كيس ماء على الكلى

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٥ ، ٣٠ يونيو ٢٠١٩

كيس ماء على الكلى

يمتلك كل إنسان كليتين لهما شكل حبّة الفاصولياء، كل منهما بحجم قبضة اليد، وتقعان بالقرب من منتصف الظّهر أسفل القفص الصدري على جانبي العمود الفقري، وتقومان بتنقية الدّم وتكوين البول من فضلات الجسم والماء الزّائد، ثمّ يخرج البول من الكلى إلى المثانة عبر الحالب، ويُخزّن البول داخل المثانة حتّى يحين موعد خروجه من الجسم.

التكيسات الكلوية البسيطة هي أكياس مملوءة بسائل تتكوّن على الكلى أو داخلها تظهر مع التقدّم بالعمر، و25% من الأشخاص الأكبر من 40 عامًا و50% من الأشخاص الأكبر من 50 عامًا مصابون بتكيّسات الكلى البسيطة، وسبب تكوّن تكيسات الكلى غير مفهوم بصورة كاملة؛ فقد يكون نتيجة انسداد أنابيب الكلى الدّقيقة التي تجمع البول، أو قد يكون نتيجة انخفاض تدفّق الدّم إلى الكلى.

تختلف التكيسات الكلوية البسيطة عن التكيسات التي تتكون لدى مريض داء الكلى متعدّد الكيسات، فهذه التكيّسات البسيطة لا تسبّب تضخّم الكلى، ولا تغيّر بنية الكلى، ولا تسبّب اضطراب وظائف الكلى.[١]


أعراض تكيسات الكلى البسيطة

عادةً تكون تكيسات الكلى البسيطة صامتةً بلا أي أعراض، لكن أحيانًا تتضخّم التكيسات مع الوقت أو تصاب بعدوى، ممّا يسبّب ظهور الأعراض الآتية:[٢]

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • الشّعور بألم في الظّهر أو في الجانبين بين الضّلوع والحوض، وعادةً يكون الألم بسيطًا، لكن يصبح الألم حادًا إن انفجرت التكيّسات.
  • الشّعور بألم أعلى البطن.
  • تورّم البطن.
  • التبوّل عدد مرّات أكثر من المعتاد.
  • خروج دم في البول.
  • خروج البول داكن اللون.


تشخيص تكيسات الكلى البسيطة

عادةً تُكتَشف تكيّسات الكلى البسيطة صدفةً خلال إجراء الأشعة التشخيصية على الكلى لأي سبب آخر، وعند التأكد من وجودها يطلب الطبيب إجراء المزيد من الفحوصات لتحديد تفاصيل هذه التكيّسات، منها:[٣]

  • الأشعة المقطعيّة على الكلى، التي تعطي صورةً ثلاثيّة الأبعاد للكلى، وتوضّح وجود أيّ تكيّسات أو أورام.
  • الرنين المغناطيسي، الذي يستخدم موجات الراديو لتكوين صورة عن أنسجة الجسم اللينة والأعضاء، مثل الكلى.
  • الموجات فوق الصّوتية على الكلى.
  • اختبار وظائف الكلى باستخدام اختبار دم بسيط لمعرفة مستوى كفاءة الكلى.
  • تحليل البول لاكتشاف محتوياته باستخدام عيّنة من بول المريض.


علاج تكيسات الكلى البسيطة

لا يوجد داعٍ لعلاج تكيّسات الكلى البسيطة إذا كانت لا تسبّب ظهور أي أعراض على المريض ولا تؤثّر على وظائف الكلى، بل يجب متابعتها جيّدًا عن طريق الأشعّة التشخيصيّة والموجات فوق الصّوتية لتحديد حجم التكيّسات واكتشاف تضخّمها فور حدوثه، وأحيانًا تختفي التكيسات البسيطة من نفسها دون علاج، لكن إذا تغيرت التكيسات أو سبّبت ظهور أي أعراض يجب حينها علاجها بإحدى الطّرق الآتية:[٤]

  • ثقب الكيس وصرف محتوياته ثمّ إعادة ملئه بالكحول، عن طريق إدخال إبرة رفيعة عبر جلد المريض لتصل إلى الكلى، واتباع هذه الخطوات لتقليص حجم الكيس، واستخدام الكحول لمنع تكوّنه مرّةً أخرى.
  • الجراحة لاستئصال الكيس أو تصريف محتوياته في حالة الأكياس الكبيرة في الحجم المسبّبة للأعراض، خلال الجراحة يُجري الطّبيب فتحاتٍ صغيرةً في بطن المريض يُدخل عبرها أدواته الجراحية وكاميرا صغيرة الحجم لتصريف محتويات الكيس، ثمّ يقطع جدرانه ويحرقها.


الوقاية من الإصابة بتكيسات الكلى البسيطة

لا توجد طريقة لمنع تكون تكيسات الكلى البسيطة، لكن يستطيع المريض تقليل خطر الإصابة بها، عن طريق شرب كميات وفيرة من الماء، والتأكّد من تناول أقل من 2300 مجم من ملح الصوديوم يوميًا وأقلّ من 1500 مجم يوميًا لكبار السن الأكبر من 51 عامًا، أو إذا كان المريض مصابًا بارتفاع ضغط الدم أو مصابًا بأمراض الكلى المزمنة.

بعد إصابة المريض بالفعل بتكيّسات الكلى البسيطة يجب تحديد نوعها وموقعها وبعض الصفات الأخرى، مثل: سمك جدرانها، وكثافة السائل الموجود داخلها، ومدى عدم انتظام حوافها لاستبعاد كونها تكيّسات سرطانيّةً، ثمّ متابعتها دوريًّا وعن كثب لاكتشاف أيّ تغيير يصيبها مبكرًا.[٥]


المراجع

  1. "Simple Kidney Cysts", niddk.nih, Retrieved 2019-6-5.
  2. Stephanie Watson (2017-7-5), "Kidney Cyst"، healthline, Retrieved 2019-6-5.
  3. Jenna Fletcher (2017-7-28), "What's to know about kidney cysts?"، medicalnewstoday, Retrieved 2019-6-5.
  4. Mayo Clinic Staff (2018-6-9), "Kidney cysts"، mayoclinic, Retrieved 2019-6-5.
  5. "Simple Kidney Cysts: Prevention", clevelandclinic,2015-6-22، Retrieved 2019-6-5.