فوائد عشبة الليمون

بواسطة: - آخر تحديث: ١٦:٣٢ ، ١١ ديسمبر ٢٠١٩
فوائد عشبة الليمون

عشبة الليمون

هو نبات تُستخدَم أوراقه وزيته في صنع الدواء، ويُستخدَم بطرق عدّة سواء بتناوله، أو تطبيقه موضعيًا على الجلد، أو استنشاق زيته بمنزلة علاج عطري للعديد من الحالات المختلفة، ومن استخداماته الشائعة: توابل تضاف إلى الطعام، واستخدام أوراقه في شكل نكهة لصنع شاي الأعشاب، واستخدام رائحته في مزيلات العرق والصابون ومستحضرات التجميل، ويُستعمَل في صنع فيتامين (أ) والسترال الطبيعي.[١]

 

فوائد عشبة الليمون

تتضمن فوائد عشبة الليمون ما يأتي:[٢][٣]

  • تخفيف القلق، يساعد تناول شاي الليمون في ذلك، ويوفر الاسترخاء.
  • خفض الكوليسترول، يعتمد ذلك على مقدار جرعته؛ أي الكمية التي يتناولها الشخص من الليمون، وكلما زادت زاد مقدار خفض الكولسترول، وهذا ما أشارت إليه دراسة منشورة.[٤]
  • منع العدوى.
  • تعزيز صحة الفم، يواظب العديد من سكان المناطق التي تكثر فيها زراعة اللليمون على أخذ عيدانه ومضغها؛ نظرًا لوجود معتقد سائد بكونه يُحسّن صحة الفم والأسنان.
  • تخفيف الألم، ذلك عبر شرب شاي الليمون.
  • زيادة مستويات خلايا الدم الحمراء، حيث تناول شاي الليمون يوميًا لمدة 30 يومًا قد يزيد من تركيز الهيموغلوبين، وحجم الخلايا المعبأة، وعدد خلايا الدم الحمراء في الجسم.
  • تخفيف الانتفاخ، شرب شاي الليمون له آثار مدرّة للبول؛ مما يعني أنّه يحفز الكلى لإنتاج المزيد من البول، ومن الجدير بالذكر أنّ شربه يزيد من إنتاج البول أكثر من المشروبات الأخرى، لهذا فالتأثير المدر للبول في الجسم مفيد في الحالات التي يؤدي فيها احتباس الماء إلى الانتفاخ والتورم؛ مثل: متلازمة ما قبل الحيض.
  • تعزيز استجابة الجهاز المناعي الطبيعية، والحد من الاستجابة المفرطة؛ مثل: حدوث تفاعلات مناعية ينتهي بها الأمر إلى إلحاق ضرر بالجسم. وقد يحمي عشب الليمون الخلايا السليمة، ويساعد في تهدئة الأنسجة المهيجة، ويحتوي على اثنين من مضادات الأكسدة: geranial و nerol، اللذان ينتميان إلى فئة من المواد الكيميائية النباتية تسمى monoterpenes. وهذه المواد الكيميائية النباتية تؤثر في الاستجابة المناعية، ويؤثر السترال أيضًا في الاستجابة المناعية عن طريق تثبيط الجسم إنتاج السيتوكينات - البروتينات التي تسبب الالتهابات، ويعمل Geraniol و citral أيضًا معًا لثني تكاثر الخلايا المعطلة، وتشجيع الجسم على إزالة السموم من نفسها.
  • حماية المعدة، تتميز المعدة بوجود طبقة مخاطية وقائية من المواد الحمضية التي قد تسبب الضرر لبطانة المعدة الداخلية، ووفقًا للطب البرازيلي الشعبي، يساعد زيت عشبة الليمون في حماية بطانة المعدة، خاصةً عند تناول ما يُلحِق الضرر بها؛ مثل: الكحوليات، والمُسكّنات التي لا تحتاج إلى وصفة طبية؛ مثل: الأسبيرين.
  • تعزيز صحة القلب والأوعية الدموية، من خلال الآتي:
  • مصدر لمضادات الأكسدة؛ إذ تُعطل أكسدة الدهون في الشرايين.
  • يوفر الاسترخاء في الأوعية الدموية المرهقة.
  • تعزيز مستويات الكوليسترول الطبيعية.
  • مقاومة الحشرات، منذ مدة طويلة يُستخدَم التطبيق الموضعي أو البيئي للزيوت الأساسية في الليمون بمنزلة رادع للبعوض، ويُحتَمَل أنّ الشخص على دراية بشموع السترونيلا في الهواء الطلق المُصمّم لإبقاء البعوض بعيدًا عن الأنظار، ويُجرى الحصول عليه في تلك الشموع عادة من أصناف Cymbopogon winterianus أو Cymbopogon nardus من الليمون. وآثار ردع البعوض لزيت الليمون قابلة للمقارنة بالعديد من المواد الطاردة الكيميائية.
  • تحفيز النوم المريح، وزيادة مدته.


