ما الفرق بين الهذيان والخرف؟

بواسطة: - آخر تحديث: ١٧:١٢ ، ٢٨ سبتمبر ٢٠٢٠
ما الفرق بين الهذيان والخرف؟

صحة الدماغ

يعدّ الدماغ أحد أكبر الأعضاء وأكثرها تعقيدًا في جسم الإنسان، فهو مكوّن من أكثر من 100 بليون عصب، الذي يؤدي وظائف عديدة عن طريق تريليونات العصبونات أو المسمّاة بنقاط الاشتباك العصبي (Synapses)، وهو مقسّم لفصّين يؤدي كل منهما وظائف مختلفة عن الآخر،[١] لذلك يعدّ الدماغ سليمًا عندما يتدفق الدم إليه طبيعيًا لتحقيق وظائفه بطريقةٍ طبيعية، ومن ضمنها القدرة على التواصل وحل المشكلات والانتباه بفعالية[٢]، وقد يتعرّض الدماغ لعدة اضطرابات، منها ما يُعرَف بالهذيان (Delirium) والخرف (Dementia)، فما الفرق بينهما، وما أسباب كل منهما؟ وهل يمكن علاج كل منهما، جميع هذه الأسئلة سيتمّ الإجابة عنها في المقال.


ما الفرق بين الهذيان والخرف؟

يعدّ كلّ من الهذيان والخرف أحد أكثر الأسباب شيوعًا لحدوث خللٍ في الوظائف الذهنية والمعرفية للدماغ، مما يؤثر في قدرة الدماغ على اكتساب وتعلّم مختلف أنواع المعرفة، وتخزينها وتوظيفها بطريقة طبيعية، وتتشابه كلا الحالتين لذلك يصعب التفرقة بينهما، ولكنهما في الحقيقة مختلفتان عن بعضهما، ولوحظ أنّ الأخطاء السريرية التشخيصية المتعلقة بالحالتين وخاصة لدى كبار السن، ولكن يرتبط الخرف بالتأثير على الذاكرة ويظهر تدريجيًا دون وجود نقطة بداية محددة له، بينما الهذيان يؤثر في قدرة الشخص على الانتباه ويظهر فجأةً على المصاب مع نقطة ظهور محددة لذلك.[٣]


ما الفرق بين أعراض الهذيان والخرف؟

نظرًا لأن كل من حالتي الهذيان والخرف مختلفتان عن بعضهما البعض، فإنّ الأعراض لكل منهما مختلفة ويمكن توضيحها في ما يأتي:

أعراض الهذيان

يؤثر الهذيان في الدماغ، والعواطف، والعضلات، ونمط النوم، فقد يواجه الفرد صعوبةً في التركيز، وربما الشعور بالارتباك، بالإضافة إلى صعوبة واضطراب الحركة لديه، ويرافقها تقلّباتٌ مزاجية، وتظهر الأعراض الأخرى كما يأتي[٤]:

  • عدم القدرة على التحدث أو التفكير بوضوح.
  • قلة النوم والشعور الدائم بالنعاس.
  • تراجع الذاكرة قصيرة المدى.
  • فقدان القدرة على التحكّم ببعض العضلات، مما يؤدي إلى عدد من المضاعفات كسلس البول.

أعراض الخرف

لا يعدّ الخرف مرضًا بحدّ ذاته، بل هو مجموعة من الأعراض المجتمعة التي تؤدي إلى تلف بعض مناطق الدماغ، ويكون ناجمًا عن الإصابة ببعض الأمراضٍ مثل مرض ألزهايمر، وتختلف الأعراض بحسب الجزء المتضرر من الدماغ، إذ تكون الأعراض خفيفةً في البداية ومن ثم يزداد سوء تأثيرها تدريجيًا، وقد يختلف تأثير الخرف بين الأشخاص المصابين به، لذلك سنذكر أكثر الأعراض الشائعة للخرف في ما يأتي[٥]:

  • فقدان الذاكرة.
  • صعوبة في التركيز.
  • مواجهة صعوبة في تنفيذ المهام اليومية، كأن يَخلِط المرء بين الكلمات الصحيحة في الحديث، أو يَخلِط بين الزمان والمكان الصحيحين.
  • تقلّباتٌ في المزاج.


ما هي أسباب الإصابة بالهذيان والخرف؟

أسباب الإصابة بالهذيان

تشمل الأسباب والعوامل المؤدية للهذيان والتي تُضعِف من الإرسال والإستقبال الطبيعي للإشارات العصبية في الدماغ على ما يأتي[٦]:

  • التسمم من الكحول أو المخدرات أو التعرُّض للأعراض الانسحابية المرتبطة بها.
  • التسمم بأول أكسيد الكربون، أو السيانيد.
  • اختلالات الأيض مثل؛ انخفاض الصوديوم أو الكالسيوم.
  • التعرّض لحالةٍ طبية كالسكتة الدماغية او الأزمة القلبية، أو ربما أمراض الكبد أو الرئة، أو السقوط المباشر على الرأس.
  • تناول مستمرّ لبعض أنواع الأدوية مثل؛ أدوية الحساسية، أو أدوية الربو، أو أدوية الاكتئاب، أو أدوية النوم.
  • الإصابة بمرض عضال أو مزمن.
  • سوء التغذية أو الجفاف.
  • التوتر العصببي أو الحرمان من النوم.
  • الألم.
  • الجراحات التي تشتمل على التخدير.

