ما هو علاج تيبس العضلات

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٢٣ ، ١٥ مارس ٢٠٢١
ما هو علاج تيبس العضلات

تيبس العضلات

تيبس العضلات (Muscle stiffness) هي حالة تحدث عندما يحدث تصلب في العضلات، مما يتسبب في صعوبة في حركة هذه العضلات، وخاصةً بعد الراحة، ويمكن أن يترافق تيبس العضلات أيضًا مع الألم والتشنج وعدم الراحة، وعادةً لا يحدث ذلك بسبب مشكلة تشكل مصدرًا للقلق، ويمكن علاجها باستخدام التدابير المنزلية البسيطة وتمارين التمدد، ويمكن أن يرتبط تيبس العضلات في كثير من الحالات بممارسة التمارين الرياضية، خاصةً عند القيام بأنواع جديدة من التمارين الرياضية أو القيام بحركات مفاجئة،[١][٢] فما هو علاج تيبس العضلات؟ وهل يمكن الوقاية من حدوثه؟ هذا ما ينتحدث عنه في هذا المقال.


تدابير منزلية لتخفيف تيبس العضلات

يمكن التخفيف من تيبس العضلات وألمها في بعض الحالات باستخدام بعض العلاجات المنزلية البسيطة، التي قد تتضمن ما يأتي:[١][٣]

  • الحصول على قدر كافٍ من الراحة للسماح للعضلات بالتعافي.
  • استخدام الحرارة أو البرودة لتخفيف الألم، فالحرارة تساعد في تخفيف في التخفيف من تيبس العضلات، والبرودة تساعد في التقليل من الألم والالتهاب، ويمكن استخدام أي منهما أو كلاهما بالتبادل، ويمكن تطبيق الحرارة أو البرودة لمدة 20 دقيقة، ثم إراحة العضلة لمدة 20 دقيقة أخرى قبل تطبيقها مرة أخرى.
  • القيام بتمارين التمدد، تساعد هذه التمارين في الحفاظ على مرونة العضلات، وتساعد هذه التمارين في تقليل تصلب العضلات وتحسين الدورة الدموية وتقليل الالتهاب، وينصح بممارسة التمارين الرياضية بانتظام، بالإضافة إلى ضرورة التمدد قبل وبعد التمارين، وقد تختلف طرق إجراء تمارين التمدد اعتمادًا على العضلات المقصودة، وفي ما يلي توضيح لذلك:
    • عضلات الفخذين، القيام بتمارين الإطالة الرباعية بالوقوف باستقامة وثني إحدى ساقي من جهة الركبة ورفع القدم باتجاه ظهر، ويمكن تثبيت القدم أو الكاحل باليد لمدة 10 إلى 15 ثانية، ثم التبديل بين الطرفين.
    • عضلات العنق، الوقوف في استقامة أو الجلوس على كرسي أو على الأرض، ويجب محاولة إرخاء الجسم قدر الإمكان، ولف الرقبة ببطء من جانب إلى أسفل الصدر إلى الجانب الآخر، وتكرار ذلك لعدة مرات.
    • عضلات الظهر، الاستلقاء على الظهر وثني ركبة اليسرى وسحب بتجاه الجسم، ويجب أن يظل الكتفين والظهر مسطحين على الأرض، والاستمرار في ذلك لمدة 10 إلى 20 ثانية، ثم التبديل على الجهة الأخرى.



علاجات دوائية لتيبس العضلات

عادةً ما تكون العلاجات المنزلية كافية للسيطرة على تيبس العضلات، وكما وبالإضافة إلى هذه العلاجات يمكن استخدام بعض الأديوة التي تساعد في التخفيف من الأعراض، ومن أهم هذه الأدوية الأدوية المسكنة للألم والمضادة للالتهاب التي لا تحتاج إلى وصفة طبية، ولكن في بعض الحالات، قد يكون من الضروري استخدام الادوية المسكنة للألم الاكثر القوة والتي تحتاج إلى وصفة طبية، في حال كانت هذه الأدوية غير كافية لسيطرة على الألم.


