ما اسباب تقصف الشعر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٠٩ ، ٩ يوليو ٢٠٢٠
ما اسباب تقصف الشعر

تقصف الشعر

يتعرّض الشعر للضرر باستمرار على الرغم من قوّته بطبيعته، إلى جانب ذلك فأطراف الشعر الجزء الأقدم من طول الشعرة، ومعرّضة للضعف وخسارة الطبقة الحامية المغلّفة لها، وبالتالي تقصّف الشعر، ويوجد العديد من العوامل التي تزيد من احتمال تعرّض الشعر للتقصف؛ بما في ذلك العنف خلال تمشيط الشعر والعلاجات الحراريّة أو الكيميائية للشعر، لكن يوجد العديد من الطرق المتبعة للحفاظ على الشعر صحيًا ومنع تقصّفه.[١]


أسباب تقصف الشعر

يتعرّض كلّ الناس لـتقصّف الشعر في مراحل ما من حياتهم، ويحدث تقصّف الشعر عندما تصيح نهاياته جافة ومتكسّرة ومنهكة؛ ذلك لعدّة أسباب، ومنها تعريض الشعر المتكرر للأجهزة الحراريّة المخصصة لتصفيفه؛ مثل: السشوار، وجهاز سحب الشعر الحراري، ومُجعّد الشعر الحراري، ويصاحب التعرض للظروف الجويّة السيئة بتقصّف الشعر، واستخدام منتجات الشعر الكيميائية[٢].


علاج تقصف الشعر

الطريقة المنطقيّة الوحيدة للتخلص من الأطراف المتقصّفة قصّها؛ لأنّ علاجها غير متاح، لكن توجد مجموعة من العلاجات المنزليّة التي تُنفّذ لجعل التقصّف غير ملحوظ لحين قص الشعر، وتتضمن هذه العلاجات ما يأتي:[٣]

  • ماسك الأفوكادو المغذّي: يُحضّر هذا الماسك بهرس حبة من الأفوكادو مع حبة من البيض وبضع قطرات من زيت الزيتون حتى الحصول على مزيج متجانس، ويضاف المزيد من قطرات الزيت للحصول على قوام أسمك بقليل من قوام بلسم الشعر التجاري، ويُطبَّق الماسك على الشعر مع التركيز على الأطراف، ويُترَك عليه لمدة ربع ساعة قبل شطفه بالماء الدافئ، ويحتوي هذا الخليط الثلاثي على فيتامينَي ك وهـ وأحماض دهنية، وتساعد هذه المكونات في إصلاح الشعر وبصيلاته وحمايتهما إلى جانب ترطيبهما وتنعيمهما، وينتج من ذلك شعر صحّي غير معرّض للتقصف.
  • ماسك العسل وزيت الزيتون: يُحضّر بمزج ملعقتين كبيرتين من العسل الخام بـ 3 ملاعق كبيرة من زيت الزيتون، ويُطبّق الماسك على الشعر بعد غسله بالشامبو، ويُترَك لمدة 20 إلى 30 دقيقة، ثم يُغسَل الشعر جيّدًا، ويساعد كلا المكونين في ترطيب الشعر المتضرر وتغذيته، ويمتلك العسل على وجه الخصوص قدرة على حبس الماء في الشعر، مما يجعله مرطّبًا فعّالًا للشعر الجاف المعرّض للتقصف.
  • فرك أطراف الشعر بالزيوت: ومنها زيت الأرغان أو زيت اللوز الحلو، إذ تساعد الزيوت في تغذية الشعر المتضرر وتقلل تقصفه، وهذه الزيوت خاصة لها قدرات ترطيب هائلة، كما أنّها واسعة الانتشار والحصول عليها سهل.
  • زيت جوز الهند: هو من العلاجات القديمة والأكثر شيوعًا للوقاية من تقصّف الشعر، ويساعد زيت جوز الهند في تنعيم الشعر وإزالة الأوساخ المتراكمة على فروة الرأس، وله دور فعّال في حل مشكلات الشعر المختلفة؛ بما فيها تساقطه ولونه الباهت وتقصفه، ويُستخدم زيت جوز الهند وحده بتدليك فروة الرأس به بعد تدفئته ثم تركه على الرأس لمدة ساعة إلى ساعتين قبل غسله[٤].


