كيفية علاج عرق النسا بالزنجبيل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٩ ، ٢١ يونيو ٢٠١٨

تسمى آلام الأطراف السفلية بمرض عرق النسا بسبب وجود مشكلة في العصب الموجود في منطقة الورك وهو من أكبر الأعصاب الموجودة, ويحدث ذلك بعد تغير مكان الغضاريف وانفصالها عن العظم واصابة العصب وقد يصاحبه أيضًا حدوث نزيف داخلي. واصابة هذا العصب يؤثر على الأطراف السفلية ويسبب آلامًا حادةً خاصةً آلام في أسفل الظهر. وتحدث الإصابة بعرق النسا لأسباب عدة أهمها التقدم بالعمر, اصابة العصب بضربة قوية, العدوى الجرثومية أو القيام بمجهود عضلي شديد يؤدي لانزلاق الغضاريف وزيادة الضغط على العصب.

 

 

من أهم الأعراض المصاحبة لمرض عرق النسا هو الألم الشديد عند المشي أو الحركة لزيادة الضغط على العصب, كما تؤثر السمنة في ذلك وتزيد من صعوبة الحركة والجلوس, كما تظهر أعراض أخرى كارتفاع في درجة الحرارة بسبب التهاب منطقة العصب وقد يظهر مرض عرق النسا كذلك نتيجة السلوكيات الخاطئة في الجلوس أو الوقوف لفترة طويلة أو عدم ممارسة التمارين البدنية وقلة الحركة, وترتبط مشكلة عرق النسا بالعوامل الوراثية خاصةً إذا اجتمعت مع العوامل الأخرى لتزيد احتمالية الإصابة به, وهو شائع الحدوث عند الرجال بمعدلات أكبر من النساء. وفي حال عدم تشخيص وعلاج مشكلة عرق النسا منذ بدايتها قد تتطور ليصبح المصاب عاجزًا عن الحركة بسبب تأثر العضلات المسؤولة عن الحركة.

 

تختلف شدة مرض عرق النسا من مصاب لآخر بحسب مدى تأثر العصب بالإصابة, وينصح المصاب بمرض عرق النسا بما يلي لتجنب المضاعفات والآلام الحادة:-


  • الابتعاد عن القيام بالجهد البدني لأن ذلك يزيد من اصابة العصب ويزداد معه الألم.
  • استخدام مسكنات الألم والأدوية التي تخفف من ظهور الأعراض.
  • وضع الكمادات الباردة للتخفيف من الألم.
  • استخدام مضادات الالتهاب في الحالات المتقدمة لخفض درجة الحرارة والتقليل من التورمات الناتجة.
  • اللجوء للجراحة في الحالات المتقدمة جدًا.
  • القيام بتمارين رياضية خاصة للتخفيف من الوزن الزائد ولزيادة المرونة أثناء الحركة.
  • استخدام بعض العلاجات الطبيعية من الأعشاب الطبية للتخفيف من الألم كبذور الخردل, الرشاد والزيوت الطبيعية.

 

 

من أهم العلاجات الطبيعية المستخدمة لعلاج مرض عرق النسا هو الزنجبيل بما يمتلك من خصائص علاجية فعالة للكثير من الأمراض فهو مسكن جيد للآلام ومضاد طبيعي للالتهابات كما أنها يقضي على الكثير من أنواع العدوى الجرثومية. ولأن مرض عرق النسا يصعب السيطرة على آلامه الحادة باستخدام الأدوية العلاجية التي لا تكون فعالةً أو تنتهي فعاليتها بسرعة يمكن استخدام الزنجبيل كعلاج أفضل وأكثر كفاءةً, وهذا ما أكدته الدراسات الحديثة وذلك باستخدام الزنجبيل الأخضر مع زيت السمسم واضافة عصير الليمون وخلط المكونات جيدًا ووضعها على مكان الاصابة عدة مرات في اليوم ويمكن ملاحظة فعالية الزنجبيل مع الوقت. ويمكن أيضًا شرب الزنجبيل كمشروب صباحي يوميًا للتخفيف من الالتهابات المصاحبة لمشكلة عرق النسا أو اضافة مسحوق الزنجبيل للطعام, كما يستخدم زيت الزنجبيل لتدليك الأماكن المصابة كأسفل الظهر أو الأطراف السفلية للتخفيف من الألم..