متى يبدأ سن اليأس عند المرأة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٠٥ ، ٤ أغسطس ٢٠٢٠
متى يبدأ سن اليأس عند المرأة

سن اليأس عند المرأة

إن مرحلة سن اليأس هي مرحلة انتقالية طبيعية تمر بها جميع النساء في وقت معين من العمر، وإن كنتِ سيدتي تمرّين بها في هذا الوقت فلا تقلقي؛ لأنها مرحلة طبيعية قد مرت بها الكثير من النساء من قبلك، واعلمي أنها مرحلة تسبب بعض التغيرات والعلامات التي تظهر على جسمكِ، لذلك هي أمر لا يستدعي القلق، بل تحتاج إلى تغيير العادات الصحية لتتمكني من التعامل مع هذه الأعراض بطريقة صحية وطبيعية. [١]

تُعرف مرحلة سن اليأس أو انقطاع الطمث بأنها المرحلة التي تنتهي فيها الدورة الشهرية عند المرأة، وبذلك تنتهي سنوات الإنجاب، ويشمل هذا المصطلح كل التغيرات التي قد تمر بها المرأة قبل انقطاع الدورة الشهرية أو بعده، وفي هذا المقال تعرفي على موعد بداية هذه المرحلة، بالإضافة إلى أعراضها المختلفة، وكيفية تحديدها وتشخيصها.[١]


متى يبدأ سن اليأس عند المرأة؟

تدخل المرأة في مرحلة سن اليأس عندما تتوقف الدورة الشهرية أو ما يُسمى الحيض مدة سنة كاملة، وبذلك لا تصبح المرأة قادرةً على الحمل والإنجاب مرةً أخرى، كما يختلف معدل سن اليأس من دولة إلى أخرى، إلا أنه عادةً ما يحدث بصورة طبيعية مع التقدم بالعمر؛ أي ما بين الأربعينات والخمسينات من عمر المرأة، وقد تم تحديد متوسط ​​عمر انقطاع الطمث ليكون 51 عامًا.

يوجد العديد من العوامل التي تساعد في تحديد موعد بدء سن اليأس لدى المرأة، قد تتضمن الوراثة وصحة المبيض لديها، ومن الممكن أيضًا أن تتخطى بعض النساء أعراض انقطاع الطمث وتدخل سن اليأس فجأةً، إلا أن الأعراض تبدأ بالظهور عند معظم النساء لأول مرة قبل أربع سنوات تقريبًا من آخر دورة شهرية، وغالبًا ما تستمر هذه الأعراض بضعة أشهر وقد تمتد إلى عدة سنوات، وقد تُعاني نسبة قليلة من النساء من انقطاع الطمث قبل سن الأربعين، وهو ما يُعرف بانقطاع الطمث المبكر.[٢]


ماذا يحدث في جسم المرأة في سن اليأس؟

تمر الكثير من النساء بهذه المرحلة دون أي أعراض مؤلمة أو مضاعفات، ومع ذلك قد تواجه فئة أخرى من النساء ظهور أعراض متعبة ومضاعفات شديدة، وتتعدد الأعراض المصاحبة لانقطاع الطمث وتحدث عادةً في مرحلة ما قبل انقطاع الطمث، وقد تستمر عدّة سنوات.

ترتبط الأعراض المصاحبة لانقطاع الطمث بانخفاض إنتاج هرمونات الجسم الأنثوية، مثل: الإستروجين، والبروجسترون، وتختلف الأعراض من امرأة إلى أخرى حسب تأثير هذه الهرمونات في الجسم، وفي ما يأتي ذكر لأهم الأعراض والتغييرات التي تطرأ على جسم المرأة خلال مرحلة سن اليأس:[٣]

