ماهو علاج خشونة فقرات الرقبة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٣٥ ، ١ أبريل ٢٠٢٠
ماهو علاج خشونة فقرات الرقبة

خشونة فقرات الرقبة

يُعدّ داء الفقار الرقبية أو خشونة فقرات الرقبة حالة تسبب تدهور الفقرات والأقراص والأربطة في الرقبة أو العمود الفقري العنقي، وتُسمّى أيضًا التهاب المفاصل في الرقبة، أو التهاب المفاصل التنكسية في الرقبة، ويحتوي العمود الفقري العنقي على سبع فقرات صغيرة تشكّل الرقبة وتبدأ في قاعدة الجمجمة.

تنمو نتوءات عظم في مرض خشونة فقرات الرقبة من حواف هذه الفقرات، ومع مرور الوقت تصبح الأقراص أكثر رقة، وتقلّ قدرتها على امتصاص الصدمات، مما يزيد من خطر ظهور الأعراض ومفاصل الرقبة المنتفخة؛ لأنّها تضغط على جذور الأعصاب القريبة أو الحبل الشوكي نفسه؛ مما يؤدي إلى معاناة الشخص من وخز في الأطراف، كما يعاني أحيانًا من ألم في الأطراف، وفقد الشعور والتناسق، وصعوبة في المشي أحيانًا، ويعاني معظم الأشخاص من التغيّرات التنكسية مع تقدّم أعمارهم، إذ يعاني معظم الأشخاص الذين تتجاوز أعمارهم حاجز الستين عامًا من خشونة فقرات الرقبة.[١]


علاج خشونة فقرات الرقبة

يعتمد العلاج على شدة العلامات التي يعاني منها الشخص، ويهدف إلى تخفيف الألم، ومساعدة الشخص المصاب في الحفاظ على الأنشطة المعتادة قدر الإمكان، ومنع حدوث إصابة دائمة في النخاع الشوكي والأعصاب الأخرى. ويُذكَر عدد من أبرز خيارات العلاج في ما يأتي:[٢]

  • استخدام الأدوية، إذا لم تَكفِ مسكّنات الألم التي تصرف من غير وصفة طبية للتخلص من الألم يصف الطبيب ما يأتي:
  • الأدوية المضادة للالتهابات اللاستيرويدية، على الرغم من توفر بعض أنواع مضادات الالتهاب اللاستيرويدية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية، فيحتاج المصاب إلى إصدارات أكثر قوة، وتحتاج إلى وصفة طبية لتخفيف الألم والالتهاب المرتبطين بهذه الحالة المرضية.
  • الكورتيكوستيرويد، يساعد تناول دورة قصيرة من دواء البريدنيزون، الذي يؤخذ عن طريق الفم في تخفيف الألم، ويحتاج الشخص إلى حقن الستيرويد إذا أصبح الألم شديدًا للغاية.
  • مرخّيات العضلات -مثل السيكلوبنزابرين-، التي تساعد في تخفيف التشنّجات العضلية في الرقبة.
  • الأدوية المضادة للنوبات، حيث بعض أدوية الصرع؛ مثل: الجابابنتين، وبريجابالين، تخفف من آلام الأعصاب المتهيّجة.
  • مضادات الاكتئاب، تساعد بعضها في تخفيف آلام الرقبة النّاجمة عن الإصابة بخشونة فقرات الرقبة.
  • العلاج الطبيعي، يساعد المُعالِج في تعليم الشخص المصاب بعض التّمارين التي تساعد في تقوية عضلات الرقبة والكتفين، ويستفيد بعض الأشخاص الذين يعانون من مرض خشونة فقرات الرقبة من استخدام تقنية شد العمود الفقري، التي تساعد في توفير مساحة أكبر داخل العمود الفقري للتخفيف من حالات ضغط جذور الأعصاب.
  • العملية الجراحية، يحتاج المصاب إلى إجراء عملية جراحة إذا فشل العلاج الطبيعي، أو إذا اشتدّت الأعراض العصبية؛ مثل: ضعف الذراعين أو الساقين، ذلك لتوفير مساحة أكبر للحبل الشوكي، وجذور الأعصاب. وتتضمن العملية الجراحية ما يأتي:
  • إزالة القرص المفتوق، أو نتوء العظام المتكوّن.
  • إزالة جزء من الفقرة.

 

عوارض الإصابة بخشونة فقرات الرقبة

تتضمّن العلامات التي تظهر على المصاب بهذا المرض ما يأتي:[٣]

  • ألم الرقبة وتصلبها.
  • الصداع، الذي يبدأ في الرقبة.
  • ألم في الكتف أو الذراعين.
  • عدم القدرة على قلب الرأس تمامًا أو ثني الرقبة، مما يتداخل أحيانًا مع القيادة بسلامة.
  • صوت تحطم أو ضجة كبيرة عندما يحرك الشخص الرقبة.

تميل العوارض إلى التراجع مع الرّاحة، وتبدو أكثر حدة في الصباح، وتزداد حدتها مرة ​​أخرى في نهاية اليوم، وإذا نتج من هذه الحالة المرضية الضغط على الحبل الشوكي، وهي حالة تُسمّى الاعتلال النخاعي العنقي، وتتضمن العوارض مع الاعتلال النخاعي العنقي ما يأتي[٣]:

  • الوخز والخدر، اللذان يُصحبان بضعف في الذراعين، أو اليدين، أو الساقين، أو القدمين.
  • عدم التناسق، وصعوبة المشي.
  • المعاناة من ردود الفعل غير الطبيعية.
  • تشنجات العضلات.
  • فقد السيطرة على المثانة والأمعاء.

