التخلص من تجاعيد الجبين

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥٩ ، ٨ يونيو ٢٠٢٠
التخلص من تجاعيد الجبين

تجاعيد الجبين

تظهر تجاعيد الجلد أو ثنياته مع تقدم سنّ الشخص، كما تنجم من بعض الأسباب الأخرى، وتميل التجاعيد التي تظهر على وجه الشخص إلى الحدوث نتيجة تشكيل تعبيرات الوجه، وتظهر بصورة أكبر في أجزاء الجسم التي تتعرّض لأشعة الشمس، خاصة الوجه والجبين، والرقبة، وظهر اليد، والذراع. وفي هذا المقال حديث عن أسباب تجاعيد الجبين، وعدد من أفضل الطرق للتخلص منها.[١]


التخلص من تجاعيد الجبين

تساعد بعض الطرق الطبيعية في التخلص من تجاعيد الجبين، وتتضمن هذه الطرق استخدام ما يأتي:[٢]

  • زيت جوز الهند: إذ يتميّز بقدرته على ترطيب البشرة، كما يقلّل من ظهور التجاعيد، إذ يحتوي على مضادات الأكسدة التي تدمّر المواد الضارة في أنسجة الجلد، الأمر الذي يساعد في التخلص من تجاعيد الجبين، ويوضع هذا الزيت كل ليلة قبل النوم، لكن يجب تفادي استخدامه إذا كانت بشرة الشخص دهنية، أو كان معرّضًا لحب الشباب.
  • زيت الخروع: يحتوي على حمض الريسينوليك، الذي يُعدّ عاملًا مساعدًا للبشرة، كما يحتوي على مضادات الأكسدة، الأمر الذي يحافظ على بشرة الشخص من التجاعيد، ويوضع زيت الخروع على الجبين بلطف، ثم يُترَك طوال الليل، كما يُستخدَم خلال النهار، لكن يوضع مرة واحدة في اليوم.
  • الحمضيات: ومنها البرتقال، والليمون، التي تُعدّ عناصر مهمة لصحة البشرة، وتحتوي هذه الثمار على مركبات الفلافونيد التي تُقوّي الشعيرات الدموية في الجلد، كما تعزز الكولاجين والإيلاستين فيه، الأمر الذي يساعد في تقليل التجاعيد، وتُستخدَم مرة واحدة يوميًا.
  • التدليك: إذ يحفّز التدليك اللطيف الدورة الدموية في أنسجة الوجه، كما يريح عضلات الوجه، مما يقلل من تكوُّن التجاعيد، ويساعد التدليك بزيت الزيتون في ترطيب البشرة، وتأخير شيخوخة الجلد، ويُدلّك الجلد مرة أو مرتين يوميًا للحصول على أفضل النتائج.
  • زيت بذور الكتان: يتميّز بأنّه مصدر غني بأحماض أوميجا 3 الدهنية، ومضادات الأكسدة، ويساعد هذا الزيت في تنظيم وظيفة الجلد في شكل حاجز حماية من العوامل الخارجية، وبالتالي تقليل تكوُّن التجاعيد، ويؤكل هذا الزيت مرتين إلى أربع مرات في اليوم لمدة أسبوعين، لكن يجب التنويه إلى أنّ بذور الكتان تحتوي على مادة جليكوسيد السيانيد، والتي تزيد من السُّميّة إذا استخدمت لمدة زمنية طويلة.
  • مستخلص الألوفيرا: يحتوي الألوفيرا وبياض البيض على فيتامين هـ بكثرة، كما يحتوي على حمض الماليك الذي يقلل من التجاعيد عن طريق شد البشرة، ويوضع هذا المستخلص مرتين إلى أربع مرات في اليوم لمدة أسبوعين للحصول على أفضل النتائج.
  • زيت الجوجوبا: يُعدّ زيت الجوجوبا مصدرًا غنيًا بفيتامين هـ، الذي يساعد في إبطاء عملية شيخوخة الجلد، الأمر الذي يساعد في تقليل ظهور تجاعيد الجبين، ويوضع هذا الزيت كلّ ليلة قبل النوم.
  • الفازلين: الذي يساعد في تنظيم عملية إصلاح البشرة، والحفاظ على رطوبتها، مما يمنع من تكوين تجاعيد الجبين، إذ يوضع الفازلين كل ليلة قبل النوم، ويجب التحذير من استخدامه إذا كانت بشرة الشخص معرضة لظهور حب الشباب؛ لأنّ الفازلين يؤدي إلى تفاقم الحالة.
  • عسل المانوكا: الذي يحتوي على بعض المواد النشطة؛ مثل: حمض البنزويك، و(Methylglyoxal)، وتمتلك هذه المواد بعض خصائص العلاج، كما أنّ لعسل المونوكا خصائص مرطبة تساعد في الحفاظ على نعومة البشرة، وتؤخر ظهور التجاعيد، والحفاظ على صحة البشرة، وتأخير شيخوختها، ويوضع هذا العسل يوميًا على الجبين.
  • زيت اللوز، يساعد زيت اللوز في الحفاظ على نعومة البشرة، كما يعزز من وظيفتها في شكل حاجز عن العوامل الخارجية، وتفيد خصائصه المرطبة في الحفاظ على ترطيب البشرة، وبالتالي تقليل تجاعيد الجبين، ويوضع هذا الزيت كل ليلة قبل النوم.

