لعلاج انتفاخ البطن

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٥٨ ، ١٦ نوفمبر ٢٠١٩
لعلاج انتفاخ البطن

انتفاخ البطن

انتفاخ البطن هو الشعور بالضيق وكبر حجم البطن، وغالبًا يكون ذلك بسبب تجمُّع الغازات فيه، يتزامن معه أيضًا ألم في البطن، وسماع صوت منه، مع زيادة التجشّؤ، وهو خروج الغازات من الفم، ويحدُث ذلك نتيجة العادات غير الصحيّة في كيفية تناول الطعام، وكذلك نوعية الأطعمة التي يتناولها الفرد، وقد يكون السبب تابعًا لوجود مشاكل في الجهاز الهضمي.[١]

تزداد هذه المُشكلة بسبب تراجع كفاءة خلايا المعدة في إفراز الأحماض اللازمة للهضم كسابق عهدها، مما يؤثّر على الجهاز الهضميّ كله.[٢] ويُعد انتفاخ البطن مُشكلةً صحيةً وليس مرضًا بحد ذاته، وهو عادةً ما يكون إشارة إلى وجود مرض أو خلل ما، ويُمكن علاجه بسهولة في المنزل دون الحاجة إلى استخدام الأدوية في معظم الحالات.[٣][١]


علاج انتفاخ البطن

قد تكون هناك حاجة إلى استشارة الطبيب في بعض الحالات التي لا يُمكن للطرق المنزليّة علاجها، وفي هذه الحالة يصف الطبيب أدويةً معينةً، مثل مُضادات الحموضة، لكن في معظم الحالات يُمكن علاج انتفاخ البطن منزليًا.[١]، وفي ما يلي توضيح لهذه الطرق العلاجية:

  • شُرب كميات وفيرة من الماء والعصائر الطبيعية؛ لمنع الإصابة بالإمساك المُسبب لانتفاخ البطن، بشرب كوبين إلى 4 أكواب من الماء يوميًا، طالما لا يتعارض ذلك مع أيّ حالات صحيّة لدى المرض.[٤]
  • الإكثار من تناول الأطعمة الغنية بالألياف، إذ يُقدّر الاحتياج اليوميّ منها بما يُقارب 25 غرامًا للنساء، و38 غرامًا للرّجال، ويُنصح بزيادة كمية استهلاكها تدريجيًّا؛ لتفادي أي أعراض جانبيّة،[٥] ومن الأمثلة على مصادر الألياف في الطّعام ما يأتي:[٦]
    • الفواكه، مثل: توت العُلّيق، والإجاص.
    • الخضار، مثل: البازيلاء الخضراء، والبروكلي، واللفت.
    • الحبوب، مثل: الشعير، ونخالة القمح، والشوفان، والعدس.
  • التقليل من شرب المشروبات الغازية، وكذلك المُنبّهات التي تحتوي على مُحلّيات صناعيّة، والتي تزيد من غازات البطن والانتفاخ.[٥]
  • العلاج بخل التفاح، ذلك بشرب كوب من الماء الدافئ مُضافة إليه ملعقة كبيرة من خل التفاح قبل أو بعد تناول الوجبات الدّسمة؛ لتفادي انتفاخ البطن، أو عند اللزوم في حال وجود الانتفاخ.[٧]
  • تناول الزنجبيل، بإضافة 0.25-1غرام من بودرة الزنجبيل إلى كوب من الماء المغلي وشُربه مثل الشاي عند الحاجة، أو إضافته إلى أطباق الطعام، كما يُمكن تناول 2-4 غرامات من قطع الزنجبيل الطازج أو المبشور للتخفيف من انتفاخ البطن.[٨]
  • شُرب كوب من الشُمَّر، بغلي مقدار ملعقة كبيرة من بذور الشُمّر المطحونة مع الماء وشُربها، أو مضغ الشُمر الطازج أو إضافته إلى الأطعمة والأطباق، ويُفضّل طحنه قبل استخدامه؛ للاستفادة من الزيوت الطيّارة الموجودة فيه قدر الإمكان، وهي التي تُقلّل من انتفاخ البطن بنسبة كبيرة. وتجدر الإشارة إلى وجود أصناف من المُكمّلات الغذائيّة التي تحتوي على الشّمر، ويُمكن تناول 3 حبات يوميًّا بجرعة 480 ميليغرامًا.[٩]
  • استخدام زيت النعناع، وذلك بإضافة قطرتين إلى ثلاث قطرات منه إلى كوب من الماء الساخن وشُربه.[١٠]
  • شرب كوب من الهال المغلي، ويُعد هذا المشروب من أقدم العلاجات المُستخدمة لانتفاخ البطن، وله قدرة عالية على علاج هذه المُشكلة، ويُمكن صنعه مع حبوب الشّمر، بوضع الشّمر والهال في الماء المغلي وشربه عند الحاجة.[١١]