  • اضطراب وتغييرات في الدورة الشهرية: ذلك أول أعراض سن اليأس عند المرأة، وفي هذه المرحلة تتغير الدورة الشهرية عن الوضع الطبيعي والمعتاد وتصبح غير منتظمة، وقد يكون النزيف أثقل أو أخفّ من المعتاد، وأحيانًا قد تكون مدّة الدورة أقصر أو أطول من المعتاد.
  • الهبّات الساخنة: تعاني العديد من النساء من الهبات الساخنة من ضمن أعراض انقطاع الطمث الأولي، ويمكن أن تكون هذه الهبات في مناطق مختلفة من الجسم، وتتضمن حدوث التعرق أو احمرار الوجه والرقبة، وقد تتراوح شدة الهبّات بين المعتدلة والقوية جدًا حسب المرأة، كما أنها قد تستمر ما بين 30 ثانيةً و10 دقائق، وأثبتت دراسات عديدة أنّ معظم النساء يعانين من الهبات الساخنة مدّةً قد تستمر لعام أو عامين بعد انتهاء الدورة الشهرية الأخيرة، إلا أن شدتها تقل مع مرور الوقت.[٤]
  • جفاف المهبل، والألم عند الجماع: يمكن أن يؤثر انخفاض إنتاج هرمون الإستروجين والبروجسترون في جدران المهبل مسبّبًا جفاف المهبل بالإضافة إلى علامات أخرى، مثل الحكة حول الفرج، ويعد جفاف المهبل أحد أسباب الشعور بالألم عند الجماع والشعور بالرغبة بالتبول بصورة متكررة؛ لذلك من الضروري جدًّا ترطيب المهبل جيدًا لمحاربة الجفاف.
  • الأرق ومشكلات في النوم: قد يؤدي انقطاع الطمث إلى مواجهة صعوبة في النوم، أو الاستيقاظ كثيرًا وفي وقت أبكر من المعتاد، ويمكن اتّباع العديد من الخطوات البسيطة التي من شأنها تحسين النوم، مثل: الاستحمام، أو القراءة، أو الاستماع إلى الموسيقى الهادئة قبل النوم.
  • سلس البول أو التبول المتكرر: يعد سلس البول أحد الأعراض الشائعة في مرحلة سن اليأس، وفيه تفقد المرأة قدرتها على السيطرة على المثانة، كما قد تشعر بالحاجة المستمرة إلى التبول حتى دون امتلاء المثانة، ويعود السبب في ذلك إلى أنه خلال هذه المرحلة تفقد الأنسجة في المهبل مرونتها، كما قد تضعف عضلات الحوض المحيطة؛ لذلك يجب تقوية عضلات الحوض بتمارين معينة لمحاربة سلس البول.
  • التهابات المسالك البولية: تعاني العديد من النساء من التهابات في المسالك البولية خلال مرحلة سن اليأس، وقد تتضمن الأعراض المصاحبة لهذه الالتهابات التبول المتكرر، أو الشعور بحرقة البول.
  • انخفاض الرغبة الجنسية: قد تشعر بعض النساء بانخفاض الرغبة الجنسية لديهن خلال هذه المرحلة، ويعود ذلك إلى التغيرات الناتجة عن انخفاض نسب هرمون الإستروجين، وتتضمن هذه التغيرات استجابة النشوة البطيئة، أو جفاف المهبل الذي يسبب الشعور بالألم عند الجماع.
  • الضمور المهبلي: هو حالة ناجمة عن التراجع الملحوظ في إنتاج هرمون الإستروجين، وفيه تصبح جدران المهبل رقيقةً جدًا ومتهيجةً، مما يؤدي إلى جعل الجماع مؤلمًا، بالتالي قلة الاهتمام أو الرغبة به عند النساء، ويمكن علاج هذه الحالة بعلاجات طبية تتضمن علاج الإستروجين الموضعي، أو بعلاجات لا تستلزم وصفةً طبيةً لترطيب المهبل.
  • الاكتئاب وتقلب المزاج: إنّ تغيُّر إنتاج الهرمونات في هذه المرحلة يؤثر في الحالة المزاجية للمرأة، إذ قد تشعر الكثير من النساء بالاكتئاب وتقلبات في المزاج بين الحين والآخر.
  • تغيرات في الجلد والشعر وأنسجة أخرى: من أهم أعراض سن اليأس حدوث تغيرات في أنسجة الجسم المتعددة، وتتضمن هذه التغيّرات ما يأتي:


كيف أحدد مرحلة سن اليأس؟

تشخيص مرحلة سن اليأس ليس بالأمر الصعب، إذ عادةً ما تكون أعراض انقطاع الطمث كافيةً لإخبار معظم النساء أنهن قد بدأن مرحلة انقطاع الطمث، كما لا توجد حاجة إلى إجراء الاختبارات والفحوصات الطبية لتشخيص انقطاع الطمث، لكن في حالات معينة قد يوصي الطبيب بإجراء اختبارات الدم للتحقق من نسب بعض الهرمونات في جسم المرأة، مثل:[٥]

  • الهرمون المُنشّط للحوصلة FSH، وهرمون الإستروجين: لأنه خلال مرحلة انقطاع الطمث ترتفع مستويات FSH وتنخفض مستويات الإستروجين.
  • الهرمون المحفز للغدة الدرقية: لأنّ خمول الغدة الدرقية قد يتسبب بظهور أعراض تشبه أعراض انقطاع الطمث.


المراجع

  1. ^ أ ب "Menopause", webmd, Retrieved 2020-7-27. Edited.
  2. "Everything You Should Know About Menopause", healthline, Retrieved 2020-7-27. Edited.
  3. "What Are the Symptoms and Signs of Menopause?", healthline, Retrieved 2020-7-27. Edited.
  4. "What Is Menopause?", www.nia.nih.gov, Retrieved 4-8-2020. Edited.
  5. "Menopause", mayoclinic, Retrieved 2020-7-27. Edited.