابين الذين تقلّ أعمارهم عن 30 عامًا، وتتضمن ما يأتي:
    • فقدان الشهية
    • نزيف اللثة أو التهاب اللسان.
    • الإمساك أو الإسهال.
    • الجلد الشاحب.
    • الإرهاق.


 الآثار الجانبية لفيتامين b12

يوجد العديد من الآثار الجانبية لفيتامين b12، ويمكن تقسيمها إلى آثار شائعة وخطرة، ويمكن توضيحها على النحو الآتي:[٩]

  • الآثار الشائعة: تتضمن ما يأتي:
    • الصداع.
    • الحكة.
    • التورم.
    • القلق والعصبية.
    • القيام بحركات لا إرادية وعدم السيطرة عليها.
  • الآثار الخطيرة: تتضمن ما يأتي:
    • فشل القلب الاحتقاني.
    • حدوث انخفاض في مستويات البوتاسيوم في الدم.
    • الجلطات.
    • الحساسية المفرطة، وأبرز أعراضها تورّم اللسان أو الحلق، وصعوبة التنفس.
    • تجمّع السوائل في الرئتين.


 الوقاية من نقص فيتامين b12

من الممكن أن يقي معظم الأشخاص أنفسهم من التعرّض لنقص فيتامين b12 بتناول كمياتٍ كافية من الدواجن، واللحوم، والبيض، والمأكولات البحرية، بالإضافة إلى منتجات الألبان، ومن الممكن تناول أقراص فيتامين b12 أو بعض أنواع الأغذية المدعّمة به، وعند اختيار مكملات فيتامين b12 يجب استشارة الطبيب والتأكد من أنّها لا تؤثر على باقي الأدوية المتناولة.[١٠]


التفاعلات الدوائية مع فيتامين b12

لفيتامين B12 القدرة على التفاعل مع بعض الأدوية، ومن الممكن أن تُؤثر بعض أنواعها سلبيًا على مستواه، لذلك يجب استشارة الطبيب عند تناول الأدوية مع فيتامين b12، ومن هذه الأدوية ما يأتي:[١١]

  • الميتفورمين: يُعد الميتفورمين منظمًا لنسبة السكر في الدم، ويُستخدم لعلاج مرض السكري، ويُقلل من امتصاص فيتامين b12، وذلك من خلال التأثير على امتصاص الكالسيوم أو بالتأثير على الأمعاء؛ إذ أشارت بعض الدراسات إلى أن حوالي 10-30% من المصابين الذين يستخدمون الميتفورمين قلّ لديهم امتصاص فيتامين b12.
  • مثبطات مضخة البروتون: تستخدم مثبطات مضخة البروتون لعلاج القرحة الهضمية، ومرض الارتداد المعدي المريئي.
  • مضادات مستقبلات الهيستامين H2: تستخدم لعلاج أمراض القرحة الهضمية؛ إذ تتداخل هذه الأدوية مع امتصاص فيتامين b12، وذلك بإبطاء إفراز حمض الهيدروكلوريك في المعدة، ومضادات مستقبلات الهيستامين H2 تُسبب نقص فيتامين b12.
  • الكلورامفينيكول: يتداخل الكلورامفينيكول مع استجابة خلايا الدم الحمراء لفيتامين b12 عند بعض الأشخاص.


المراجع

  1. "Vitamin B12", medlineplus.gov, Retrieved 29-10-2019. Edited.
  2. Liam Davenport (11-5-2016), "Vitamin B12 May Slow Brain Aging"، www.medscape.com, Retrieved 2-11-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Vitamin B-12", www.mayoclinic.org, Retrieved 2-11-2019. Edited.
  4. ^ أ ب Julie M. Sease (5-1-2009), "Does Vitamin B12 Help Relieve Fatigue?"، www.medscape.com, Retrieved 2-11-2019. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث "Folate and vitamin B12: function and importance in cognitive development.", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 2-11-2019. Edited.
  6. ^ أ ب ت Kaitlyn Berkheiser (14-6-2018), "9 Health Benefits of Vitamin B12, Based on Science"، www.healthline.com, Retrieved 2-11-2019. Edited.
  7. 6-4-2017 (Mara Tyler -Erica Cirino), "How to Increase Your Red Blood Cell Count"، www.healthline.com, Retrieved 29-10-2019. Edited.
  8. Mara Tyler -Erica Cirino (12-8-2016), "What Is a Vitamin B-12 Test?"، www.healthline.com, Retrieved 29-10-2019. Edited.
  9. "What Is Vitamin B12 (Methylcobalamin)?", www.everydayhealth.com, Retrieved 2-11-2019. Edited.
  10. Melinda Ratin, (19-6-2019), "Vitamin B12: What to Know"، www.webmd.com, Retrieved 2-11-2019. Edited.
  11. "Vitamin B12", ods.od.nih.gov, Retrieved 2-11-2019. Edited.