ما اسباب ثقل العين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٣٨ ، ٢٦ نوفمبر ٢٠٢٠
ما اسباب ثقل العين

ثقل في العين

يُمكن القول أنّ ثقل العين أو الشعور بضغط فيها هو وصف يطلقه البعض عند شعورهم بأنّ هنالك جسم ما يضغط على الجفون العلوية، يجعلها ثقيلة، وكأنه يجبرها على الإغلاق، وقد تكون هذ الحالة لدى البعض منذ الولادة، أو قد تظهر في مراحل مختلفة في العمر.

ومن الجدير بالذّكر أنّ هذا الشعور قد يُشبه الشّد أو الامتلاء في العني، ولكن نادرًا ما يكون ذو علاقة مباشرة بالعين! فمشكلات العين عادةً ما تتسبب بالألم في العين أو اضطراب الرؤيا فيها. كما قد يُحدد البعض مكان الثقل أو الضغط بأنّه يتمركز خلف العين تحديدًا. فما هي أسباب هذا الشعور بالثقل ؟ وكيف يمكن معالجة هذه الحالة؟ وهل تُعدّ هذه الحالة حالة خطيرة؟ سنجيب على جميع هذه الاستفسارات في هذا المقال.[١][٢]

ما أسباب الشعور بثقل في العين؟

يُمكن أن يُعزى الشّعور بثقل في العين لعدّة أسباب، ولكن ما سيتم ذكره في المقال ليس إلّا بعضًا منها، كما لا يُمكن الاعتماد على الأسباب المذكورة فقط لتشخيص الحالة؛ فالطّبيب هو المُخوّل بتشخيص السبب ووصف العلاج الأنسب للحالة الخاصة للمُصاب.[١]


تهدّل جلد الجفن العلوي (Dematochalasis)

، وهي حالة شائعة بين كبار السن، إذ تُعدّ حالة تهدّل جلد الجفون إحدى علامات الشيخوخة الشائعة، وبالرغم من أنّها غالبًا ما تظهر في الجفون العلوية، إلّا أنّها يمكن أن تظهر أيضًا في الجفون السفلية، ويحدث تهدّل الجلد في الجفون نتيجةً إلى ضعف النسيج الضام في الجلد مع التقدّم بالعمر، وفقدان الجلد لمرونته، وتراجع مستويات الكولاجين في الجلد، إضافةً إلى تأثر الجلد بقوة الجاذبية، التي تجذبه إلى الأسفل.


كما يمكن أن تحدث هذه الحالة نتيجةً للإصابة بالصدمات، أو إجراء جراحات الوجه المختلفة، أو بعض الأمراض الجهازية، مثل اضطرابات النسيج الضام، وأمراض العين الدرقية، وأمراض الكلى، بالإضافة إلى الوذمة الوعائية العصبية الوراثية، والداء النشواني (Amyloidosis)، وغالبًا ما يترافق مع تهدّل جلد الجفون مجموعة من الأعراض المزعجة، من ضمنها:[٣][٤]

  • الشعور بالثقل أو التعب حول العينين.
  • انقلاب الخط الخارجي للجفون السفلية أو العلوية للخارج (تظهر حواف داخلية للخارج بلون أحمر)
  • انخفاض في الرؤية المحيطية، وتداخل في الرؤية المركزية، بالإضافة إلى انسداد بعض المجالات المرئية.
  • التهاب الجلد، الذي قد يحدث بسبب الرطوبة داخل ثنيات الجلد المتهدّل.
  • تهيج العين.
  • ظهور أكياس منتفخة في الجفون السفلية.
  • ظهور التجاعيد والخطوط الدقيقة في الجفون، وخاصة الجفن السفلي.
  • تدلي الحاجبين


تدلي الجفن

وهي حالة يتدلى فيها الجفن العلوي إلى أسفل، وقد تؤثر هذه الحالة على جفن واحد أو كلا الجفنين، ويمكن أن يحدث تدلي الجفن نتيجةً لوجود بعض العوامل الوراثية، أو التي تتعلق بالعين، كما أنّ احتمالية حدوثها تزداد مع تقدم العمر، ومن أهمّ الأسباب التي يمكن أن تتسبّب بهذه الحالة:[٥]