كما يمكن استخدام بعض الأدوية الأخرى لعلاج السبب الكامن وراء حدوث تيبس العضلات في بعض الحالات، وتختلف هذه الأدوية اعتمادًا على السبب، وفي بعض الحالات، قد يصف الطبيب الأدوية المرخية للعضلات، خاصةً إذا ترافق تيبس العضلات مع الشد العضلي.[١][٤]



طرق تخفيف تيبس العضلات المرتبط بالرياضة

يمكن أن يرتبط تيبس العضلات بالقيام ببعض التمارين الرياضية خاصةً المرتفعة الشدة، والتي يبدأ بها الشخص خلال فترة قريبة، ويُعدّ تيبس العضلات الخفيف أمرًا طبيعيًا متوقع حدوثه بعد القيام بالتمارين الرياضية، ويمكن التخفيف من تيبس العضلات المرتبط بالرياضة باتباع بعض النصائح التي تتضمن ما يأتي:[٢]

  • القيام بتمارين التمدد أو المرونة قبل ممارسة التمارين الرياضية، فتمارين الإطالة قد تساعد في تجنب حدوث الألم والتيبس العضلي بعد التمرين.
  • زيادة شدة التمارين الرياضية بالتدريج، والبدء بالتمارين الخفيفة مثل السباحة والمشي حتى يتكيف الجسم على التمارين الرياضية.
  • القيام بمرحلة التهدئة بعد ممارسة التمارين الرياضية، وذلك من خلال القيام ب10 دقائق أو نحو ذلك من التمارين الهوائية السهلة مثل الركض أو المشي متبوعة بتمارين الإطالة.
  • يمكن استخدام الحرارة لتخفيف من ألم العضلات، فارتفاع الحرارة يزداد تدفق الدم، وينقل الأكسجين النقي والعناصر المغذية الشافية إلى المنطقة المصابة، مما يساعد في التخلص من المواد المهيجة للألم.
  • تجنب ممارسة التمارين الشديدة خلال فترة الألم، إذ يجب أن تصل العضلة على الوقت الكافي للتعافي.
  • يمكن أيضًا استخدام بعض العلاجات الأخرى التي تساعد في التخفيف من تيبس العضلات والألم، مثل الثلج والأدوية المضادة للالتهاب والتدليك.



نصائح للوقاية من تيبس العضلات

يوجد بعض النصائح التي يمكن أن تساعد في الوقاية من حدوث تيبس العضلات، والتي تتضمن ما يأتي:[٣]

  • ممارسة التمارين الرياضية في وضعية صحيحة.
  • التأكد من أن الأثاث الموجود في المنزل أو العمل يوفر الدعم والراحة.


  • أخذ فترات راحة منتظمة، لتقليل التيبس، وذلك من خلال القيام والتجول والتمدد بين الحين والآخر لإبقاء العضلات مرتخية.
  • اتباع نظام غذائي صحي، والتركيز على كل منالكالسيوم والمغنسيوم، فهما مهمان للحفاظ على صحة العضلات، فوفقًا للمعاهد الوطنية للصحة (NIH)، فإن الكمية اليومية الموصى بها من الكالسيوم هي 1000 ملليغرام للرجال الأصغر سنًا و1200 ملليغرام للنساء فوق 50 عامًا وللرجال فوق 70 عامًا، ويمكن الحصول على الكالسيوم من مصادر متعددة مثل الحليب ومنتجات الألبان، منتجات الصويا بما في ذلك حليب الصويا، سمك السلمون، والمنتجات المدعمة بالكالسيوم، أمّا في ما يتعلقبالمغنسيوم، من المستحسن أن يتناول البالغون ما لا يقل عن 310 ملليغرام من المغنيسيوم يوميًا، وتتضمن مصادر المغنسيوم السمك، أفوكادو، البذور، الموز، والخضروات ذات الأوراق الخضراء الداكنة.
  • شرب كميات كافية من الماء، فالماء يساعد العضلات على العمل بطريقة صحيحة، ويوصي العديد من الخبراء بثمانية أكواب من الماء أو مشروبات صحية أخرى كل يوم، وفي حال كان الشخص نشطًا ويتعرق فيجب عليه أن يشرب كميات أكبر من الماء،فالجفاف أثناء التمرين يزيد من فرصة تلف العضلات ويسبب حدوث المزيد من آلام العضلات.


المراجع

  1. ^ أ ب ت Tom Seymour (8/1/2018)، "What causes muscle soreness and stiffness?"، medicalnewstoday، Retrived 13/3/2021. Edited.
  2. ^ أ ب Cynthia Dennison Haines, MD، "Sore Muscles? Don't Stop Exercising"، webmd، Retrived 13/3/2021. Edited.
  3. ^ أ ب the Healthline Editorial Team (2/5/2019), "Everything You Need to Know About Muscle Stiffness", healthline, Retrieved 13/3/2021. Edited.
  4. Kathee de Falla, PharmD (27/3/2019), "Muscle Relaxants: List of Common Muscle Relaxers", spine-health, Retrieved 13/3/2021. Edited.