ما هو علاج عين السمكة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٣٩ ، ٢ يناير ٢٠١٩

عين السمكة

عين السمكة، أو الثآليل، أو التالولة، هو ورم جلدي حميد ومعدٍ يصيب طبقات الجلد العليا، ويسبّبه فيروس الورم الحليمي البشري HPV، ويوجد من هذا الفيروس أكثر من 100 نوع معظمها يسبّب مرض عين السمكة، وهو عبارة عن نتوء أو نمو صلب وخشن الملمس يشبه القرنبيط الصغير ويظهر بعدة أشكال وأحجام وأعداد، وينمو على سطح الجلد في أصابع اليدين أو أسفل القدمين أو الأعضاء التناسلية أو أي منطقة أخرى في الجسم، وينتشر الفيروس عبر شقوق الجلد، ويعدّ الأطفال أكثر عرضة للإصابة به نظرًا لكثرة تعرّضهم للخدوش والجروح، إذ يصيب عين السمكة 1 من كل 3 أطفال ومراهقين، بينما يصيب فقط 3-5% من البالغين[١][٢].


علاج عين السمكة

علاج عين السمكة يحتاج إلى الصبر، إذ إن حقيقة وجود خيارات عديدة للعلاج يعني عدم وجود علاج أفضل من غيره، قد تظهر الثآليل وتختفي دون علاج، لكن الأمر قد يستغرق عدّة سنوات، لكن وجودها في أماكن حساسة كالوجه، أو تسببها بأعراض مزعجة قد يتطلب العلاج الذي يستلزم الخضوع لعدة جلسات علاجية على مدى أسابيع، أو أشهر أو أكثر، وعادةً ما يبدأ العلاج باستخدام الطرق الأرخص والأسرع والأقل تسبّبًا بالألم، وتبقى الطرق الأكثر تكلفة وتعقيدًا للحالات المقاومة والشديدة وللأشخاص المصابين بنقص المناعة، وفيما يأتي طرق علاج عين السمكة[١][٣][٤][٥]:

  • العلاجات الموضعية:
    • حمض الساليسيليك: يعدّ حمض الساليسيليك خط العلاج الأول، خاصّة أنه متوفر دون وصفة طبية، وهو دواء تقشير يزيل طبقات من جلد عين السمكة في كل مرة، ويفيد في علاج 70-80% من الحالات، وهو متوفّر بتراكيز تتراوح من 10-60%، لكن التراكيز العالية تحتاج إلى وصفة طبية، وهو متوفر على شكل سائل، أو مرهم، أو جل، أو لصقات، ويعدّ التزام المريض بالعلاج أمرًا هامًا، إذ إن النتائج تحتاج أسابيع أو عدّة شهور من العلاج، ولنتائج أفضل يُنصح بنقع عين السمكة بماء دافئ لمدة 5 دقائق ثم إزالة الطبقات العليا باستخدام لوح صنفرة أو حجر الخفاف، ومن ثم استخدام حمض الساليسيليك.
    • كانثاريدين: وهو دواء مستخلص من إفرازات خنفساء خضراء تدعى الذبابة الإسبانية، ويسبب تقرّح الجلد وتكوّن فقاعات جلدية تحت المنطقة المصابة بعين السمكة، مما يدفعها بعيدًا عن الأنسجة الكامنة ويقطع إمداد الدم، لكن تطبيقها يتم فقط من قِبل الطبيب لآثاره الجانبية الخطيرة، وتُكرّر هذه العلمية كل 1-3 أسابيع، وتصل نسبة الشفاء إلى 80%.
    • حمض الكلوروأسيتيك الثنائي أو الكلوروأسيتيك الثلاثي: وهي مادة كاوية تسبب موت طبقات الجلد العليا، وتُطبّق المادة من قِبل الطبيب على سطح عين السمكة، لكنه يسبب الحرقة واللسعة، وتُكرّر العملية أسبوعيًّا حتى يتحقق العلاج.
    • فلورويوراسيل 5-Fluorouracil: وهو أحد أدوية العلاج الكيميائي الموضعية، يمنع تكاثر الخلايا، ويُستخدم السائل أو الكريم على سطح عين السمكة يوميًّا لمدة شهر واحد، وتصل نسبة الشفاء إلى 70% عند استخدامه مع اللايدوكين لتخفيف الألم والإبينفرين لتضييق الأوعية الدموية لتحقيق نسبة تركيز موضعي أعلى للدواء.
    • إيميكويمود Imiquimod: وهو دواء يرفع من مناعة الجسم، ويتوفر على شكل جل موضعي بتركيز 5%، ويستخدم لعلاج ثآليل المناطق التناسلية والثآليل الشائعة، ويُستخدم 3 مرات أسبوعيًّا لمدة 12 أسبوعًا أو حتى يختفي الثؤلول، ويُوضع قبل النوم ومن ثم تُغسل المنطقة بعد مرور 6-10 ساعات.
    • سيدوفوفير Cidofovir: وهو دواء مضاد للفيروسات يُستخدم لعلاج التهابات الفيروس المضخم للخلايا CMV virus عند المرضى المصابين بنقص المناعة المكتسبة، وأثبتت الدراسات فعاليته في علاج الثآليل العنيدة باستخدام تراكيز مختلفة منه موضعيًّا.
    • تريتينوين Tretinoin: وهو كريم موضعي يستخدم لعلاج حب الشباب، وأثبتت فعاليته في علاج الثآليل المسطحة.
  • الحقن داخل آفة عين السمكة: عندما لا تستجيب عين السمكة للعلاجات الموضعية يمكن اللجوء إلى الحقن باستخدام:
    • بليوميسين Bleomycin: وهو أحد أدوية العلاج الكيميائي الذي يمنع تصنيع جزيئات الـDNA في خلايا الجسم والفيروسات، تتراوح نسبة شفاء عين السمكة 30-90% عند استخدامه.
    • إنترفيرون ألفا Interferon-alpha: وهو دواء يرفع من مناعة الجسم ويمتلك خواص مضادة للفيروسات والبكتيريا ويمنع نمو الخلايا السرطانية، وتتراوح نسبة شفاء عين السمكة 30-60% عند استخدامه.
  • العلاج الجهازي: يقصد به إعطاء الدواء إلى جهاز الدوران (الدم)، إما عن طريق الجهاز الهضمي أو الحقن، لذلك فإن كل الجسم يتأثر به، ومن هذه الأدوية:
    • سميتيدين Cimetidine: وهو من مضادات مستقبلات الهيستامين الذي يستخدم لعلاج القرحة الهضمية، وبسبب رفعه للمناعة عند تناوله بتراكيز عالية، فهو من العلاجات المقترحة للتخلص من عين السمكة.
    • ريتينويد Retinoids: وهو أحد مشتقات فيتامين أ، يستخدم لعلاج الثآليل الممتدة عند المرضى المصابين بنقص المناعة، لكنه يؤثّر على وظائف الكبد، ويرفع دهون الجسم، ويسبب تشوّهات للجنين.
    • حقن سيدوفوفير Cidofovir: تستخدم حقن سيدوفوفير المضاد للفيروسات لعلاج الثآليل الممتدة والمقاومة للعلاجات الأخرى، لكن يجب استخدامه بحذر لأنه سام للكلى.
  • العلاجات الجراحية:
    • التجميد Cryotherapy: يُوضع النيتروجين السائل باستخدام عود قطن أو رذاذ على عين السمكة، وتُكرّر العملية كل 1-4 أسابيع لمدة 3 شهور، ويكوّن التجميد فقاعة أسفل عين السمكة وحولها ثم تختفي الأنسجة الميتة خلال أسبوع أو أكثر، وتتراوح نسبة الشفاء 50-80%، وتشمل الآثار الجانبية للعلاج بالتجميد الألم وتكوّن الندوب والتقرحات وتغير لون الجلد في المنطقة المصابة.
    • العلاج بالليزر: وهو علاج عالي التكلفة، ويستخدم للحالات المقاومة، ويُستخدم ليزر ثاني أكسيد الكربون أو ليزر الصبغة النبضي، ويحتاج ليزر ثاني أكسيد الكربون إلى تخدير موضعي أو عام، ويمكن أن يسبّب العدوى للعاملين في الرعاية الصحية بسبب خطر انتشار فيروس الـHPV أثناء العلاج، وهو يدمر الأنسجة والجلد، وهو مؤلم ويسبب حدوث ندوب، وتصل نسبة الشفاء إلى 65% بعد 12 شهرًا من العلاج، أما ليزر الصبغة النبضي فلا يحتاج إلى تخدير ويحرق الأوعية الدموية الدقيقة التي تغذّي عين السمكة، وهو أقل تدميرًا للجلد ولا يحدث ندوب.
    • العلاج بالتجفيف والكيّ الهربائي: على الرغم من فعاليته التي تفوق التجميد، إلا أنه مؤلم ويحدث ندوب.


أنواع عين السمكة

  • عين السمكة في أخمص القدم.
  • عين السمكة المسطّح.
  • عين السمكة المخاطي.
  • عين السمكة في المناطق التناسلية[٦].


المراجع

  1. ^ أ ب Christian Nordqvist, Sarah Taylor (2017-11-28), [ https://www.medicalnewstoday.com/articles/155039.php "How to treat a wart"]، medicalnewstoday, Retrieved 2018-12-12. Edited.
  2. Gary W. Cole, Melissa Conrad Stöppler (2018-5-10), "Warts (Common Warts)"، medicinenet, Retrieved 2018-12-12.
  3. Philip D Shenefelt (2018-6-5), [ https://emedicine.medscape.com/article/1133317-treatment#d8 "Nongenital Warts Treatment & Management"]، medscape, Retrieved 2018-12-12. Edited.
  4. Michelle M. Lipke (2006-4-1), "An Armamentarium of Wart Treatments"، ncbi, Retrieved 2018-12-12. Edited.
  5. "Common warts", mayoclinic,2018-5-19، Retrieved 2018-12-12.
  6. Elea Carey (2017-4-20), "Warts"، Healthline, Retrieved 2018-12-12.