  • الحالات الخلقية.
  • حالات العين الكسولة.
  • إصابة أو شدّ عضلات أو أربطة الجفن.
  • تلف العصب الذي يتحكّم بعضلات الجفن.
  • أورام الجفون، وأمرا الجفن المختلفة.
  • تلف الأعصاب في عضلات العين.
  • متلازمة هورنر (Horner’s syndrome)
  • بعض العادات قد تزيد من احتمالية تدلي الجفن مثل؛


  • فرك العين المفرط.
  • استخدام العدسات اللاصقة


تجدر الإشارة إلى معظم حالات تدلي الجفن لا تكون ضارة، ويمكن تركها دون علاج، إلّا أنّ هناك بعض الحالات التي يكون فيها العلاج ضروريًا، كالحالات التي يُغطي فيها الجفن المتدلي البؤبؤ، ويُؤثر على الرؤية، وغالبًا ما تُعالج هذه الحالات عن طريق الجراحة، الي تتضمّن إزالة الجلد الزائد، وشد الجفون.


حساسية العين

والمعروفة باسم التهاب الملتحمة التحسسي (allergic conjunctivitis)، وهي استجابة مناعية شديدة، يُحدثها الجهاز المناعي في الجسم، عند ملامسة العين مادة مهيجة، مثل حبوب اللقاح، والغبار، والدخان، أو إحدى مسببات الأمراض، كالبكتيريا والفيروسات، وتُسبّب حساسية العين مجموعة من الأعراض المزعجة، من ضمنها:[٦]

  • احمرار العين، وتهيّجها.
  • حكة وحرقان في العين.
  • زيادة إفراز الدموع من العين.
  • انتفاخ وتورم الجفون.
  • سيلان الأنف أو الاحتقان.


التهاب جفن العين (Blepharitis)

هو حالة التهابية تُصيب الجفون، وعادةً ما تحدث نتيجةً لانسداد الغدد الزهمية الصغيرة المتواجدة بالقرب من قاعدة الرموش، مسببة مجموعة من الأعراض، مثل تهيّج العينين واحمرارهما، والتصاق الجفن، والشعور بألم وثقل في العين، ويمكن أن يحدث التهاب جفن العين نتيجةً للأسباب التالية:[٧]

  • التهاب الجلد الدهني، الذي يُسبّب قشرة الرأس والحاجبين.
  • العدوى البكتيرية.
  • انسداد في الغدد الزهية في الجفون.
  • الحساسية.
  • جفاف العيون.
  • قمل الرموش.


جفاف العين

وهي حالة شائعة تحدث عند انخفاض كمية الدموع اللازمة لترطيب العين، ويتسبّب جفاف العين بشعور غير مريح، .كالوخز أو الحرقان في العينين، إضافةً إلى حساسية الضوء، ويمكن أن يحدث جفاف العين نتيجةً للتقدّم بالعمر، أو بسبب الإصابة ببعض الأمراض المزمنة، كمرض السكري، وتصلّب الجلد، كما يمكن أن يحدث من ضمن الآثار الجانبية لبعض أنواع الأدوية، كمضادات الهيستامين، وقد يحدث نتيجةً لنمط حياة معين، كاستخدام جهاز الكمبيوتر لفتراتٍ طويلة،والتعرّض للهواء البارد والجاف، أو الدخان.[٨]


ارتعاش الجفن

هو اضطراب حركي يُصيب العضلات حول العين، وغالبًا ما يحدث نتيجةً لالتهاب الجفن، أو خدش القرنية، أو جفاف العيون، كما يمكن أن يكون في بعض الحالات علامة من علامات اضطرابات الدماغ والجهاز العصبي، وقد يكون من الآثار الجانبية لبعض الأنواع من الأدوية، كالأدوية المستخدمة لمرض باركنسون.[٩]


