فوائد فيتامين أ

فوائد فيتامين أ

فيتامين أ

فيتامين أ عنصر غذائي يذوب في الدهون ولا يذوب في الماء، وهو من الفيتامينات الضرورية للجسم؛ إذ إنّه مهم للجسم، وبناءً على مصادر فيتامين أ قُسّمت أنواعه قسمين رئيسين: النوع الأول فيتامين أ الفعَّال الذي يأتي من المصادر الحيوانية، والنوع الثاني يأتي من المصادر النباتية ويسمّى طُليع فيتامين أ غير الفعّال، ويؤدي فيتامين أ العديد من الأدوار في جسم الإنسان، كما أنَّ نقصه يؤدي إلى العديد من الأضرار.[١]


فوائد فيتامين أ

تُعدُّ فوائد فيتامين أ كثيرة ومتنوعة، ومن أبرز هذه الفوائد الآتي:[٢]

  • منحه فوائد للعينين: هذا الفيتامين من أبرز الفيتامينات التي تحافظ على صحة العينين؛ إذ يحمي من الإصابة بالعمى الليلي، كما يُبطئ من تراجع البصر الذي قد يعاني منه بعض الأشخاص مع تقدم السن، كما بيّنت دراسة أُقيمت لإيجاد العلاقة بين أمراض العين وتقدّم العمر أنَّ إعطاء الأشخاص الذين تزيد أعمارهم على 50 عامًا، والذين يعانون من التنكس البقعي مكمّلًا مضادًا للأكسدة؛ بما في ذلك فيتامين أ يُقلل من خطر الإصابة بالتنكس البقعي المرتبط بتقدم العمر بنسبة 25٪.[٣]
  • تقليل خطر الإصابة بالسرطان: يحدث السرطان عندما تبدأ الخلايا بالنمو والانقسام السريع غير المسيطر عليه، ممّا يؤدي إلى تكوين ورم سرطاني، ولأنَّ فيتامين أ يؤدي دورًا مهمًا في انقسام الخلايا؛ يعتقدُ العلماء أنَّ له دورًا كبيرًا في الوقاية من بعض أنواع السرطان، ففيتامين أ من المصادر النباتية التي تقي من سرطان الغدد الليمفاوية هودجيكن ليمفاوما وسرطان عنق الرحم والمثانة، ولم تُظهر الدراسات فاعلية فيتامين أ من المصادر الحيوانية، والمكملات الغذائية لفيتامين أ تأثير الفيتامين نفسه من المصادر النباتية.[٤]
  • تحسين صحة جهاز المناعة: ورفع قدرة الجسم على مقاومة الأمراض؛ لأنَّه يدخل في تصنيع الأغشية المخاطية في العينين والرئتين والأمعاء والأعضاء التناسلية، التي تؤدي دورًا مهمًا ضد البكتيريا ومسببات الأمراض، كما أنّه يؤدي دورًا في عملية تصنيع خلايا الدم البيضاء.
  • تحسين صحة العظام: ارتبط تناول كمية كافية من فيتامين أ بتحسين صحة العظام، وفي المقابل ارتبط انخفاض نسبته في الجسم بهشاشة العظام وضعفها، والأشخاص الذين يعانون من انخفاض فيتامين أ أكثر عرضةً للكسور.
  • تحسين الصحة الإنجابية: حيث ما يكفي من فيتامين أ يحسّن الصحة الإنجابية للذكور والإناث، كما أنَّه ضروري لنمو الجنين وتطوّره، لكنّ وجوده بكثرة لدى الحامل يؤدي إلى مشكلات لدى الجنين؛ لذلك يجب على الحامل أن تتناوله باعتدالٍ، وتحت الإشراف الطبي.


مصادر فيتامين أ

يستطيع الشخص الحصول على كمية كافية من فيتامين أ من العديد من العناصر الحيوانية والنباتية، ومن أبرز مصادر فيتامين أ:[٥]

  • البيض.
  • الحليب والزبدة والأجبان.
  • كبد الخروف.
  • الأسماك.
  • البطاطا الحلوة.
  • الشمام واليقطين.
  • الجزر والخضروات ذات اللون البرتقالي.
  • الفلفل.
  • الكوسا.
  • القرنبيط والسبانخ والخضروات الورقية ذات اللون الأخضر الداكن.


نسبة فيتامين أ الموصى بها

تختلف كمية فيتامين أ التي يجب تناولها يوميًا باختلاف العمر والجنس، والكمية الموصى بتناولها يوميًا من فيتامين أ هي:[١]

  • الأطفال من الولادة وحتى عمر 12 شهرًا: 2000 وحدة دولية.
  • الأطفال من عمر عام إلى ثلاثة أعوام: 2000 وحدة دولية.
  • الأطفال من عمر أربعة أعوام إلى ثمانية أعوام: 3000 وحدة دولية.
  • الأطفال من عمر تسعة أعوام إلى ثلاثة عشر عام: 5667 وحدة دولية.
  • الأطفال من عمر أربعة عشر إلى ثمانية عشر عام: 9333 وحدة دولية.
  • البالغون فوق عمر الثمانية عشر: 10000 وحدة دولية.


