ما هو انخماص الرئة؟

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٠٩ ، ١٠ مايو ٢٠٢٠
ما هو انخماص الرئة؟

انخماص الرئة

انخماص الرئة (Atelectasis) أحد أكثر مضاعفات الجهاز التنفسي شيوعًا، ويحدث بعد الجراحة، وهو انهيار كامل أو جزئي للرئة أو أحد فصوصها، إذ يحدث عندما تُفرَّغ الحويصلات الهوائية من الهواء داخل الرئة؛ مما يؤدي إلى انكماشها أو عندما تصبح مملوءة بالسوائل، وهو من المضاعفات المحتملة لبعض اضطرابات الجهاز التنفسي الأخرى؛ بما في ذلك التليف الكيسي، وأورام الرئة، وإصابات الصدر، وسوائل الرئة، وغيرها.[١]


أعراض انخماص الرئة

تعتمد أعراض انخماص الرئة على حجم الرئة المتأثرة وسرعة نمو المرض، فقد لا توجد أعراض تُذكر، وربما تسبب بعضها خطورة شديدة، وتنتج التي تسببها انخماص الرئة التي تتضمن جزءًا كبيرًا من الحويصلات الهوائية وسريعة التطور عن انخفاض الأكسجين في الدم، وتُبيّن هذه الأعراض على النحو الآتي:[٢]

  • صعوبة في التنفس.
  • ألم حاد في الصدر، خاصة عند التنفس بعمق أو السعال.
  • التنفس السريع.
  • زيادة في معدل نبضات القلب.
  • إزرقاق في البشرة، أو الشفاه، أو الأظافر.

أمّا انخماص الرئة الذي يسبب الإصابة بالتهاب رئوي، فيُسبِّب بالإضافة إلى الأعراض السابقة ظهور أعراض أخرى، ومنها أهمها:[٢]


أسباب انخماص الرئة

من أهم أسباب انخماص الرئة ما يأتي:[٣]

  • الجراحة: هي السبب الأكثر شيوعًا للإصابة بانخماص الرئة، إذ يؤثر دواء التخدير أثناء الجراحة في القدرة على التنفس بشكل طبيعي أو السعال، كما قد يُسبِّب الألم بعد الجراحة الشعور بالألم أثناء التنفس العميق، فيؤدي التنفس المستمر الضحل بسبب الألم إلى تفريغ الأكياس الهوائية.
  • ضغط الصدر: الضغط الناتج من ورم أو عظم مشوه أو دعامة ضيقة أو جبيرة قد يسبب صعوبة التنفس، وما يؤدي إليه من انخماص الرئة.
  • انسداد مجرى الهواء: يؤدي مجرى الهواء المسدود إلى انخماص الرئة، إذ يتسبب المخاط أو الأجسام المستنشقة في حدوث انسداد مجرى الهواء.
  • أمراض الرئة: اضطرابات قد تسبب انخماص الرئة، ومن أهمها سرطان الرئة والالتهاب الرئوي والانصباب الجنبي (Pleural effusions) ومتلازمة الضائقة التنفسية (RDS).


تشخيص انخماص الرئة

يجرى البدء في تشخيص انخماص الرئة من خلال مراجعة التاريخ الطبي لمعرفة ما إن كان ناتجًا من عملية جراحة، ثم تنفيذ الإجراءات الآتية:[٢]

  • التحقق من مستوى الأكسجين في الدم باستخدام مقياس يسمى مقياس التأكسج.
  • أخذ الدم من الشريان والتحقق من الأكسجين ومستويات ثاني أكسيد الكربون وغيره من مستويات المواد داخل الدم.
  • طلب أشعة سينية لمنطقة الصدر.
  • طلب الأشعة المقطعية للتحقق من وجود عدوى أو انسداد؛ مثل: ورم في الرئة أو انسداد في مجرى الهواء.
  • إجراء تنظير القصبات، الذي يتضمن إدخال كاميرا من خلال الأنف أو الفم إلى الرئتين.


علاج انخماص الرئة

يعتمد علاج المصاب بانخماص الرئة على السبب وشدّة الأعراض، إذ يُقسّم العلاج وفق الآتي:[٢]

  • العلاج غير جراحي: معظم حالات انخماص الرئة لا تتطلب التدخل الجراحي، ويشمل هذا العلاج عدّة مجموعات، ومن أهمها:
    • العلاج الطبيعي للرئتين: يتضمن هذا العلاج حركات وأوضاعًا لتحريك الجسم بطريقة مختلفة، أو ارتداء سترة اهتزازية للمساعدة في تخفيف المخاط وتصريفه، ويستخدم هذا العلاج عادة عند الأشخاص المصابين بالتليف الكيسي أيضًا.
    • تنظير القصبات: ذلك من خلال إدخال أنبوب صغير من خلال الأنف أو الفم إلى الرئتين لإزالة الأجسام الغريبة أو المخاط، ويُستخدَم التنظير لإزالة عينة من الأنسجة من الكتلة غير الطبيعية حتى يتمكّن الطبيب من معرفة سبب المشكلة.
    • تمارين التنفس: هناك تمارين أو أجهزة؛ كجهاز تحفير التنفُّس (Incentive spirometer) تساعد في فتح الحويصلات الهوائية بتحفيز التنفُّس العميق، وهذا العلاج مفيد بشكل خاص لانخماص ما بعد الجراحة.
    • إزالة السوائل: يُستخدم هذا العلاج إذا كان انخماص الرئة ناتجًا من استرواح الصدر أو الانصباب الجنبي، وكلاهما يُسبِّبان تراكم السوائل غير الطبيعي في الصدر.
  • العلاج الجراحي: في حالات نادرة قد يتطلب التدخل الجراحي من خلال إزالة منطقة صغيرة من فص الرئة، ويُعدّ هذا الحل والعلاج النهائي بعد تجربة كل الخيارات، او في حال تندُّب مساحات كبيرة من الرئة.


مضاعفات انخماص الرئة

من أهم هذه المضاعفات الناتجة من الإصابة بانخماص الرئة ما يأتي:[١]

  • انخفاض الأكسجين في الدم: انخماص الرئة يسبب صعوبة لإدخال الأكسجين إلى الحويصلات الهوائية، مما يسبب انخفاض مستوى الأكسجين في الدّم.
  • الالتهاب الرئوي: هناك خطر من الإصابة بالالتهاب الرئوي حتى يزول انخماص الرئة، إذ قد يؤدي المخاط في الرئة المُصابة إلى زيادة خطر الإصابة بالعدوى.
  • التوقف عن التنفس: يسبب فقد فص الرئة أو رئة كاملة، خاصة عند الرضع أو شخص يعاني من أمراض الرئة التوقف عن التنفس.


المراجع

  1. ^ أ ب "Atelectasis", mayoclinic, Retrieved 7-5-2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث Nancy L. Moyer (6-7-2018), "Atelectasis"، healthline, Retrieved 7-5-2020. Edited.
  3. "Atelectasis", clevelandclinic, Retrieved 7-5-2020. Edited.