فوائد زيت اللوز

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤٩ ، ١١ يونيو ٢٠٢٠
فوائد زيت اللوز

زيت اللوز

زيت اللوز هو زيت يُصنع من بذور أنواع مختلفة من أشجار اللوز (Prunus dulcis tree)، التي تُعدّ من الأشجار الشائعة في دول البحر الأبيض المتوسّط، أمّا اليوم تُعدّ كاليفورنيا أكبر منتج للوز في العالم. يملك اللوز قيمةً غذائيّةً مميّزةً، فهو مليء بالدّهون الصحية والألياف والمواد الكيميائية النباتية والفيتامينات والمعادن.

يوجد نوعان من زيت اللوز؛ الحلو والمرّ، ويستخرج المصنّعون هذا الزيت بالضغط أو الطحن، ويمكن استخدام الحرارة أو المذيبات الكيميائية لتكرير الزيت، كما يمكن إنتاجه من خلال العصر البارد، وهو طريقة استخلاص تُجرى بدرجة حرارة منخفضة ودون مذيبات، لذلك فإنها مناسبة لاستخراج زيت اللوز للاستخدام على البشرة.[١][٢]


ما هي فوائد زيت اللوز؟

يُعدّ زيت اللوز مصدرًا غنيًا بفيتامين هـ والمغنيسيوم والفوسفور والنحاس، كما أنه غني بمضادات الأكسدة، وهي مركبات تُساعد الجسم على التّخلص من تأثير الجذور الحرّة، وهي جزيئات غير مستقرة تُهاجم الأنسجة وتُتلفها، بالإضافة إلى ذلك يملك زيت اللوز خصائص مضادّةً للالتهابات، ويساعد في تعزيز المناعة، ومن فوائده الأخرى ما يأتي:[٣]

  • الحفاظ على صحة القلب: يتكون زيت اللوز من 70% من الدهون الأحادية غير المشبعة، التي تملك تأثيرات إيجابيّةً لصحة القلب؛ فهي تساعد في زيادة مستويات الكوليسترول الجيد (HDL)، الذي يحمل الكوليسترول لينقله من الشرايين إلى الكبد لتكسيره وإخراجه من الجسم، مما يساعد في التقليل من خطر الإصابة بأمراض القلب، كما قد يساهم زيت اللوز في خفض مستويات الكوليسترول الكلي والضار (LDL)، ويُعدّ ارتفاعهما من أهم عوامل الخطر للإصابة بأمراض القلب، ويمكن أن يساعد خفض مستوياتهما في الحفاظ على صحته.
  • مصدر غني بمضادات الأكسدة: يُعدّ زيت اللوز مصدرًا ممتازًا لفيتامين (هـ) المُضاد للأكسدة؛ إذ توفّر ملعقة واحدة كبيرة منه 26% من المدخول اليومي الموصى به، وفيتامين (هـ) هو مجموعة من ثماني مركبات قابلة للذوبان في الدهون وتملك خصائص مضادّةً للأكسدة، إذ تساعد في حماية الخلايا من التأثيرات الضارة للجذور الحرة، فوجود الجذور الحرة بكميات كبيرة في الجسم قد يُسبب الإجهاد التأكسدي الذي يرتبط بالعديد من الأمراض المزمنة، مثل السرطان وأمراض القلب، وقد أظهرت الدراسات أنّ الحصول على كميات كبيرة من هذا الفيتامين يمكن أن يساعد في تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب، والتنكّس البقعي المرتبط بالعمر، وتدهور القدرة المعرفيّة عند كبار السن.[٤]
  • المساعدة في السيطرة على مستويات السكر: إنّ إضافة زيت اللوز إلى النظام الغذائي تساهم في الحفاظ على نسبة السكر في الدم ضمن المستويات الطبيعية؛ فهو مصدر غني بالدهون الأحادية غير المشبعة والمتعددة غير المشبعة، وقد ثبت أنّ كلا النوعين من الدهون يساعد على خفض مستويات السكر في الدم عند مرضى السكري، فقد تبيّن أنّ استبدال الكربوهيدرات بالدهون غير المشبعة يمكن أن يقلل من مستويات السكر في الدم، ويحسن مقاومة الإنسولين ومستويات السكر التراكمي، الذي يعكس مستويات السكر في الدم لمدّةً طويلةً.[٥]
  • المساعدة على خسارة الوزن: إن إدخال زيت اللوز إلى النظام الغذائي قد يساعد في خسارة الوزن عند إقرانه بنظام غذائي منخفض السعرات الحرارية، فعلى الرغم من أنّ العديد من الأشخاص يتجنّبون تناول الدهون عند محاولة إنقاص الوزن، إلا أنّ استهلاك الأنواع الصحية من الدهون يمكن أن يكون مفيدًا في ذلك؛ فقد تبيّن أنّ الأنظمة الغذائية الغنية بالدهون غير المشبعة الأحادية وغير المشبعة تقلل من كمية الدهون في الجسم وتعزز فقدان الوزن.
  • له العديد من الفوائد التجميلية: زيت اللوز من المكونات الشائعة في العديد من المنتجات التجميلية، وهو مفيد للشعر والبشرة؛ فقد يساعد في حماية البشرة من أضرار أشعة الشمس ومنع ظهور علامات التمدد على الجسم، ويمكن استخدامه بطرق مختلفة، بما في ذلك كمرطّب أو زيت للتدليك أو مزيل للمكياج.


