ما هو إدمان العمل

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٤٠ ، ١٧ مايو ٢٠٢٠
ما هو إدمان العمل

ما المقصود بإدمان العمل؟

إدمان العمل هو حالة عقلية حقيقيّة تتركز في عدم القدرة على إيقاف السلوك المتعلق بالعمل، غالبًا ما ينبع من الحاجة المُلحة إلى تحقيق النجاح والهروب من الإجهاد العاطفي، فمدمن العمل يشبه الشخص الذي يعاني من إدمان المخدرات، ويحقّق درجةً عاليةً من النجاح، وهذا ما يقوده إلى الاستمرار في تكرار هذا السلوك الذي يمنحه هذا الشعور الرائع، وقد يكون هؤلاء الأشخاص غير قادرين على إيقاف السلوك على الرغم من الطرق السلبية التي قد تؤثر في حياتهم الشخصية أو صحتهم البدنية أو العقلية.[١]


ما هي أعراض مدمن العمل؟

قد يكون من الصعب معرفة إن كان الشخص مصابًا بإدمان العمل أم لا، لذا يوجد العديد من العلامات الشائعة التي تحدّد ذلك، منها ما يأتي:[٢]

  • الهاجس الدائم للعمل والنجاح.
  • الخوف الشديد من الفشل في العمل.
  • القلق الشديد من الأداء في العمل.
  • الشعور بالمسؤولية تجاه عمل الآخرين.
  • الشعور بمشاعر سلبية شديدة.
  • تجنّب التعامل مع المشكلات الشخصية الأخرى.
  • العمل لساعات إضافية عند الضرورة ودون تعويض إضافي.
  • فقدان النوم بسبب العمل.
  • التقليل من القيام بالأنشطة الاجتماعية الأخرى أو الحد منها.
  • الانعزال بسبب الإرهاق من العمل.


لماذا يحدث إدمان العمل؟

لا توجد أسباب معروفة لإدمان العمل، لكن توجد بعض الفرضيّات المحتملة التي تشبّه مدمن العمل بمدمن المخدرات، فمن المحتمل أن يعاني مدمن العمل من حالة نفسية تتمثّل بالنجاح في العمل، مما يسبب للمدمن الاستمرار في العمل مرارًا وتكرارًا على الرغم من آثاره السلبية على سلوك الشخص والحياة الاجتماعية.[٢]


هل يعد إدمان العمل وراثيًا؟

في الحقيقة لا يوجد الكثير من المعلومات التي تتحدث عن احتمالية أن يكون إدمان العمل مُحفَّزًا من قِبَل بعض العوامل الوراثية، لكن وجدت دراسة أنّ إدمان العمل يرتبط ببعض العوامل كالجينات الوراثية، بالإضافة إلى عوامل أخرى مرتبطة بتنشئة الشخص والوضع العام الذي يعيشه من جو منافسة والحصول على لقمة العيش.[٣]


ما هي الاضطرابات الناتجة عن إدمان العمل؟

قد يؤدي إدمان العمل إلى ظهور بعض الاضطرابات وتطوّرها، من أهمّها:[٢]

  • الأرق: يمكن أن يؤدي الشعور بالإجهاد المفرط في العمل إلى الأرق.
  • القلق: مشاعر القلق من العمل مرتبطة باضطراب الوسواس القهري (OCD) واضطرابات القلق الأخرى.
  • الاكتئاب: جرى الربط بين الإجهاد المزمن بتطور الاكتئاب والقلق واضطرابات تعاطي المخدرات.
  • تعاطي المخدرات: يعد تعاطي المخدرات أمرًا شائعًا جدًا بين الأشخاص الذين يعانون من إدمان العمل، وقد يكون هذا بسبب شخص لديه شخصية إدمانية، أو قد يكون نتيجة محاولة تخفيف التوتر الناجم عن العمل.


كيف يمكن علاج إدمان العمل؟

قد تصاحب إدمان العمل مشكلات سلوكية أخرى، مثل: الاكتئاب، أو الغضب ،أو القلق، لذا يجب السعي إلى حل هذه المشكلات، ذلك من خلال الآتي:[٤]

  • العلاج النفسي: هو الطريقة الأكثر شيوعًا لعلاج إدمان العمل، ويركّز العلاج عادةً على استخدام العلاج السلوكي المعرفي أو المقابلات التحفيزية، فكلاهما تقنيات شائعة لعلاج جميع أشكال الإدمان؛ فيساهم العلاج السلوكي المعرفي في التعرُّف على أنماط التفكير الخاطئ أو السلبي الذي يؤدي إلى سلوكيات ضارة، ثم استبدال هذه الأفكار بأفكار أكثر دقّةً أو إيجابيّةً تشجع التغييرات السلوكية البنّاءة والمفيدة، أما العلاج بالمقابلات التحفيزية فهو يساعد على الكشف عن مدى استعداد مدمن العمل على التغيير والتعرّف على المشاعر والأفكار التي تمنع رغبة الشخص بالتغيير إلى الأفضل، مما يساهم في التغلّب على الخوف، ويتضمن العلاج النفسي أيضًا برامج علاجيّةً شاملةً تركّز على إعادة طريقة العمل والحياة العائلية إلى حالة التوازن، ويركّز نهج العلاج هذا على الصّحتة العقلية والبدنية بصورة عامّة، ويتضمن العلاج الأسري والفردي في البرنامج، مع الاهتمام أيضًا بالنظام الغذائي والروحانية، وإدارة الإجهاد، وتقنيات الاسترخاء، وتحسين النوم.
  • العلاج الجماعي: بعض الباحثين أثبتوا أنّ العلاج الجماعي له فائدة كبيرة للأشخاص الذين يتعافون من إدمان العمل، ويتمثّل بمجموعة من الأشخاص الذين يُظهرون التعاطف ويتبادلون الخبرات، وذلك للتعرف على أنماط التفكير الإدمانية والتقليل من العزلة والوحدة التي يعيش فيها المصاب.


المراجع

  1. Mara Tyler (6-9-2016), "Work Addiction"، healthline, Retrieved 23-4-2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت Denise-Marie Griswold,, "Work Addiction"، therecoveryvillage, Retrieved 29-4-2020. Edited.
  3. "Workaholism: An overview and current status of the research", www.ncbi.nlm.nih.gov,2014، Retrieved 17-5-2020. Edited.
  4. Leah Walker, "WORK ADDICTION SIGNS, EFFECTS, AND HOW TO GET HELP"، projectknow, Retrieved 23-4-2020. Edited.