علاج ضعف الذاكرة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٩ ، ٢١ يونيو ٢٠١٨

يعرف ضعف الذاكرة على أنه عدم القدرة على التذكر بشكل مؤقت وأنه فقدان استرجاع المعلومة التي يحتاجها الإنسان في وقت معين، ويتميز الإنسان عن سائر المخلوقات بالعقل الذي يمكنه من اتخاذ القرار المناسب ويساعد على تحليل الأمور وتفسير النتائج وابتكار كل ما هو خلاّق ومبدع فضلا عن كونه يحفظ آلاف المعلومات التي يتلاقاها الإنسان يوميًا ويسترجعها بطريقة فريدة.

 

وتقسم الذاكرة حسب مدى احتفاظ المعلومة بها إلى :


1) الذاكرة اللحظية

وهي التي تحفظ المعلومة التي يتم تشكيلها بصورة لحظية والتي غالبا لا يتم تذكرها بعد ذلك إلا عند ارتباط هذا المشهد بحدث معين كرؤية شخص للمرة الأولى في حياتك ولمرة واحدة ومحاولة استرجاع هذه اللقطة فيما بعد فهذا يصعب كثيرًا لأن مشهدًا كهذا يتلاشى في الذاكرة بشكل سريع.

2) الذاكرة ذات المدى القصيرة

وهي التي تخزن فيها الأحداث التي تتعرض لها في حياتك لمرات متقطعة ويكون تذكرها على المدى القصير ومرتبط بحدث تم على مدى زمني قريب وغير متكرر كثيرًا.

3) الذاكرة الدائمة

وفيها يتم تخزين ما يتعلق بحياة الإنسان كافة وعلى طول المدى العمري، خاصة أحداث الطفولة والذكريات التي لا تنسى والتي تبقى عالقة في الذاكرة إلى مدى لا يمكن نسيانه.

 

وقد يحدث نسيان المعلومة بطرق غريبة أحيانا كأن ينسى الشخص بمن كان يريد الإتصال به عن رفع سماعة الهاتف أو أن ينسى أنه صائم في رمضان ويقوم بالأكل أو شرب الماء أو أن ينسى طريق العودة إلى المنزل ويسلك طريقا مغايرًا، أو أن ينسى اسم شركة معروف أو اسم لاعب كرة قدم مشهور أو حتى أسماء أحد أقرب أقربائه، وعادة ما يتم تشبيه الذاكرة بالعضلة التي يجب تمرينها وتنشيطها بشكل دائم لتقوية ذاكرتها والتغلب على النسيان وإنعاش القدرة على الحفظ والتذكر بشكل سريع.

 

ومن أهم طرق علاج ضعف الذاكرة ما يلي:


1) التغذية السليمة

تساعد التغذية السليمة على إنعاش الذاكرة وتغذيتها وتقويتها، فاتباع نظام غذائي متكامل يحتوي على الفيتامينات والأملاح المعدنية والبروتين يعمل على تقوية الذاكرة وتحسينها باستمرار ومن أهم العناصر التي تساعد على تحسين الذاكرة فيتامين ب 12 والأحماض الدهنية التي تعمل على بناء خلايا العقل وتقويتها.

2) تمرين العقل

يشبه المخ إلى حد كبير عضلات جسم الإنسان فهو بحاجة إلى تحفيز وتدريب دائم للحفاظ على قوته والحد من درجات النسيان التي تتفاوت من شخص لآخر، ويمكن ممارسة بعض التمرينات البسيطة التي تقوي الذاكرة مثل ألعاب الكلمات المقاطعة والألغاز والمسابقات وترديد المعلومة لتكرارها وعدم نسيانها.

3) شرب الماء

يعمل الماء على تصفيه الذهن والتخلص من الكسل وتنشيط خلايا الذاكرة والتخلص من الجفاف وينصح بشرب لترين من الماء على الأقل يوميًا للحصول على ذاكرة منتعشة وقوية.

4) الهدوء النفسي

يعتبر القلق والتوتر من أخطر ما يواجه المخ ويحد من القدرة على التذكر بشكل جيد بسبب زيادة الإفراز الهرموني في حالات التوتر الشديد لذا ينصح بأخذ قسط من الراحة والتخلص من العصبية وما يسبب التوتر للحصول على ذاكرة قوية..