أسباب الإصابة بالخرف

تشمل أسباب الخرف الشائعة ما يلي[٧]:

  • مرض ألزهايمر.
  • مرض هنتنغتون.
  • التعرّض لفيروس العوز المناعي البشري المعروف بالإيدز.
  • التعرّض لإصابةٍ في الدماغ.
  • مرض الشلل الرعاش.


طرق تشخيص الهذيان والخرف

تشخيص الهذيان

يساعد عدد من الاختبارت والتحاليل على تشخيص الهذيان، ولذلك يراقب الطبيب في البداية أعراض المريض ويقوم بفحصها لتحديد القدرة على التفكير، والتحدث، والحركة الطبيعية، والسلوك على مدار اليوم، وفي بعض الأحيان يستخدم طريقة لتقييم مدى الارتباك، ومن الفحوصات الشائعة لتشخيص الهذيان ما يأتي[٤]:

  • تحليل الدم.
  • تحليل المخدرات والكحول.
  • اختبارات الغدة الدرقية.
  • تحاليل الكبد.
  • تصوير الصدر بالأشعة السينية.
  • تحليل البول.

تشخيص الخرف

يلجأ الطبيب لفحص الأعراض التي يعاني منها المريض قبل القيام بأيّة فحوصات أو تحاليل لتشخيص حالة الإصابة بالخرف، ومن طرق تشخيص الخرف ما يأتي[٨]:

  • الاختبارات: كالاختبارات المعرفية التي تقيس القدرة على التفكير والتركيز، أو الاختبارات العصبية، كردود الأفعال وحركة العينين وتناسقهما، أو التحاليل المخبرية مثل؛ تحاليل الدم، ووظائف الغدة الدرقية.
  • فحوصات الدماغ: والتي يمكن من خلالها رؤية الدماغ وفحصه عبر التصوير المقطعي المحوسب، أو التصوير بالرنين المغناطيسي، أو التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني.
  • التقييم النفسي من قبل الطبيب: يبدء الطبيب بالسؤال عن نفسية المصاب، إذ يساهم ذلك في التفرقة بين هذه الحالة وبين الأمراض النفسية كالاكتئاب.


العلاج الدوائي للهذيان والخرف

يشتمل العلاج الدوائي للهذيان على الأدوية التي تخفف من أعراضه، وهي الأدوية المضادة للذهان التي تعالج الشعور بالهياج والارتباك والهلوسة، ولكن يُحذَّر المريض من التوقف عن تناول هذه الأدوية عند تحسّن الأعراض، إذ يجب مراجعة الطبيب الذي يخفّض جرعة الدواء تدريجيًا، ومن ثم يقرر الوقت المناسب لوقف تناولها، ومن الأمثلة عليها:[٩]

  • هالوبيريدول (Haloperidol).
  • ريسبيريدون (Risperidone).
  • أولانزابين (Olanzapine).

بينما يشتمل العلاج الدوائي للخرف على الأدوية الآتية:[١٠]

  • الأدوية المثبّطة لإنزيم الكولينستيراز: تمنع هذه الأدوية إنزيم الأستيل كولين من التكسّر في الدماغ، وهو إنزيم مهم في عمليات التعلم والحفاظ على الذاكرة، والمزاج، إذ تؤخر هذه الأدوية من أعراض الخرف، وربما تحسّنها، ومن الأمثلة عليها جالانتامين.
  • دواء الميمانتين: يساعد على تحسين القدرة على التذكّر، والتقليل من التشتت وزيادة الانتباه، والتفكير والمهارات اللغوية، فهو يوازن الناقل العصبي الغلوتامات، كما أنّه يقلل من الشعور بالارتباك ويجعل ممارسة الأنشطة اليومية امرًا أسهل، إذ يتوافر دواء الميمانتين على شكل أقراصٍ فورية، أو أقراصٍ ممتدة المفعول، أو ربما قطرات فموية.


المراجع

  1. "Picture of the Brain", www.webmd.com, Retrieved 2020-09-16. Edited.
  2. "What is brain health?", www.heart.org, Retrieved 2020-09-16. Edited.
  3. "Overview of Delirium and Dementia", www.msdmanuals.com, Retrieved 2020-09-16. Edited.
  4. ^ أ ب "Whats Delirium and How Does It Happen?", www.healthline.com, Retrieved 2020-09-16. Edited.
  5. "Symptoms of dementia", www.nhs.uk, Retrieved 2020-09-16. Edited.
  6. "Delirium", www.mayoclinic.org, Retrieved 2020-09-16. Edited.
  7. "What Causes Dementia?", www.brightfocus.org, Retrieved 2020-09-16. Edited.
  8. "How Do Doctors Diagnose Dementia?", www.webmd.com, Retrieved 2020-09-16. Edited.
  9. "Delirium: Management and Treatment", my.clevelandclinic.org, Retrieved 2020-09-16. Edited.
  10. "What Medicines Treat Dementia?", www.webmd.com, Retrieved 2020-09-16. Edited.