أستخدامات عشبة الليمون

يُعتقد أنّ استنشاق رائحة زيت الليمون الأساسي أو امتصاصه عبر الجلد يحفزان إرسال رسائل عصبية إلى الجهاز النطاقي في الدماغ، الذي يؤثر بدوره في الجهاز العصبي، وقد تؤثر الزيوت الأساسية في عدد من العوامل البيولوجية، بما في ذلك معدل ضربات القلب، ومستويات ضغط الدم، والتنفس، ووظيفة المناعة. ويُستخدم زيت الليمون الأساسي في:[٥]

  • علاج حب الشباب.
  • تقليل القلق.
  • علاج قدم الرياضي.
  • علاج التعرق المفرط.
  • علاج الصداع.
  • علاج عسر الهضم.
  • تخفيف آلام العضلات.


خصائص عشبة الليمون

عشبة الليمون مضاد للميكروبات، بالتالي فهي فعالة في تدمير أو تثبيط الكائنات الحية الدقيقة، ويحتوي على خصائص مضادة للفطريات، وله خصائص هائلة؛ وهو ما يُفسّر استخدامه الصناعي في صورة طارد للحشرات، وله تأثير إيجابي في قدرة الجسم على استخدام فيتامين أ، وقد يقدر على تحسين الدورة الدموية.[٦]


أضرار عشبة الليمون

من الآثار الجانبية المحتملة لاستخدام الليمون الآتي:[٧]

  • زيادة الجوع.
  • دوخة.
  • جفاف الفم.
  • زيادة التبول.
  • الشعور بالتعب.


== الحالات التي تمنع شرب عشبة الليمون==

يسبب شاي عشبة الليمون ظهور آثار جانبية قليلة جدًا عند تناوله بكميات معتدلة، غير أنّ استهلاك كميات كبيرة من هذا الشاي يؤدي إلى الشعور بآلام في المعدة، وغثيان، وله تأثير جانبي آخر شائع هو الحساسية؛ لذا يُنصح بتجنب شرب هذا الشاي إذا ظهر الشخص يعاني من حساسية من أوراق الليمون أو ثمرته. وتتضمن أعراض الحساسية: العطس أو الطفح الجلدي. وقد يتفاعل شاي الليمون مع بعض الأدوية؛ لذا تجب استشارة الطبيب قبل تناوله بالتزامن مع استخدام أنواع معينة من الأدوية، والتأكد أنّه لا يؤثر في الصحة العامة عند الإصابة بأمراض معينة.[٨] وهناك حالات لا يُفضّل شرب عشبة اليمون فيها، ومن أهمها ما يأتي:[٧]

  • الحمل.
  • تناول مدرات البول بوصفة طبية.
  • انخفاض معدل ضربات القلب.
  • انخفاض مستويات البوتاسيوم في الدم.


المراجع

  1. "LEMONGRASS", vitamins,8-11-2019، Retrieved 8-11-2019. Edited.
  2. Dr. Edward Group Founder(Mar 27, 2017) (8-11-2019), "6 Lemongrass Benefits to Support Your Health"، globalhealingcenter, Retrieved 8-11-2019. Edited.
  3. (By Rachel Nall, RN, BSN, CCRN ( Wed 24 October 2018 (6-11-2018), "What are the health benefits of lemongrass tea?"، medicalnewstoday, Retrieved 8-11-2019. Edited.
  4. "Scientific basis for the therapeutic use of Cymbopogon citratus, stapf (Lemon grass)", ncbi.nlm.nih, Retrieved 11-12-2019. Edited.
  5. Richard N. Fogoros, MD(November 04, 2019) (8-11-2019), "The Health Benefits of Lemongrass Essential Oil"، verywellhealth, Retrieved 8-11-2019. Edited.
  6. "The features and benefits of Lemongrass", everescents,(8-11-2019)، Retrieved (8-11-2019). Edited.
  7. ^ أ ب Natalie Olsen, RD, LD, ACSM EP-C on November 7, 2017 ) (6_11_2019), "10 Reasons to Drink Lemongrass Tea"، healthline, Retrieved 6_11-2019.
  8. Erika Marty (8-11-2019), "6 Lemongrass Tea Health Benefits"، cupandleaf, Retrieved 8-11-2019. Edited.