طرق للوقاية من تقصّف الشعر

يعد اتباع طرق وقاية الشعر من التقصّف الحل الجوهري للحفاظ على شعر صحّي وخالٍ من التقصّف، وكما ذُكرَ سابقًا، لا يوجد حل جذري للتقصف في حال حدوثه سوى قص أطراف الشعر، وتتضمن الأمور التي يُنصَح باتباعها للوقاية من التقصف ما يأتي:[١]

  • التعامل مع الشعر بلطف بعد الاستحمام؛ فالشعر الرطب أكثر عرضة للضرر، ولهذا يُنصَح بتجنّب فرك الشعر بالمنشفة بهدف تنشيفه وتمرير اليد بلطف بالمنشفة بدلًا من ذلك، إذ يسبب الفرك المتكرر تكسّر الشعر، وإلحاق الضرر بالطبقة الخارجية للشعرة.
  • إزالة العقد الموجودة في الشعر قبل تمشيطه أو تجفيفه أو تصفيفه باستخدام مشط ذي أسنان واسعة.
  • الحفاظ على رطوبة الشعر المستمرة فجفاف الشعر يضعفه بأكمله، خاصة أطرافه، مما يسبب تضرره وتقصّفه، ولزيادة رطوبة الشعر يوضع ماسك ترطيبي عليه مرة واحدة أسبوعيًّا، وتُشترى الماسكات التجارية الجاهزة لهذا الغرض مع الانتباه لأن تحتوي في مكوناتها على الموز أو زيت الزيتون أو العسل أو الألوفيرا أو زيت جوز الهند؛ فجميعها مكونات مرطّبة للشعر.
  • الحدّ من استخدام الأجهزة الكهربائية المخصصة لتصفيف الشّعر؛ إذ يسبب جفاف الشعر وتغيّر بنية البروتينات المكوّنة له، وينصح بترك الشعر يجفّ وحده بعد الاستحمام، وعند الحاجة إلى استخدام مصفف شعر حراري ينبغي تقليل الحرارة المستخدمة قدر الإمكان، ووضع مادة واقية للشعر قبل تجفيفه؛ لتجنّب الضرر المصاحب لاستخدامه.
  • تجنّب المبالغة بتمشيط الشعر؛ إذ يسبب ذلك تكسّر الشعر وتقصّفه وتجنّب شدّه وسحبه أثناء تمشيطه.
  • النوم على وسادة بقماش حريري بدلًا من قطني؛ لتقليل الاحتكاك بين الشعر والقطن، وبالتالي منع تضرّر الشعر وتكسّره.
  • الفصل بمدّة زمنية لا تقل عن شهرين بين العلاج الكيميائي والآخر للشعر، ومن العلاجات الكيميائية صبغ الشعر وتمليس الشعر الدائم، إذ تزيد هذه العلاجات من احتمال تضرّر الشعر وتقصّفه، ويُنصَح في حال الرغبة بتمليس الشعر وصبغه في المدة ذاتها بتمليس الشعر والانتظار بعدها لمدّة أقلّها أسبوعين قبل صبغه.


كيف تُشخّص الإصابة بتقصف الشعر؟

يلاحظ تقصف الشعر بسهولة بالنظر إلى أطراف الشعر، فبمجرّد النظر سيُلاحَظ عدم تجانس الشعر حتى نهايته، فلا يظهر في شكل خصلة واحدة فيها حيويّة، بل تظهر نهايته مجزّأة بخصل متباعده عن بعضها بعضًا لتعطي شكل حرف V في نهايتها، وعلى الرغم من توفّر منتجات تُظهِر الشعر كأنّه خالٍ من التقصف، لكنّ التأخر في قص الأطراف سيزيد المشكلة حدة ليصل الضرر إلى طول الشعر بأكمله، غير أنّ قص الأطراف فور تقصّفها يساعد في زيادة طول الشعر ويجعله أكثر قوّة وصحّة وجمالًا.[٥]


المراجع

  1. ^ أ ب "7 Ways to Prevent Split Ends", healthline, Retrieved 5-7-2020. Edited.
  2. "How to Conceal or Get Rid of Split Ends", healthline, Retrieved 5-7-2020. Edited.
  3. "How to Get Rid of Split Ends—No Haircut Required", byrdie, Retrieved 5-7-2020. Edited.
  4. "8 Amazing Beauty Remedies For Split Ends, Without Getting a Haircut!", food.ndtv, Retrieved 5-7-2020. Edited.
  5. "3 Signs You Need a Hair Trim", byrdie, Retrieved 5-7-2020. Edited.