علاج انتفاخ البطن بالأدوية

في حال لم تُجدِ الإجراءات السابقة نفعًا للتخلّص من انتفاخ البطن يُمكن اللجوء إلى أحد الأدوية الآتية:

  • حبوب السيميثيكون: التي توجد بجرعات مُختلفة يجب أن لا تتعدّى 500 ميليغرام في اليوم الواحد، منها:[١٢]
    • الحبوب القابلة للمضغ، بتركيز دوائيّ يتراوح ما بين 80 ميليغرامًا إلى 160 ميليغرامًا، وتؤخذ بعد تناول الوجبات.
    • الحبوب بتركيز 125 ميليغرامًا، ويُمكن أخذها 3 مرات يوميًّا بعد تناول الطّعام أو عند النوم.
    • الحبوب بتركيز 250 ميليغرامًا، وتؤخذ منها حبة واحدة فقط خلال اليوم.
  • حبوب الفحم النّشط: تؤخذ بجُرعة تتراوح ما بين 500 ميليغرام حتّى 1040 ميليغرام عند الحاجة أو بما لا يتجاوز 4 مرّات في اليوم الواحد، لكن قبل استخدامها يجب الإلمام بالمُلاحظات الآتية:[١٣]
    • يجب عدم تناول الفحم النشط في حال كان المريض يُعاني من نزيف أو ثُقب أو انسداد معويّ.
    • لا يُعطَى لمن يُعانون من ضعف في حركة الأمعاء.
    • يجب عدم تناول الفحم النشط بالتزامن مع بعض الأطعمة، مثل: الحليب، أو المُثلّجات، أو شراب الشوكولاتة.
    • قد يتعارض تناول الفحم النشط مع بعض العلاجات والأدوية الأخرى وقد يُثبّط من عملها، لذا يجب إخبار الطبيب قبل البدء بتناوله إن تزامن ذلك مع استخدام أيّ أدوية أخرى.
  • الأدوية التي تحتوي على أنزيم ألفا دي غالاكتوزيداز: تكون جرعتها -سواء كانت حبوبًا قابلةً للمضغ أم حبوب البلع العاديّة- حبةً واحدةً قبل البدء بتناول الطّعام.[١٤]


أسباب انتفاخ البطن

يعتمد حدوث انتفاخ البطن على طبيعة نمط الحياة والعادات التي يتّبعها الشخص في يومه، ومن الأسباب المؤدية إلى هذه الحالة ما يأتي:

  • تناول الطعام بسرعة وعدم مضغه جيدًا، مما يُسبب دخول كمية كبيرة من الهواء إلى الجهاز الهضمي مُحدثًا تجمُّعًا للغازات في البطن.[١٥][١]
  • التدخين.[١]
  • تناول الأطعمة الغنية بالدهون المشبعة، أو تناول الوجبات السريعة الدّسمة.[١٥][٥]
  • عدم ممارسة الرياضة.[٥]
  • التغيّر الهرمونيّ، الذي قد يحدث فترة الحمل أو فترة الدورة الشهريّة لدى الإناث.[١]
  • السُمنة المفرطة.[١٥]
  • وجود مشاكل في الجهاز الهضمي، مثل: عُسر الهضم، أو مرض كرون، أو التهاب القولون التقرّحي.[١]
  • الإمساك؛ إذ إنّ بقاء البُراز لفترة أطول من المُعدّل الطبيعيّ داخل الجسم يسمح للبكتيريا بالتخمّر، بالتالي الشعور بانتفاخ البطن.[١٦]
  • الإصابة بالقولون العصبي.[١]
  • الإكثار من تناول الأطعمة الحارة أو الأطعمة التي تحتوي على كميات كبيرة من التوابل، خاصّةً التي تحتوي على كميات عالية من الملح، والتي تحبس السوائل في الجسم وتُسبّب انتفاخ البطن.[٥]
  • عدم تناول الخضروات والفواكه الغنية بالألياف.[٥]
  • الإصابة بحساسية اللاكتوز، أو الفركتوز، أو أي نوع من الحساسية تجاه السُكريات وبعض الأطعمة.[١٦]
  • شرب المشروبات الغازية بكثرة.[٥]
  • الآثار الجانبية لبعض الأدوية.[١]
  • وجود مُشكلة تُسبب عدم امتصاص الجسم للعناصر الغذائية الموجودة في الأطعمة.[١]