أعراض نقص فيتامين أ

من غير الشائع الإصابة بنقص فيتامين أ في الدول المتقدمة، أمّا الدول النامية فالنساء والرُّضع هم الأكثر عرضةً للإصابة بنقص فيتامين أ فيها، وعند الإصابة بنقصه تظهر العديد من الأعراض، ومن أبرزها:[٦]

  • جفاف الجلد ومشاكله: يُعد فيتامين أ من الفيتامينات المهمة لنمو خلايا الجلد وإصلاحها، كما أنّه يساعد في مكافحة أمراض والتهابات البشرة؛ لذلك فحدوث نقص فيه يسبب الأكزيما وأمراض الجلد المختلفة.
  • جفاف العيون: حيث مشكلات العين من أبرز أعراض نقص فيتامين أ، ففي حالات نقص فيتامين أ في المراحل الأولى تصاب العينان بـجفاف وعدم إنتاج الدموع، وفي الحالات المزمنة لنقصه يؤدي إلى الإصابة بالعمى.
  • العشى الليلي: فنقص فيتامين أ الحاد يؤدي إلى الإصابة بالعشى الليلي، كما أنَّ علاج العشى الليلي الناتج من نقص فيتامين أ يسبب تحسّن النظر في الليل بنسبة 50%.
  • العقم ومشاكل الحمل: فقد ارتبط نقص فيتامين أ بالعقم وتأخر الإنجاب لدى كلٍ من الرجال والنساء، والإصابة بالإجهاض المتكرر لدى النساء أو العيوب الخَلقية لدى الأجنة.
  • تأخر النمو: هذا الفيتامين من الفيتامينات الضرورية للنمو السليم للأطفال، وحدوث نقص فيتامين أ يؤثر في نمو الأطفال.
  • التهابات الحلق والصدر المتكررة: ففيتامين أ يرفع المناعة ويساعد في الحماية من التهابات الحلق والصدر؛ لذلك فالالتهابات المتكررة قد تبدو علامة على الإصابة بنقص في فيتامين أ.
  • عدم التئام الجروح: إذ يعزز تصنيع بروتين الكولاجين، ويُعدّ الكولاجين من العناصر المهمة للجلد؛ لذلك فنقص فيتامين أ يؤدي إلى عدم التئام الجروح بسرعة.
  • ظهور حب الشباب ومشكلات البشرة: فقد ارتبط نقص فيتامين أ بظهور حب الشباب؛ لأنَّه يؤدي دورًا كبيرًا في تعزيز نمو الجلد ومنع التهابات البشرة.


أضرار فيتامين أ

على الرغم من فوائد فيتامين أ الكثيرة للجسم كله، لكن يجب تناوله ضمن الكميات الموصى به، كما يجب عدم تناول المكملات الغذائية لفيتامين أ دون استشارة الطبيب؛ لتجنب المضاعفات والآثار الجانبية التي قد تحدث. ومن أبرز أضرار فيتامين أ:[٥]

  • حدوث تغيراتٍ في الجلد؛ مثل: التشقق، والاصفرار، وزيادة التحسس تجاه أشعة الشمس.
  • حدوث تغييرات في الرؤية؛ كالرؤية المزدوجة.
  • هشاشة الأظافر وضعفها.
  • تساقط الشعر والشعر الدهني.
  • ضعف العظام والشعور بالألم فيها.
  • الشعور بالغثيان والصداع والتقيؤ.
  • انخفاض الشهية وصعوبة في زيادة الوزن.
  • الشعور بالتعب العام في الجسم والنعاس الدائم.
  • الإصابة بأمراض في اللثة.
  • الإصابة بأمراض الكبد.
  • أضرار فيتامين أ على الحمل، التي تتضمن حدوث تشوهات في الأجنة، إذا تناولت الحامل كميات كبيرة من فيتامين أ أثناء الحمل.


المراجع

  1. ^ أ ب "Vitamin A", ods.od.nih.gov, Retrieved 23-11-2019. Edited.
  2. "6 Health Benefits of Vitamin A, Backed by Science", www.healthline.com, Retrieved 23-11-2019. Edited.
  3. "A randomized, placebo-controlled, clinical trial of high-dose supplementation with vitamins C and E, beta carotene, and zinc for age-related macular degeneration and vision loss: AREDS report no. 8.", ncbi.nlm.nih, Retrieved 26-11-2019.
  4. "Beta-carotene supplementation and incidence of cancer and cardiovascular disease: the Women's Health Study.", ncbi.nlm.nih, Retrieved 26-11-2019. Edited.
  5. ^ أ ب "Everything you need to know about vitamin A", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 23-11-2019. Edited.
  6. "8 Signs and Symptoms of Vitamin A Deficiency", www.healthline.com, Retrieved 23-11-2019. Edited.