مأكولات تقوي الذاكرة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٣٠ ، ٢٠ نوفمبر ٢٠١٩
مأكولات تقوي الذاكرة

الذاكرة

تُعد الذاكرة من أهمِّ المَلَكات الذِّهنية التي يمكلها الكائن البشريّ؛ فهي تشكّل كيان الإنسان وشخصيَّته الفريدة وتعطي للحياة قيمتها خاصةً، وقد كثرت في هذه الأيام معاناة الناس عامةً من أمراض ضعف الذاكرة أو فَقدِها جزئيًّا أو مؤقتًا، إذ يعاني البعض منها كحالة طبيعية من الأمور التي يواجهها الشخص، كما قد ترتبط ببعض الحالات المرضية، فقد تؤدي الجينات دورًا مهمًا في صحة الذاكرة أو ضعفها أو الإصابة بأمراض مثل الزهايمر، لكن ثبت أنّ النظام الغذائي ونمط الحياة أيضًا يؤديان دورًا رئيسًا في الوقاية من الإصابة بهذه الأمراض.[١][٢]


مأكولات تقوي الذاكرة

تؤدي الأغذية دورًا مهمًا في المحافظة على صحة العقل، ويمكن أن تحسن الأداء الذهني والتفكير، وتقوي الذاكرة وتزيد التركيز. ومن هذه الأغذية التي تساهم في تحسين وظائف الدماغ والذاكرة ما يأتي:[٣]

  • الأسماك الدهنية: تعد الأسماك الدهنية من أبرز وأهم الأغذية التي تساهم في تحسين صحة الدماغ، ومن أشهر الأسماك الدهنية السالمون والسردين، إذ تعدّ من الأسماك الغنية بالأوميجا 3، إذ تصل نسبة الدهون في الدماغ إلى 60% تقريبًا، ونصف هذه النسبة تمثل أوميجا 3، إذ يستخدمه الدماغ في بناء خلاياه والخلايا العصبية، بالإضافة إلى أهمية الأوميجا 3 للذاكرة والتعلم. كما تساهم في تقليل نسبة الإصابة بالأمراض العقلية، مثل الزهايمر.
  • القهوة: تحتوي القهوة على مركبين أساسين لتعزيز صحة الدماغ؛ الكافيين ومضادات الأكسدة، ويساهم الكافيين في زيادة اليقظة والانتباه وتحسين المزاج وزيادة التركيز، كما أنّ شرب القهوة على المدى الطويل مرتبط بتقليل خطر الإصابة بالأمراض العصبية، مثل: مرض باركنسون، ومرض الزهايمر.
  • التوت الأزرق: يحتوي التوت الأزرق على مركبات مضادة للالتهابات وللتأكسد تساعد على تقليل الالتهابات والتأكسد، مما يقلل خطر الإصابة بالأمراض العصبية، ويقلل المشاكل العقلية المرتبطة بالشيخوخة، كما يساعد تراكم مضادات الأكسدة في الدماغ على زيادة التواصل والارتباط بين خلاياه.
  • الكركم: يساعد الكركم على تقوية الذاكرة، وتقليل أعراض مرض الاكتئاب ويحسن المزاج، ويساعد على بناء خلايا دماغية جديدة.
  • البروكلي: يحتوي البروكلي على كميات كبيرة من فيتامين (ك) المهم في تكوين الشحميّات السفينجوليّة، وهي دهون موجودة بكثافة في خلايا الدماغ.
  • بذور اليقطين: تحتوي بذور اليقطين على مضادات الأكسدة التي تحمي الدماغ من التلف، كما تحتوي على عنصر الزنك المهم في أداء المؤشرات العصبية، بالإضافة إلى أنّ بذور اليقطين تحتوي على المغنيسيوم الذي يقوي الذاكرة.
  • الشوكولاتة الداكنة: تحتوي الشوكولاتة الداكنة على العديد من مضادات الأكسدة والكافيين ومركبات الفلافونويد النباتية المضادة للأكسدة التي تعمل على تعزيز صحة العقل.
  • المكسرات: تحتوي المكسرات على الدهون الصحية، ومضادات الأكسدة، وفيتامين (هـ)، والتي تعمل على حماية الدماغ من التلف وتحسن صحته وتزيد فاعليته، وعلى الرغم من أنّ جميع المكسرات لها هذه الفوائد، إلا أنّ الجوز تحديدًا فوائده للدماغ مضاعفة.
  • البرتقال: يعدّ البرتقال غنيًا بفيتامين (ج) المهم في حماية خلايا الدماغ من التلف أو من الإصابة بالأمراض، مثل مرض الزهايمر.
  • الشاي الأخضر: يساهم الشاي الأخضر في تعزيز صحة الدماغ عن طريق زيادة نشاط النواقل العصبية الموجودة فيه، كما يساعد في تقوية الذاكرة وتحسين وظائف الدماغ.