أطعمة تسبب انتفاخ البطن

توجد أنواع من الأطعمة لها دور كبير في التسبُّب بحدوث انتفاخ في البطن، مثل: الملفوف، والبروكلي، سواء كانت مطهيةً أم طازجةً، بالإضافة إلى الأطعمة التالية:[١٧][١٨]

  • الفواكه المجففة.
  • البقوليات، مثل: العدس، والبازيلاء، والحمص.
  • القرنبيط.
  • الشعير.
  • مشتقات الحليب.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر Maureen Donohue (December 11, 2017), "What’s Causing My Abdominal Bloating, and How Do I Treat It?"، healthline, Retrieved 20/10/2019. Edited.
  2. "ARE YOU FEELING MORE BLOATED AS YOU AGE?", truenorthfitness, Retrieved 20/10/2019. Edited.
  3. Lauren Diamond (Sep. 30, 2019), "9 Stomach Bloating Remedies You’ll Wish You Knew Sooner"، thehealthy, Retrieved 20/10/2019. Edited.
  4. Neha Pathak (November 13, 2017), "What Is Constipation?"، webmd, Retrieved 20/10/2019. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث ج ح خ Jennifer Berry (Thu 19 July 2018), "Eighteen ways to reduce bloating"، medicalnewstoday, Retrieved 20/10/2019. Edited.
  6. Mayo Clinic Staff (Nov. 17, 2018), "Chart of high-fiber foods"، mayoclinic, Retrieved 20/10/2019. Edited.
  7. Jon Johnson (October 31, 2019), "Does apple cider vinegar help with bloating?"، medicalnewstoday, Retrieved 8/11/2019. Edited.
  8. Kay Uzoma, "Does Ginger Treat Bloating?"، livestrong, Retrieved 8/11/2019. Edited.
  9. Noreen Iftikhar (July 23, 2019), "Fennel Seeds for Fighting Gas"، healthline, Retrieved 20/10/2019. Edited.
  10. Ashley Lewis (Aug. 30, 2019), "7 Easy Bedtime Fixes That Will Banish Belly Bloat While You Sleep"، thehealthy, Retrieved 20/10/2019. Edited.
  11. Brendan O'Loughlin (6 years ago), "3 Simple Ayurvedic Remedies for Bloating"، bloatingtips, Retrieved 20/10/2019. Edited.
  12. Drugs.com (Aug 19, 2019), "Simethicone Dosage"، drugs, Retrieved 20/10/2019. Edited.
  13. Drugs.com (Jun 17, 2019), "Charcoal Dosage"، drugs, Retrieved 20/10/2019. Edited.
  14. "Alpha-D-Galactosidase Dosage", drugs, Retrieved 20/10/2019. Edited.
  15. ^ أ ب ت Lisa Fayed (September 30, 2019), "Abdominal Swelling and Bloating"، verywellhealth, Retrieved 20/10/2019. Edited.
  16. ^ أ ب "Bloating: Causes and Prevention Tips", hopkinsmedicine, Retrieved 20/10/2019. Edited.
  17. Juliette Steen (26/05/2017), "7 Foods That Can Cause Belly Bloat (And What Can Help)"، huffingtonpost, Retrieved 20/10/2019. Edited.
  18. Adda Bjarnadottir (June 4, 2017), "13 Foods That Cause Bloating (and What to Eat Instead)"، healthline, Retrieved 20/10/2019. Edited.