كيف ارفع هرمون الانوثة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:١٠ ، ١٨ يوليو ٢٠١٩

هرمون الأنوثة

يُطلق عليه اسم هرمون البروجسترون، وهو هرمون الستيرويد الذي تنتجه البويضات لدى المرأة، ويؤثر هذا الهرمون بشكل مباشر في جهاز التناسل، والثدي، والنمو والتطور العام، كما يلعب دورًا في الحمل والدورات الشهرية، والتقلبات المزاجية، وتُزاد مستويات هرمون البروجسترون المنخفضة بشكل طبيعي من خلال اتباع نظام غذائي مناسب، وتناول المكملات العشبية، مع التنويه إلى ضرورة استشارة الطبيب المختص قبل البدء بأي علاج.[١]


طرق رفع مستوى هرمون الأنوثة

تُزاد نسبة هرمون البروجسترون في الجسم من خلال تنفيذ ما يأتي:[٢]

  • استخدام الكريمات، يوجد البروجسترون الطبيعي بشكل شائع في الكريمات، بحيث اجسم يمتص الكريمات جيدًا، مما يُعزز من نسبة الهرمون في مجرى الدم، ويوصى باتباع التعليمات الخاصة بالمنتج، التي عادةً ما تكون بتطبيق كمية من الكريم على الجزء الداخلي من الرسغين، أو الذراعين، أو المعدة، أو الفخذين مرتين يوميًا.
  • تناول الأدوية، يُجرى تناول حبوب البروجسترون الطبيعية لعلاج انخفاض هرمون الأنوثة في الجسم، لكن قد يتعيّن على الشخص تناول كميات أكبر بكثير مما لو اخْتِيرَ استخدام الكريمات، بالإضافة إلى إمكانية استخدام تحاميل البروجسترون التي تُدخَل عن طريق المهبل لتعزيز الأنسجة السليمة في الرحم، والتحسين من نجاح عملية الحمل.
  • تناول بعض الأطعمة، إذ يساعد في تحفيز إنتاج هرمون البروجسترون في الجسم، على الرغم من عدم احتوائها على الهرمون، ومن أهم أمثلة هذه الأطعمة: الفاصولياء، والبروكلي، والقرنبيط، والكرنب، والجوز، واليقطين، والسبانخ، والحبوب بأنواعها، وغيرها، وتُتناوَل بعض الأطعمة التي تُساهم في تخفيض كمية الأستروجين في الجسم، وبالتالي زيادة نسبة هرمون البروجسترون إلى الأستروجين، ومن هذه الأطعمة: الموز، والكرنب، والمحار، وعين الجمل، وغيرها.

لا يحتاج معظم الأشخاص الذين يُعانون من نقص مستويات هرمون الأنوثة إلى علاج، لكن تُتبع العلاجات الطبيعية والنصائح التالية في تقليل ذلك النقص:[٣]

  • التخفيف من التوتر، يؤدي الإجهاد المفرط إلى زيادة نسبة هرمونات الإجهاد في الجسم، مما يؤثر في الهرمونات الجنسية، لذا لا بد من الحد من التوتر من خلال التأمل، وممارسة التمرينات اليومية.
  • تناول بعض أنواع الأعشاب والمكملات الغذائية؛ مثل: زيت زهرة الربيع.
  • الحصول على نوم صحي ومنتظم، إنّ عدم الحصول على قسط كافٍ من النوم يُسبب العديد من الاختلالات الهرمونية؛ نظرًا لارتفاع مستويات هرمون التوتر.
  • الحفاظ على وزن صحي، يُساعد الوزن الصحي في الحفاظ على مستويات هرمون البروجسترون ضمن المعدل الطبيعي، بالإضافة إلى توازن الهرمونات، بحيث الأفراد الذين يُعانون من زيادة الوزن تميل أجسامهم إلى إنتاج مستويات أعلى من هرمون الأستروجين الذي يُسبب اختلالًا في نسبة هرمون البروجسترون.


أعراض انخفاض مستويات هرمون الأنوثة

يؤدي انخفاض مستوى هرمون البروجسترون إلى ظهور العديد من العلامات، ومنها ما يأتي:[١]

  • اضطرابات في النوم.
  • زيادة الدهون في منطقة البطن.
  • تقلب المزاج.
  • فقدان الامتلاء في الثدي.
  • الشعور بالقلق والتوتر.
  • ظهور حب الشباب.
  • تسنج العضلات.
  • الإصابة بالإمساك، واحتباس الماء والسوائل.
  • ارتفاع نسبة الكولسترول في الدم.
  • الشعور بالإرهاق، والضعف العام.
  • عدم انتظام دورات الحيض.[٣]
  • العقم، أو صعوبة الحمل، أو الإجهاض.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب Allison Adams, "What Can You Naturally Do for Low Progesterone? "، www.livestrong.com, Retrieved 16-6-2019. Edited.
  2. Rachel Nall (23-6-2017), "How to Naturally Increase Your Progesterone Levels"، www.healthline.com, Retrieved 16-6-2019.
  3. ^ أ ب ت Nicole Galan (6-3-2019), "Can you treat low progesterone levels naturally?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 16-6-2019.