ما اسباب خمول الغدة الدرقية

ما اسباب خمول الغدة الدرقية
ما اسباب خمول الغدة الدرقية

قصور الغدة الدرقية

يُعدّ قصور الغدة الدرقية أو ما يُعرف بخمول الغدة الدرقية، أحد أمراض الغدة الدرقية، وهي الغدة المسؤولة عن عملية الأيض، ويحدث خمول الغدة الدرقية عند عجز الجسم عن إنتاج ما يكفي من هرموناتها، مما يؤدي إلى إبطاء تنفيذ وظائف الجسم الطبيعية.

يُصيب قصور الغدة الدرقية النساء أكثر من الرجال، ويشيع أيضًا لدى الأشخاص الذين تجاوزوا 60 من العمر رغم إمكانية حدوثه في أي عمر، ويُكشَف عن خمول الغدة الدرقية من خلال الفحوصات المخبرية الروتينية، وفي حال كانت هناك إصابة بهم؛ فإنّ العلاج سهل وفعّال بطرق إيجابية.

توجد علامات تدلّ على خمول هذه الغدة وتتفاوت من شخص لآخر، وقد تتضمن الأعراض المبكّرة للإصابة بهذا الخمول؛ الوزن الزائد، والتّعب، وتظهر الأعراض على أغلب الأشخاص تدريجيًا.[١]


أسباب قصور الغدة الدرقية

يُسبِّب عدم إنتاج الغدة الدرقية ما يكفي من هرمون الغدة خللًا في توازن التفاعلات الكيميائية في الجسم، ويحدث قصور الغدة لعدة أسباب؛ كأمراض المناعة الذاتية، والعلاجات الإشعاعية، وجراحات الغدة الدرقية وأدويتها، وخلل في إفراز هرموناتها مثل؛ ثلاثي يودو ثيرونين (T3) و هرمون الثيروكسين (T4)، التي تُؤثر مباشرةً على صحة الجسم، ووظائفه الحيوية، ويمكن بيان مُسبِّبات الإصابة بقصور الغدة الدرقية بشيء من التفصيل على النحو الآتي:[٢]

  • أمراض الجهاز المناعي: اضطراب المناعة الذاتية هو أكبر أسباب قصور الغدة الدرقية، والمعروف بمرض هاشيموتو، الذي يحدث بسبب إنتاج جهاز المناعة أجسامًا مضادة تهاجم خلايا الجسم وأنسجته السليمة، وهذا الاضطراب يحدث عادة بفعل العوامل الوراثية والمحفزات البيئية.
  • الإفراط في علاج فرط نشاط الغدة الدرقية: يعاني البعض من مرض فرط نشاط الغدة الدرقية وهو عكس القصور تمامًا؛ إذ تُفرَز الكثير من هرمونات الغدة، وتُعالج هذه الحالة باليود المشع أو الأدوية المضادة للغدة الدرقية، ويحدث أحيانًا أن يُصاب المريض بقصور الغدة نتيجة الإفراط في علاج فرط نشاط الغدة الدرقية.
  • جراحة الغدة الدرقية: تُعالج أمراض الغدة أحيانًا جراحيًا من خلال استئصال جزء أو كل الغدة الدرقية، ممّا يُؤثر على وظيفة الغدة الدرقية وانخفاض إنتاجها لهرموناتها.
  • العلاج الإشعاعي: يتعرض بعض المرضى للإشعاعات لعلاج أمراض سرطانات الرأس والرقبة، ممّا يُؤثر في الغدة الدرقية ويُصيبها بالقصور.
  • الأدوية: بعض الأدوية المعالجة للاضطرابات النفسية؛ كالليثيوم تُسهم في قصور الغدة الدرقية.
  • مرض خلقي: يولد بعض الأشخاص مع خلل في الغدة الدرقية، أو عدم وجودها أحيانًا، كما قد يُعاني البعض من عدم تطور نمو الغدة لأسباب معينة.
  • الحمل: تُصاب بعض الحوامل بقصور الغدة الدرقية خلال الحمل ويستمر بعده، ويعرضها هذا القصور خلال الحمل للإجهاض، أو الإصابة بتسمم الحمل، أو الولادة المبكرة.
  • نقص اليود: يأخذ الجسم عنصر اليود من المأكولات البحرية وبعض أنواع النباتات، وعندما تقلّ نسبة اليود في الجسم، يُصاب الشخص بقصور الغدة الدرقية؛ لأنّ عنصر اليود مهم جدًا في عملية إنتاج هرمونات الغدة الدرقية.


أعراض قصور الغدة الدرقية

تختلف أعراض قصور الغدة الدرقية باختلاف العمر، فلها عند الأطفال الرضع أعراض وعلامات مختلفة عن البالغين، وفيما يأتي تفصيل بكليهما:[٣]

  • أعراض قصور الغدة الدرقية عند البالغين: من هذه الأعراض:
    • سمنة الوجه.
    • زيادة ملحوظة في الوزن.
    • التعب والإعياء.
    • الحساسية الكبيرة من البرد.
    • الإصابة بالإمساك.
    • بطء معدل ضربات القلب.
    • تراجع الذاكرة.
    • ضعف العضلات وألمها.
    • تصلّب الرقبة.
    • بحة الصوت.
    • تورم المفاصل.
    • عدم انتظام الحيض وشدّته.
  • أعراض قصور الغدة الدرقية عند الأطفال الرضع: ومنها:
    • اختناق متكرر.
    • اليرقان؛ وهو اصفرار العينين وشحوب الوجه والجلد.
    • انتفاخ الجلد.
    • تشوهات في النمو.
    • نعاس دائم.
    • الإصابة بالإمساك.


المراجع

  1. Kimberly Holland (April 3, 2017), "Everything You Need to Know About Hypothyroidism"، www.healthline.com, Retrieved 8-7-2019. Edited.
  2. "Hypothyroidism (underactive thyroid)", www.mayoclinic.org, Retrieved 15-1-2019. Edited.
  3. Kristeen Cherney, "Hypothyroidism: How to Spot the Signs and How the Condition Is Diagnosed"، www.everydayhealth.com, Retrieved 15-1-2019. Edited.

333 مشاهدة