ما هو علاج فيروس كورونا

بواسطة: - آخر تحديث: ٠١:٣٤ ، ٩ يناير ٢٠١٩
ما هو علاج فيروس كورونا

فيروس كورونا

هو أحد أنواع الفيروسات التي تؤثر عادةً على الجهاز التنفسي للثدييات، بما في ذلك الإنسان، وعادةً يرتبط هذا الفيروس بنزلات البرد ففيروس كورونا مسؤول عن ما بين 15 إلى 30 في المئة من نزلات البرد الشّائعة، والالتهاب الرّئوي، ومتلازمة الجهاز التّنفسي الحادة الوخيمة ويمكن أن يؤثر أيضًا على الأمعاء الغليظة، كما يمكن لفيروس كورونا أن يسبب أعراضًا مشابهة لأعراض الإنفلونزا، وقد يصيب الفئران والكلاب والقطط والخيول والخنازير والماشية، وسمي فيروس كورونا بهذه الاسم بمعنى الهالة، لأن شكله تحت المجهر يشبه الهالة.[١]


علاج فيروس كورونا

لا توجد علاجاتٌ محددّة للأمراض التي يسبّبها فيروس كورونا، فمعظم الناس المصابين بمرض فيروس كورونا البشري سيتعافون من تلقاء أنفسهم، ولكن يمكن تطبيق بعض الخطوات للتخفيف من الأعراض مثل: تناول مسكّنات الألم وخافضات الحرارة، واستخدام مرطّبات الجو للغرفة، والاستحمام بالماء السّاخن للمساعدة على تخفيف التهاب الحلق والسّعال، كذلك شرب الكثير من السّوائل وأخذ قسطٍ كافٍ من الرّاحة.[٢]


أعراض فيروس كورونا

عادة ما تظهر الأعراض التي تشبه أعراض البرد أو الإنفلونزا خلال يومين إلى أربعة أيام بعد الإصابة به، وعادةً ما تكون خفيفة، وتشمل الأعراض ما يأتي:[١]

  • العطس.
  • سيلان الأنف.
  • الشّعور بالإعياء.
  • السّعال.
  • ارتفاع درجة الحرارة في بعض الحالات.
  • التهاب في الحلق.
  • تفاقم أعراض الرّبو.


طرق انتقال فيروس كورونا

ينتقل فيروس كورونا بعدّة طرق، وهي:[٣]

  • انتقال العدوى من الحيوان إلى الإنسان: قد ينتقل فيروس كورونا من الحيوان إلى الإنسان عن طريق أكل لحوم الحيوانات المصابة، على سبيل المثال فقد ينتقل الفيروس من الإبل إلى الإنسان عن طريق تناول الإنسان للحوم الإبل النيئة أو غير المطهوّة جيدًا.
  • انتقال الفيروس من إنسانٍ إلى آخر: لا ينتقل الفيروس بسهولة من شخصٍ إلى آخر ما لم يكن هناك اتصال وثيق، مثل إهمال العناية بالمريض، أو عندما تكون الوقاية من العدوى ومكافحتها غير كافية أو غير ملائمة.


الوقاية من فيروس كورونا

لا يوجد لقاح للوقاية من الإصابة بفيروس كورونا، لكن يمكن تجنّب الإصابة بفيروس كورونا من خلال اتباع النصائح الآتية:[٣]

  • غسل اليدين جيدًا قبل ولمس الحيوانات خاصةً الجمال، وكذلك بعد زيارة المزراع والأسواق والحظائر.
  • الابتعاد عن تناول المنتجات الحيوانية النيئة وغير المطهوّة جيدًا، بما في ذلك الحليب واللحوم، حيث تحمل هذه الأطعمة فرص كبيرة للإصابة بالعدوى، لذلك يجب طهي اللحوم جيدًا قبل استهلاكها.


مرض السارس

يسمّى أيضًا بمتلازمة الجهاز التنفسي الحادّة الوخيمة، وهو مرض معدٍ ناجم عن فيروس كورونا التّاجي، حيث يؤدي إلى شكلٍ من أشكال الالتهاب الرّئوي الحاد الذي يهدد الحياة حيث يصيب الجهاز التنفسي العلوي والسفلي، ويمكن أن يسبب أيضًا التهاب المعدة والأمعاء، وقد بدأ هذا الفيروس بالظّهور في الصين في عام 2002، ثم انتقل إلى هونج كونج، ومن هناك انتشر بسرعة إلى جميع أنحاء العالم، ومن أبرز أعراض مرض السّارس الحمّى، والسّعال الجاف، والإسهال، وضيق في التّنفس، ثم تتطوّر الأعراض إلى أن تسبّب فشل الرئتين أو القلب.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب ت "What's to know about coronaviruses?", medical news today, Retrieved 1/1/2019. Edited.
  2. "Coronavirus", cdc, Retrieved 30/12/2018. Edited.
  3. ^ أ ب "Middle East respiratory syndrome coronavirus (MERS-CoV)", world health organization, Retrieved 1/1/2019. Edited.