ويُلجَأ إلى الخيارات الطبية للتخلص من تجاعيد الجبين، وتتضمن هذه الخيارات ما يأتي:[٢]

  • حقن السموم العصبية، يُستخدَم البوتوكس في علاج المصابين بتجاعيد الوجه، وينتج هذا السم من أحد أنواع البكتيريا.
  • إعادة التسطيح بالليزر، يستخدم الجرّاح في هذا الإجراء شعاع ليزر لاستئصال خلايا البشرة، الأمر الذي يقلل من تجاعيد الجبين، ولا يؤدي هذه الإجراء إلى ظهور آثار جانبية في معظم الحالات، كما يُعدّ طريقة فعّالة للقضاء على تجاعيد البشرة.
  • الوخز بالإبر، يُنفّذ هذا الإجراء على الوجه، والرأس، والرقبة، إذ يزيد هذا الإجراء من مرونة الوجه؛ ذلك عن طريق المساهمة في تعزيز قوة عضلات الوجه، ويُدخِل الاختصاصي الإبر في عضلات الوجه والرقبة، ويؤدي هذا الإجراء إلى ظهور كدمات طفيفة في موقع إدخال الإبر في بعض الحالات.


أسباب تجاعيد الجبين

تحدث التجاعيد بصورة عامة نتيجة العديد من الأسباب، وتتضمن ما يأتي:[٣]

  • العمر، تنخفض مرونة البشرة كلما تقدم سنّ الشخص، كما تنخفض قدرته على إنتاج الزيوت الطبيعية التي تساعد في ترطيب البشرة، وبالإضافة إلى ذلك تقلّ الدهون في الطبقة العميقة من البشرة، مما يسبب ترهلها وتكوين التجاعيد فيها.
  • التعرض للأشعة فوق البنفسجية، تُسرّع الأشعة فوق البنفسجية من عملية الشيخوخة الطبيعية، كما تُعدّ السبب الرئيس للتجاعيد المبكرة؛ إذ يؤدي التعرض لضوء الأشعة فوق البنفسجية إلى تدمير النسيج الضام في الجلد؛ كالكولاجين، وألياف الإيلاستين الموجودة في الطبقة العميقة من الجلد، الأمر الذي يؤدي إلى فقد البشرة قوتها ومرونتها، مما يسبب ترهل الجلد، وتكوين التجاعيد فيه.
  • التدخين، يُسرّع التدخين من عملية الشيخوخة للبشرة، إذ يؤثر التدخين في الكولاجين بصورة مباشرة، مما يساهم في ظهور التجاعيد.
  • تعابير الوجه المتكررة، تؤدي حركات الوجه وتعبيراته؛ مثل: الابتسام إلى ظهور التجاعيد محددة، وفي كل مرة يظهر الشخص هذه التعابير يستخدم عضلات الوجه بطريقة تشكِّل تجاعيد مؤقتة، ومع تقدم سنّه تفقد البشرة مرونتها، مما يؤدي إلى ظهور هذه التجاعيد بصورة مستمرة.


طرق الحفاظ على صحة الجلد وتأخير تجاعيد الجبين

تساعد بعض الطرق في الحفاظ على صحة الجلد، وتجنب ظهور أيّ تشوهات؛ مثل: تجاعيد الجبين، وتتضمن هذه الطرق ما يأتي:[٤]

  • تناول نظام غذائي صحي، على الرغم من أنّ صناعة منتجات البشرة متوسعة وكبيرة جدًا، لكنّ المرطّبات لا تصل إلّا إلى طبقة الجلد فقط، وفي المقابل تتطوُّر الشيخوخة على مستويات خلوية أعمق، ويُعدّ النظام الصحي الخاص بالشخص مؤثرًا حقيقيًا وقويًا في صحة الجلد، ويساعد تناول نظام غذائي صحي في الحفاظ على صحة البشرة.
  • تجنب التعرض للتوتر، ربط العلماء بين مستويات التوتر وظهور بعض المشكلات في الجلد؛ لذلك ينصح بالتقليل قدر الإمكان من التعرض للتوتر.
  • المحافظة على رطوبة البشرة، تساعد المرطبات في إبقاء الطبقة العليا من خلايا الجلد رطبة، وتحفظ رطوبتها، كما تساعد المرطبات في جذب الرطوبة للبشرة.
  • الإقلاع عن التدخين، يؤدي التدخين إلى تسريع الدخول في مرحلة شيخوخة الجلد في الوجه، وبعض المناطق الأخرى، كما ذُكِرَ مسبقًا، ويضيق التدخين الأوعية الدموية الموجودة في الطبقة الخارجية من الجلد، الأمر الذي يقلل من تدفق الدم، ويسنتفد المحتوى الغذائي والأكسجين الذي يحتاجه الشخص للحفاظ على صحته.
  • الحصول على ما يكفي من النوم، يساعد الحصول على ما يكفي من النوم في التخلص من مشكلات البشرة، والحفاظ على صحتها.


المراجع

  1. "What can I do about wrinkles?", medicalnewstoday, Retrieved 4-6-2020. Edited.
  2. ^ أ ب "Forehead Lines: Causes, Natural Treatment, And Prevention", stylecraze, Retrieved 4-6-2020. Edited.
  3. "Wrinkles", mayoclinic, Retrieved 4-6-2020. Edited.
  4. "Five life hacks for healthy skin", medicalnewstoday, Retrieved 4-6-2020. Edited.