ما اسباب تاخر الدورة الشهرية عند البنات

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٠٦ ، ٢٢ مايو ٢٠١٩

=الدورة الشهرية

الدورة الشهرية وتسمى أيضًا بالعادة الشهرية، أو الحيض؛ هي سلسلة شهرية من التغيّرات التي يمر بها جسم الأنثى بهدف الإعداد لاحتمالية الحمل في كل شهر، إذ يُخرج المبيض بويضة واحدة، وتعرف هذه العملية باسم الإباضة، وفي الوقت نفسه تُحضّر تغييرات الهرمونات الرحم للحمل. وإذ حدثت الإباضة ولم تُلقّح البويضة؛ فإنّ بطانة الرحم التي كُوّنت تخرج من خلال المهبل عبر نزول الدم من الرحم، وتستمر الدورة الشهرية في العادة من 3-8 أيام.[١]


أسباب تأخر الدورة الشهرية

هناك العديد من الأسباب والمشاكل الصحية التي تؤدي إلى تأخُر الدورة الشهرية، وتُلخّص بما يلي:[٢]

  • الإجهاد؛ إنّ التعرض للإجهاد والضغط النفسي مدة طويلة يؤثر في الدورة الشهرية لدى الفتيات والسيدات، فتتأخر الدورة الشهرية، أو تستمر مدة أطول من المعتاد أو أقل.
  • انخفاض الوزن؛ يُعدّ نقص الوزن بشكل كبير، ولعب تمارين رياضية مُكثفة لإنقاص الوزن من أسباب تأخر العادة الشهرية أو غيابها، كما أنّ الفتيات والنساء اللاتي تقلّ أوزانهن عن معدل الوزن الطبيعي تتغير لديهن نسبة الهرمونات التناسلية ويختل توازنها، ممّا قد يمنع حدوث الإباضة ونزول دم الحيض.
  • المعاناة من بعض الحالات الصحية؛ مثل: قصور الغدة الدرقية، وأورام الغدة النخامية، ومتلازمة كيس المبايض، عندما تتداخل تلك الأمراض مع الدورة الشهرية الخاصة بالمرأة فإنها لا تعود إلى وضعها الطبيعي.
  • الأدوية؛ إذ يتسبب تناول بعض أنواع الأدوية؛ مثل: مضادات الاكتئاب، ومضادات الذهان، ومضادات الاختلاج، وأدوية الغدة الدرقية، وبعض أدوية العلاج الكيميائي في تغيّب الدورة الشهرية أو تأخيرها.
  • وسائل منع الحمل الهرمونية؛ مثل: ديبو بروفيرا، والبروجسترون تؤثر في الدورة الشهرية.
  • الإصابة بالسمنة، تؤثر السمنة أو الوزن الذي يفوق المعدل الطبيعي في العادة الشهرية.


أسباب تأخر البلوغ عند الفتيات

يُعدّ البلوغ متأخرًا عند الإناث في حال عدم بدء الدورة الشهرية لديهنّ حتى عمر 16 عامًا، ويحدث ذلك لعدّة أسباب يُذكر منها:[٣]

  • تأخر البلوغ الطبيعي، حيث التغيرات الجسمية تظهر على الفتاة في سن متأخرة عن المعتاد، وبمجرد البلوغ فإنّ التطوّرات تستمر بشكل طبيعي.
  • نقص الدهون في الجسم، ويحدث هذا لدى الفتيات النشيطات جدًا في مجال الرياضة، أو اللواتي تعانين من اضطرابات الأكل، أو سوء التغذية.
  • قصور الغدد التناسلية، إذ يكون إنتاج الهرمونات من المبيضين قليلًا أو معدومًا، يحدث ذلك نتيجة تلف في المبيضين، أو نتيجة عدم تطوّرهما بالشكل المطلوب.


طرائق علاج تأخر الدورة الشهرية

هناك طرائق طبيعية عديدة يمكن اتباعها للتغلب على مشكلة تأخر الدورة الشهرية، وتُلخّص بالآتي :[٤]

  • فيتامين C، يساعد تناول فيتامين C في تحفيز مجيء الدورة الشهرية، حيث فيتامين C له القدرة على رفع مستوى هرمون الأستروجين، وخفض مستوى هرمون البروجستيرون في الدم، ويمكن الحصول عليه من المكمّلات الغذائية، أو تناول الأطعمة الغنية به؛ مثل: الحمضيات، والبروكلي، والسبانخ، والبندورة.
  • الكركم، يُعدّ الكركم علاجًا يساعد في زيادة تدفق الطمث من خلال التأثير في مستوى هرمونَي الأستروجين والبروجستيرون في الجسم، ذلك من خلال استخدامه في شكل بهارات إضافية، أو شربه مع الحليب أو الماء الدافئ.
  • الاسترخاء، بما أنّ التوتر والضغوطات النفسية تؤثران في الدورة الشهرية، فإنّ الاسترخاء والابتعاد عن مصادر القلق والتوتر يساعدان في حلّ المشكلة، وتحقيق التوازن الهرموني في الجسم، ذلك من خلال ممارسة التمارين الرياضية.


المراجع

  1. "Menstrual cycle: What's normal, what's not", www.mayoclinic.org,11-5-2016، Retrieved 25-4-2109. Edited.
  2. Robin Weiss (15-3-2019), "10 Reasons for a Missed Period"، www.verywellhealth.com, Retrieved 25-4-2019. Edited.
  3. Neil K. Kaneshiro (8-5-2018), "Delayed puberty in girls"، www.medlineplus.gov, Retrieved 22-4-2019. Edited.
  4. Robin Weiss (15-3-2019), "10 Reasons for a Missed Period"، www.verywellhealth.com, Retrieved 22-4-2019. Edited.