كيفية التخلص من جلد الوزة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥٨ ، ٢٤ يونيو ٢٠١٩
كيفية التخلص من جلد الوزة

جلد الوزة

جلد الوزة أو التقرن الشعري؛ هو مرض جلدي حميد شائع جدًا يصيب الأشخاص في سن البلوغ والبالغين من كبار السن، ويتميز بظهور نتوءات صغيرة أو خشنة أو حمراء حول بصيلات الشعر الموجودة في مناطق الذراعين العلويتين، والفخذين، والأرداف، والخدين، وينجم عن هذه الحالة الجلدية ظهور الجلد لدى الأشخاص في مظهر جلد الوزة أو جلد الدجاجة، وقد يتعرض الأشخاص الذين يعانون من حالات جفاف الجلد والتهاب الجلد التأتبي للإصابة بجلد الوزة، وتشيع حالة جلد الوزة لدى الأشخاص الأصحاء، كما قد يساهم عدد من العوامل في زيادة خطر الإصابة بجلد الوزة؛ مثل: العوامل الوراثية، وقد ترتبط هذه الحالة بالإصابة بالعديد من الأمراض الجلدية النادرة الأخرى، ولا يُعدّ جلد الوزة حالة مسببة للأذى والضرر من الناحية الطبية، إلا أنها تسبب الإزعاج من الناحية الجمالية، ولا يوجد علاج نهائي لحالة جلد الوزة، إلا أنها تختفي تلقائيًا مع مرور الوقت، ويستلزم مرض جلد الوزة علاجًا مستمرًا وطويل الأمد.[١]


كيفية التخلص من جلد الوزة

لا يوجد علاج معروف لجلد الوزة حتى الآن، وتتلاشى هذه الحالة تلقائيًا مع تقدم عمر الأشخاص عادة، إلا أنه توجد بعض العلاجات التي قد تخفف من مظهر الجلد رغم مقاومة هذه الحالة للعلاج، وقد يستغرق التعافي لدى الأشخاص شهورًا في بعض الحالات القابلة للتحسن، ويمكن التخلص من جلد الوزة بالطّرق العلاجية التالية:[٢]

  • العلاج الطبي والأدوية، فقد يوصي طبيب الأمراض الجلدية بعلاجات مرطبة لتهدئة البشرة الجافة والحكّة وتحسين مظهر الجلد من الطفح الجلدي، وقد تزيل الكريمات الموضعية الملزمة بوصفة طبية خلايا الجلد الميتة، أو تقي من إعاقة نمو بصيلات الشعر، وتحتوي هذه العلاجات الموضعية على مكونين شائعين؛ هما: اليوريا، وحمض اللبنيك، التي تساهم في تخفيف خلايا الجلد الميتة وإزالتها، وتنعيم البشرة الجافة، ومن العلاجات الأخرى التي قد يصفها الطبيب للمساهمة في التخلص من جلد الوزة ما يلي:
  • التقشير السطحي، هو علاج مكثف لـتقشير البشرة.
  • التقشير الكيميائي.
  • كريمات الريتينول.

تنبغي للأشخاص استشارة الطبيب قبل استخدام هذه الكريمات، إذ تحتوي بعض هذه الكريمات على الأحماض التي قد يترتب عليها حدوث عدد من الآثار الجانبية، ومنها ما يلي:

  • الاحمرار.
  • الإحساس باللسع.
  • تهيج الجلد.
  • جفاف البشرة.

كما توجد بعض خيارات العلاجات التجريبية؛ مثل: العلاج بالشفط الآلي، والعلاج بالليزر للأوعية الدموية.

  • العلاجات المنزلية، فقد تساهم بعض العلاجات المنزلية في التخفيف من أعراض جلد الوزة؛ مثل: تقليص حجم النتوءات، والحكة، والتهيج، ومن هذه الإجراءات ما يلي:
  • أخذ حمام دافئ لمدة قصيرة، إذ يساهم ذلك في تخفيف المسام وإزالتها، ويمكن للأشخاص فرك الجلد بفرشاة صلبة لإزالة النتوءات، وينبغي عدم إطالة مدة الاستحمام؛ لأنّ إطالتها تساهم في التخلص من الزيوت الطبيعية في الجسم.
  • التقشير اليومي؛ لإزالة الجلد الميت باستخدام حجر الخفاف، مما يحسن مظهر الجلد.
  • استخدام زيت جوز الهند، إذ يمتاز بخصائصه المضادة للالتهابات، ويساعد خلط زيت الجوز بالسكر في تقشير الجلد وتهدئة الحكة والتهيج.
  • تجنب ارتداء الملابس الضيقة، التي قد ينجم عن احتكاكها بالجسم تهيج الجلد.
  • استخدام أجهزة الترطيب في ترطيب الهواء في الغرفة، التي قد تحافظ على رطوبة الجلد، وتحول دون تهيجه وإثارته للحكة.


أسباب الإصابة بجلد الوزة

تنشأ حالة جلد الوزة نتيجة تراكم الكيراتين، وهو البروتين الذي يحمي الجلد من الالتهابات والعدوى ومسببات الضرر، ويشكّل تراكم الكيراتين سدادة تعيق فتح بوصلة الشعرة، إلا أنّ العوامل التي تحفز تراكم هذا البروتين غير معروفة، وتزداد خطر الإصابة بجلد الوزة لدى الأشخاص الذين يعانون من جفاف البشرة، وتشتد الحالة خلال أشهر الشتاء؛ نظرًا لانخفاض رطوبة الهواء، وتصيب جلد الوزة أيضًا الأشخاص الذين يعانون من بعض أمراض الجلد؛ مثل: الأكزيما،[٣] ويعتقد أن جلد الوزة حالة وراثية تصيب أفراد العائلة الواحدة، فقد تصيب الأبناء الذين يعاني آباؤهم من هذه الحالة، ولا يُعدّ جلد الوزة حالة مُعدية، إذ لا تُنقَل من شخص إلى آخر.[٤]


المراجع

  1. Gary W. Cole (8-10-2018), "Keratosis Pilaris (KP)"، www.medicinenet.com, Retrieved 31-5-2019.
  2. Kiara Anthony (25-10-2017), "Keratosis Pilaris (Chicken Skin)"، www.healthline.com, Retrieved 31-5-2019.
  3. "Keratosis Pilaris", www.webmd.com,7-11-2018، Retrieved 31-5-2019.
  4. "Keratosis pilaris", www.nhs.uk,3-4-2018، Retrieved 31-5-2019.