ما هي استخدامات زيت اللوز؟

من السهل استخدام زيت اللوز في العديد من المجالات في الحياة اليومية؛ فهو خفيف لدرجة تسمح باستخدامه مباشرةً على الجلد، إلا أنه لا يُوصى باستخدامه كمرطب للبشرة؛ إذ قد يترك بقاية من الدهون غير المرغوب بها على الوجه، ويمكن وضعه أيضًا على الشعر.

يمكن تناول زيت اللوز مباشرةً، من خلال شرب 2-4 ملاعق كبيرة، ويفضّل أن يكون دافئًا؛ لأنّه يُمتَصّ بسرعة أكبر في الجسم إذا كانت درجة حرارته أقرب إلى درجة حرارة الجسم الطبيعية، ويمكن أيضًا مزجه مع مشروبات البروتين، أو رشّه على السلطة أو الخضار أو البطاطس.

ومن الاستخدامات الشائعة لزيت اللوز الحلو استخدامه كزيت ناقل لتخفيف الزيوت الأساسية ليصبح من الآمن استخدامها على الجلد مباشرةً، إذ يُعدّ زيتًا ناقلًا ممتازًا؛ لأنّ رائحته خفيفة ولا يتبخّر بسهولة.[٦]


هل يمكن صناعة زيت اللوز في المنزل؟

يمكن صنع زيت اللوز في المنزل بخطوات بسيطة، باستخدام خلاط منزلي وكوبين من اللوز غير المحمص وملعقة أو ملعقتين من زيت الزيتون، واتباع الخطوات الآتية:[٧]

  • خلط اللوز في الخلاط ببطء ثم زيادة السرعة تدريجيًا.
  • بمجرد أن يصبح اللوز عجينةً كريميةً يجب إضافة ملعقة من زيت الزيتون وخلط الخليط مرةً أخرى.
  • يمكن إضافة ملعقة زيت زيتون أخرى إلى الخليط لتسريع عملية الخلط.
  • تخزين اللوز المخلوط في وعاء بدرجة حرارة الغرفة لمدة أسبوعين؛ فهذا هو الوقت الكافي حتى ينفصل الزيت عن الخليط.
  • تصفية الزيت من الوعاء إلى وعاء آخر، ويمكن استخدام منخل أو إمالة الوعاء.
  • بعد ذلك يُستخدَم هذا الزيت في العديد من الاستخدامات.


هل يمكن استخدام زيت اللوز في الطبخ؟

إنّ زيت اللوز مصدر غني بالأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة، التي تساهم في رفع مستويات الكوليسترول الجيد الذي يُعرف بالبروتينات الدهنية عالية الكثافة (HDL)، كما يمكن أن يساهم في خفض مستويات الكوليسترول الضار الذي يُعرف بالبروتينات الدهنية منخفضة الكثافة (LDL)، لذلك يُعدّ بديلًا جيدًا عن الدّهون المشبعة والمتحولة.

عند استخدام زيت اللوز في الطهي يجب الانتباه إلى ضرورة طهي الزيوت غير المكررة أو البكر -كزيت اللوز- على درجة حرارة منخفضة؛ لمنع احتراقها وتدمير القيمة الغذائية الموجودة فيها، كما يُفضل استخدام زيت اللوز في تتبيلة السلطة أو الخبز منخفض الحرارة أو إضافته إلى الأطباق لإضافة نكهة وقيمة غذائية؛ فطعمه المعتدل يجعله مثاليًا لإضافته إلى الأطباق.

كما توجد أنواع مكررة من هذا الزيت يمكن استخدامها في التحميص؛ إذ تمّت معالجته لتحمل حرارةً أعلى بكثير تصل إلى 215 درجةً مئويّةً.[٢]


المراجع

  1. Lowri Daniels (29-4-2020), "Almond oil for skin: Uses and research"، medicalnewstoday, Retrieved 9-6-2020. Edited.
  2. ^ أ ب Mandy Ferreira (11-10-2017), "The Benefits of Almond Oil for Skin, Hair, and Cooking"، healthline, Retrieved 9-6-2020. Edited.
  3. Jillian Kubala, MS, RD (30-12-2017), "Health Benefits and Uses of Almond Oil"، healthline, Retrieved 9-6-2020. Edited.
  4. "ntioxidants and Coronary Artery Disease: From Pathophysiology to Preventive Therapy", ncbi.nlm.nih, Retrieved 10-6-2020. Edited.
  5. "Control of blood glucose in type 2 diabetes without weight loss by modification of diet composition", nutritionandmetabolism.biomedcentral, Retrieved 10-6-2020. Edited.
  6. Rebekah Edwards (6-1-2018), "How to Use Almond Oil for Your Skin & Overall Health"، draxe, Retrieved 9-6-2020. Edited.
  7. Jess Wharton, (9-1-2020), "Almond Oil: The Benefits For Face, Skin, Hair, And More"، stylecraze, Retrieved 9-6-2020. Edited.