متى يكون الشعور بثقل العين خطيرًا؟

غالبًا ما يكون الشعور بثقل العين ناتجًا عن تعب وإرهاق العين، أو عن أحد الأسباب السابقة، والتي غالبًا ما تكون بسيطة ولا تُشكّل خطرًا على الرؤية، ولكن يمكن اعتبار ثقل العين خطيرًا، وأنّه دلالة على وجود حالة طارئة في حال الشعور بالأعراض التالية:[١٠]

  • انخفاض الرؤية، أو الرؤية المزدوجة.
  • فقدان البصر.
  • حكة شديدة في العين.
  • ألم أو شعور حارق مستمر في العين.
  • تغيّر حجم إحدى العينين.
  • بروز وانتفاخ أحدى العينين.
  • ظهور كدمات حول العين.
  • تدفق إفرازات من العين.
  • نزيف من العين.
  • صداع غريب أو شديد.


أسئلة شائعة

كيف يمكن علاج الثقل في العين؟

تختلف طريقة العلاج باختلاف الأسباب الكامنة وراء حدوثه، إذ يمكن أن يتضمّن العلاج إحدى الطرق التالية:[٣]

  • المضادات الحيوية والستيرويدات الموضعية؛ لعلاج حالات التهاب جلد الجفن.
  • قطرات العين المرطبة؛ لعلاج حالات جفاف العين، كما يمكن استخدام سدادات الكولاجين النقطية المؤقتة، أو الدائمة، أو الكي النقطي؛ لمعالجة الجفاف.
  • جراحة رأب الجفن العلوي، التي تتضمّن إزالة جلد الجفن الزائد والدهون، وإعادة بناء تجعد وتهدّل الجفن العلوي.
  • جراحة شدّ العضلة الرافعة؛ لعلاج حالات تدلي الجفون.[٥]
  • مضادات الهيستامين، مثل لوراتادين (loratadine)، ومزيلات الاحتقان، مثل السودوإيفيدرين (pseudoephedrine)، أو حقن الحساسية؛ لعلاج حساسية العين.


هل يمكن أن تتسبب حقن البوتوكس بثقل العين؟

نعم، فقد تتسبّب بعض الإجراءات والجراحات الطبية للعين، والمنطقة المحيطة بها، بما في ذلك حقن البوتوكس، بترهّل الجفون وتدليها، مما قد يتسبّب بالشعور بثقل العين.[٥]


لماذا أشعر بضغط وثقل خلف عيني؟

يمكن أن ينتج الشعور بالثقل والضغط خلف العين عن إحدى الأسباب التالية:[١١]

  • الصداع، بما في ذلك الصداع النصفي، والصداع العنقودي.
  • التهاب العصب البصري (Optic neuritis)
  • التهاب الجيوب الأنفية.
  • عدوى والتهابات الأسنان.
  • مرض جريفز، الذي ينتج عن فرط نشاط الغدة الدرقية، ويتسبّب بتورم الأنسجة والعضلات والدهون خلف العين.
  • إصابات الوجه، كالإصابات التي تحدث في حوادث السير، أو أثناء ممارسة الرياضة.


المراجع

  1. ^ أ ب "What causes eyelids to feel so heavy?", aao, Retrieved 2020-11-23. Edited.
  2. "Pain or Pressure Behind the Eyes", 2020detroit, Retrieved 2020-11-24. Edited.
  3. ^ أ ب "Dermatochalasis : Symptoms, Diagnosis and Management", aimu, Retrieved 2020-11-23.
  4. "Dermatochalasis", aao, Retrieved 2020-11-23. Edited.
  5. ^ أ ب ت "How do you treat a droopy eyelid?", medicalnewstoday, Retrieved 2020-11-23. Edited.
  6. "Eye Allergies", healthline, Retrieved 2020-11-23. Edited.
  7. "Blepharitis", mayoclinic, Retrieved 2020-11-23. Edited.
  8. "Dry eyes", mayoclinic, Retrieved 2020-11-23. Edited.
  9. "Eye twitching", mayoclinic, Retrieved 2020-11-23. Edited.
  10. "Eye Emergencies", healthline, Retrieved 2020-11-23. Edited.
  11. "What causes a buildup of pressure behind the eyes?", medicalnewstoday, Retrieved 2020-11-23. Edited.