طرق تحسين الذاكرة

يمكن القيام بعدة خطوات أو طرق في نظام الحياة اليومي الروتيني للمساعدة في تحسين الذاكرة بالإضافة إلى تناول المأكولات التي تقويها، ومن هذه الطرق ما يأتي:[٤]

  • تقليل تناول السكر: إذ إن الإكثار من تناول السكر مرتبط بالإصابة بمشاكل صحية أو أمراض مزمنة، من ضمنها انخفاض الذكاء. وظهر أن الأنظمة الغذائية عالية السكريات قد تؤدي إلى ضعف الذاكرة أو تقليل حجم الدماغ، خاصةً في المنطقة المسؤولة عن الذاكرة قليلة المدى، كما أن تقليل السكر يحسّن الصحة بصورة عامة بالإضافة إلى تحسين الذاكرة.
  • ممارسة التأمل: تساعد ممارسة التأمل على زيادة الاسترخاء والهدوء، كما تقلل التوتر والألم، وقد تؤدي إلى تقليل ارتفاع ضغط الدم، بالإضافة إلى تحسين الذاكرة، وتساعد ممارسة التأمل على زيادة الخلايا العصبية.
  • المحافظة على الوزن الصحي: إذ إن المحافظة على الوزن الصحي أمر أساسي لصحة الجسم والذهن، ويعتقد أنّ السمنة قد تسبب ضعفًا في القدرات الذهنية والذكاء، بالإضافة إلى أنّها قد تسبب التهابات متعددةً ومقاومةً للأنسولين مما قد يؤثر سلبًا في الدماغ والذاكرة.
  • النوم السليم: فالنوم غير الكافي قد يسبب ضعفًا في الذاكرة، إذ يؤدي دورًا مهمًا في توحيد الذاكرة قصيرة المدى مع الذاكرة طويلة المدى.
  • ممارسة تمارين الوعي التام: هي حالة من التركيز الكامل في المشاعر والأفكار تجاه حالة معينة بهدف التمرين على تقليل التوتر وتحسين التركيز والذاكرة.
  • تقليل الكربوهيدرات المكررة: إذ إنّ استهلاك كميات كبيرة من الكربوهيدرات المكررة مثل الكيك والكوكيز والحلويات والأرز الأبيض والخبز الأبيض قد يسبب ضررًا في الذاكرة.
  • فحص مستويات فيتامين د: إذ إنّ نقص مستويات فيتامين (د) قد يكون مرتبطًا بعدة مشاكل صحية، من ضمنها قلة القدرات العقلية، كما يزيد من خطر الإصابة بالخرف.
  • ممارسة التمارين الرياضية: إذ إن ممارسة التمارين الرياضية مهمة للصحة الجسمية والعقلية، إذ تزيد من إفراز بروتينات مهمة في الحفاظ على الأعصاب، وتحسن نموها وتطورها، مما يحسن صحة العقل.
  • تناول أطعمة مضادة للالتهاب: فالأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة تعمل على تقليل الالتهابات وتحسن صحة العقل، كالكركم.


أسباب ضعف الذاكرة

من أبرز أسباب ضعف الذاكرة ما يأتي:[٥][٦]

  • قلة النوم.
  • استخدام بعض الأدوية.
  • التوتر والقلق.
  • الاكتئاب.
  • المعاناة من النَّقص في فيتامين B4.
  • نقص فيتامين B12.
  • الضعف في الغدة الدرقية وإفرازاتها يؤدي إلى التأثير على أداء الذاكرة بصورة ملموسة.
  • التخدير من الجراحة.
  • علاجات السرطان، مثل العلاج الكيميائي.
  • إصابة في الرأس.
  • أنواع معينة من الالتهاب.
  • وجود ورم في الدماغ.
  • جراحة المخ أو جراحة القلب.
  • في بعض الحالات عند كبار السن قد يكون السبب الإصابة بأحد الأمراض، مثل: الخرف، أو مرض الزهايمر.


المراجع

  1. "Memory loss", medlineplus.gov,22-11-2017، Retrieved 10-11-2019. Edited.
  2. Jillian Kubala (26-3-2018), "14 Natural Ways to Improve Your Memory"، healthline, Retrieved 1-11-2019. Edited.
  3. "11 Best Foods to Boost Your Brain and Memory", healthline. Edited.
  4. Jillian Kubala (26-3-2018), "14 Natural Ways to Improve Your Memory"، healthline, Retrieved 1-11-2019. Edited.
  5. Daniel PendickDaniel Pendick (22-2-2013), "7 common causes of forgetfulness"، .harvard, Retrieved 1-11-2019. Edited.
  6. Ann Pietrangelo (25-2-2016), "Memory Loss"، healthline, Retrieved 1-11-2019. Edited.