كيف أحسب مؤشر كتلة جسمي؟

كيف أحسب مؤشر كتلة جسمي؟

ما هو مؤشر كلتة الجسم؟

الوزن المثالي قد يكون واحدًا من أهم العوامل التي تقلل فرصة الإصابة بالكثير من الأمراض المزمنة، فالسّمنة وزيادة الوزن تؤديان إلى زيادة خطر الإصابة بمجموعة من الحالات الصحية، مثل: مرض السكري من النوع الثاني، وارتفاع ضغط الدم، ومشكلات القلب والأوعية الدموية، ويمكن أن يؤدي الوزن المنخفض أيضًا إلى زيادة خطر الإصابة بسوء التغذية، وهشاشة العظام، وفقر الدم؛ لذلك من المهم معرفة إذا ما كان الشخص يعاني من السمنة أو نقص الوزن.

يظهر هنا دور مؤشر كتلة الجسم (BMI) الذي يُعطي فكرةً عن حجم الدّهون في الجسم مقارنةً بالوزن والطول، وعليه يُمكن تحديد إذا الشّخص يُعاني من سمنة أو انخفاض في الوزن أو أنّ وزنه مثاليّ، ومن الجدير بالذّكر أنّ مؤشر قياس كتلة الجسم لا يقيس كمية الدهون مباشرةً، ولا يأخذ في عين الاعتبار العمر أو الجنس أو العِرق أو كتلة العضلات لدى البالغين. إلا أنه يستخدم لتقييم حالة الوزن القياسية.[١]


كيف أحسب مؤشر كتلة جسمي؟

يُحسَب مؤشر كتلة الجسم بقسمة وزن الشخص بالكيلوغرام على مربع طوله بالمتر، ويمكن حسابه عن طريق الآلة الحاسبة وبنفس الطريقة للأشخاص من جميع الأعمار، لكن طريقة تفسير قيمته تختلف حسب العمر؛ فمؤشر كتلة الجسم للأطفال والمراهقين تختلف نتائجه عن تلك الخاصة بالبالغين، فمثلا إذا كان وزن شخص 70 كيلوغرامًا وطوله 1.67 متر فإنّ مؤشر كتلة الجسم لديه يساوي:[٢]70 ÷ (1.67)^2 = 25.1


ما دلالات مؤشر كلتة الجسم؟

يتم تصنيف مؤشر كتلة الجسم (كغ\م^2) كما يأتي:[٣]

  • 18.5 أو أقل، وزن منخفض.
  • 18.5 إلى 25.0، وزن طبيعي.
  • 25.0 إلى 30.0، وزن زائد.
  • 30.0 إلى 35.0، سمنة في المرحلة الأولى.
  • 35.0 إلى 40.0، سمنة في المرحلة الثانية.
  • 40.0 أو أكثر، السمنة من المرحلة الثالثة وتُعرف أيضًا بالسمنة المفرطة أو المَرَضية.


ما أهمية قياس مؤشر كتلة الجسم؟

يساعد قياس مؤشر كتلة الجسم على معرفة إذا ما كان الشخص يعاني من زيادة أو نقص في الوزن؛ فكلما ارتفع مؤشر كتلة الجسم زادت مخاطر الإصابة بمجموعة من الحالات المرضية المرتبطة بالوزن الزائد، بما في ذلك:[٤]

  • مرض السكري.
  • التهاب المفاصل.
  • أمراض الكبد.
  • أنواع من السرطانات، مثل: سرطان الثدي، والقولون، والبروستات.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • ارتفاع مستويات الدهون في الجسم.
  • توقف التنفس أثناء النوم.


سلبيات مؤشر كتلة الجسم

يقيس مؤشر كتلة الجسم حجم الجسم بغض النظر عن الحالة الصحية أو الفسيولوجية للشخص؛ فالكثير من الناس لديهم مؤشر مرتفع أو منخفض وهم أصحاء، وبالعكس من ذلك يوجد بعض الأشخاص الذين لديهم مؤشر طبيعي لكنهم غير أصحاء؛ فمثلًا قد يكون الشخص لديه مؤشر كتلة طبيعي لكنه مدخن ولديه تاريخ عائلي من الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، وأكثر عرضةً لخطر الموت المبكر ولأمراض القلب والأوعية الدموية وضغط الدم من شخص لديه مؤشر كتلة مرتفع لكنه غير مدخن وليس لديه تاريخ عائلي مرضي وشكل جسمه مناسب.[٤]


مؤشر كتلة الجسم للأطفال

للأطفال الذين تقل أعمارهم عن 20 عامًا يتم تفسير مؤشر كتلة الجسم لديهم بطريقة مختلفة عن البالغين؛ إذ تتغير كمية الدهون في الجسم مع التقدم العمر، وتختلف باختلاف الجنس أيضًا، فعادةً ما تكتسب الفتيات كميةً أكبر من الدهون في الجسم وفي وقت مبكر عن الأولاد.

يستخدم مركز السيطرة على الأمراض جداول النمو العمري لإظهار مؤشر كتلة الجسم عند الأطفال على شكل ترتيب مئوي، وكل نسبة مئوية تعبر عن مؤشر كتلة الجسم للطفل بالنسبة إلى الأطفال الآخرين من نفس العمر والجنس؛ على سبيل المثال يعدّ الطفل سمينًا إذا كان مؤشر كتلة الجسم لديه 95% أو أعلى، وهذا يعني أن لديه نسبة دهون أكبر من 95٪ من الأطفال من نفس الفئة العمرية والجنس، وفي ما يأتي تصنيف مؤشر كتلة الجسم لدى الأطفال:[٢]

  • أقل من 5%، نقص في الوزن.
  • من 5 إلى 85%، وزن طبيعي أو صحي.
  • من 85 إلى 95% زيادة في الوزن.
  • 95% وأكثر، سمنة.


المراجع

  1. Yvette Brazier (2018-11-09), "Measuring BMI for adults, children, and teens", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2020-08-09. Edited.
  2. ^ أ ب "Body Mass Index", www.healthline.com, Retrieved 2020-08-09. Edited.
  3. "Obesity", www.healthline.com, Retrieved 2020-08-09. Edited.
  4. ^ أ ب "How useful is the body mass index (BMI)?", www.health.harvard.edu, Retrieved 2020-08-10. Edited.