 

أسباب الإصابة بخشونة فقرات الرقبة

تُعدّ العظام والغضاريف الواقية في الرقبة عرضةً للتلف الذي يؤدي إلى حدوث الإصابة، ومن أبرز الأسباب المحتملة لهذه الحالة ما يأتي[٤]:

  • نتوءات العظام، التي تحدث نتيجة محاولة الجسم إخراج عظم إضافي لزيادة قوة العمود الفقري، ومع ذلك، يضغط العظم الزّائد على المناطق الحساسة في العمود الفقري؛ مثل: الحبل الشوكي، والأعصاب، مما يؤدي إلى الشعور بالألم.
  • جفاف أقراص العمود الفقري، التي تحتوي عليها فقرات هذا العضو فيما بينها، وهي شبيهة بالوسائد التي تمتصّ صدمة الرفع، واللف، وغيرهما من الأنشطة، وتجفّ المواد الشبيهة بالهلام الموجودة داخل هذه الأقراص بمرور الوقت، مما يسبب حدوث خشونة عظام هذه الفقرات، مما يسبب الألم، وتبدأ هذه العملية في الثلاثينيات من العمر.
  • فتق الأقراص، تطوّر الأقراص الشوكية إلى تشقّقات يسمح بتسريب مادة البطانة الداخلية، التي تضغظ على الحبل الشوكي والأعصاب، مما يؤدي إلى ظهور عوارض -كتنميل الذراع-، وكذلك الألم الذي ينتقل إلى أسفل الذراع.
  • الإصابات الجسدية، إذا تعرّض الشخص لإصابة في العمود الفقري أثناء السّقوط من ارتفاع -مثلًا-، أو نتيجة حادث سيارة، فيؤدي ذلك إلى تسريع عملية الشيخوخة.
  • تصلب الأربطة، تصبح الأربطة التي تربط فقرات الرقبة بعضها ببعض أكثر صلابة بمرور الوقت، مما يؤثر في حركة الرقبة، ويجعل العنق أكثر ضيقًا.
  • الاستخدام المفرط، تتطلب بعض المهن أو الهوايات أداء حركات متكررة أو رفع الأحمال الثقيلة؛ مثل: أعمال البناء، الأمر الذي يضع ضغطًا إضافيًا على العمود الفقري، مما يؤدي إلى التآكل المبكر.


تشخيص خشونة فقرات الرقبة

يبدأ الطبيب بالفحص السريري لتشخيص خشونة فقرات الرقبة، ويتضمن ما يأتي:[٢]

  • التحقق من نطاق الحركة في الرقبة.
  • اختبار ردود الفعل والقوة العضلية؛ لتحديد وجود ضغط على الأعصاب الشوكية أو الحبل الشوكي.
  • مشاهدة طريقة مشي المصاب؛ لتحديد تأثير ضغط العمود الفقري في المشي.

توفر اختبارات التصوير معلومات مفصلة لتوجيه التشخيص والعلاج، إذ قد يوصي الطبيب بما يأتي:[٢]

  • تصوير الرقبة بالأشعة السينية، التي تُظهر وجود تشوّهات؛ مثل: نتوءات العظام، التي تشير إلى الإصابة بهذا المرض، واستبعاد الأسباب النادرة والأكثر خطورة لألم الرقبة وتيبّسها؛ مثل: أورام الرقبة، أو الالتهابات، أو الكسور.
  • التصوير بالاشعة المقطعية، إذ إنّها توفّر تصويرًا أكثر تفصيلًا -خاصةً للعظام-.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي، يساعد في تحديد المناطق التي قد يوجد فيها ضغط على الأعصاب.
  • تصوير النخاع، تُحقَن صبغة التتبع في القناة الشوكية لتوفير تصوير أشعة سينية، أو تصوير مقطعي أكثر تفصيلًا لهذه المنطقة.

يوصي الطبيب أيضًا بإجراء اختبارات لتحديد طريقة انتقال الإشارات العصبية إلى العضلات، وتتضمن اختبارات وظائف الأعصاب ما يأتي:[٢]

  • مخطط كهربية العضلات، يقيس هذا الاختبار النشاط الكهربائي في الأعصاب أثناء نقل الرسائل إلى العضلات عندما تنقبض وتنبسط.
  • فحص دراسة توصيل الأعصاب، إذ تُثبّت الأقطاب الكهربائية على البشرة فوق العصب الذي تُراد دراسته، وتُمرّر صدمة صغيرة عبر العصب لقياس قوة وسرعة إشاراته.

 

المراجع

  1. "What's to know about cervical spondylosis?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 3-12-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث "Cervical spondylosis", www.mayoclinic.org, Retrieved 3-12-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Cervical Osteoarthritis (Cervical Spondylosis)", www.webmd.com, Retrieved 3-12-2019. Edited.
  4. "Cervical Spondylosis", healthline, Retrieved 3-12-2019. Edited.