ما هو علاج كثرة التبول

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢٤ ، ٣١ ديسمبر ٢٠١٨
ما هو علاج كثرة التبول

كثرة التبول

التبول هو طريقة الجسم للتخلص من السموم، والأملاح والسوائل الزائدة عن طريق الكلية، إذ يحتوي البول على الماء، واليوريا، والأملاح، والسكر، والسموم، والقليل من البروتين وبعض الخلايا، ويتجمع البول في المثانة حتى تمتلئ فيشعر الإنسان بالرغبة في التبول ثم يخرج البول عندما يسمح الشخص له بذلك عن طريق بسط العضلات الموجودة عند مخرج المثانة، ويتبول الإنسان الطبيعي من 4-7 مرات في اليوم تقريبًا 3 لتر من البول وقد يختلف عدد مرات التبول بصورة طبيعية من شخص إلى آخر باختلاف درجة حرارة الجو وكمية السوائل المشروبة خلال اليوم.

كثرة التبول هو الشعور بالرغبة أو الحاجة للتبول أكثر من سبع مرات خلال 24 ساعة مع شرب لترين من السوائل فقط في اليوم، وهو اضطراب يصيب الرجال والنساء كحد سواء ويسمى أحيانًا بفرط نشاط المثانة، وهو اضطراب محرج يسبب عدم الراحة والقلق خلال النهار وأثناء النوم، ويختلف كثرة التبول عن مرض السلس البولي، فالسلس البولي هو عدم التحكم في البول وتسرب بعضٍ منه بسبب مشكلة في التحكم بعضلات المثانة.[١]


علاج كثرة التبول

يعتمد علاج كثرة التبول على تحديد السبب وعلاجه فمثلًا تستخدم المضادات الحيوية لعلاج التهاب مجرى البول أو علاج مرض السكري وتضخم البروستاتا للتخلص من كثرة التبول المصاحب لهما، إذا كان كثرة التبول بسبب متلازمة فرط نشاط الغدة يصف الطبيب الأدوية من عائلة مضادات الكولين مثل أوكسيبيىتينين التي تمنع انقباض المثانة اللاإرادي، أو أدوية أخرى مثل سوفيناسين، إيميبرامين، داريفيناسين، تولتيرودين، وديسموبريسين.

تغيير نمط الحياة والالتزام ببعض التمارين المثانة له دور فعال في علاج كثرة التبول، مثل:[٢]

  • تمرين كيغل: هو تمرين يقوي عضلات الحوض ويدعم المثانة، للحصول على أفضل نتيجة يجب القيام به يوميًا لمدة خمس دقائق ثلاث مرات يوميًا لمدة 4-8 أسابيع على الأقل.
  • تدريب المثانة على الاحتفاظ بالبول لمدة أطول ويجب الالتزام بهذا التدريب لمدة 2-3 شهور.
  • التحكم في كمية السوائل المشروبة خلال اليوم وخاصةً قبل النوم والحد من تناول الكافيين، والكحول، والمشروبات الغازية، والأطعمة الحارة، والمحليات الصناعية والشوكولاتة.
  • تناول الأطعمة الغنية بالألياف لتجنب الإصابة بالإمساك، لأنه يضغط على المثانة ويزيد الأعراض سوءًا.
  • حقن البوتوكس للمرضى الذين لم يستجيبوا للتمارين وتغيير نمط الحياة ولم تجدِ الأدوية معهم نفعًا، وحقن عضلات المثانة بالبوتكس يسبب ارتخاء العضلات وزيادة مساحة التخزين في داخلها، مما يقلل الشعور بالرغبة في التبول المتكرر.


أسباب الإصابة بكثرة التبول

تتعدد أسباب الإصابة بكثرة التبول فهي قد تكون نتيجة لشرب كميات كبيرة من السوائل أو نتيجة لأسباب مرضية، ومثانة الأطفال صغيرة الحجم، لذا قد يصابوا بالسلس البولي دون وجود سبب مرضي، كما أنه أمر شائع لدى الحوامل نتيجة ضغط الرحم والجنين على المثانة، والأسباب المرضية لكثرة التبول، قد تكون:[٣]

  • التهاب مجرى البول: هو السبب الأكثر شبوعًا لكثرة التبول لأن الالتهاب المصاحب للعدوى يقلل قدرة المثانة على الاحتفاظ بالبول.
  • مرض السكري: كثرة التبول هو عرض من أعراض مرض السكري من النوع الأول والثاني نتيجة لنزول كميات كبيرة من السكر في البول التي تسحب معها الماء مما يسبب زيادة حجم البول.
  • أمراض البروستاتا: هي أكثر الأسباب شيوعًا لكثرة التبول لدى الرجال فمثلًا تضخم البروستاتا يضغط على الحالب ويعيق تدفق البول مما يضغط على المثانة ويهيجها.
  • التهاب المثانة: هو تهيج والتهاب جدار المثانة مما يسبب ألمًا في منطقة الحوض والمثانة.
  • الأدوية المدرة للبول: هي أدوية تستخدم لعلاج ضغط الدم المرتفع أو اضطرابات الكلى وهي تسبب خروج كميات أكبر من السوائل من الجسم.
  • السكتة الدماغية: تدمر السكتة الدماغية الأعصاب المغذية للمثانة مما يسبب كثرة التبول.
  • تناول الكحول والكافيين بكثرة، إذ لهما مفعول يشبه مدرات البول.
  • سرطان المثانة أو أورام الحوض قد تسبب كثرة التبول.
  • متلازمة فرط نشاط المثانة: التي تسبب تقلصات لا إرادية في جدار المثانة مما يسبب كثرة التبول.
  • العلاج الإشعاعي لمنطقة الحوض.
  • التهاب المهبل.
  • الأمراض المنقولة جنسيًا.
  • أملاح وحصوات الكلى.


أعراض كثرة التبول

العرض الرئيسي هو زيادة عدد مرات التبول عن ثماني مرات خلال النهار أو الليل، لكن ظهور أعراض أخرى يستدعي الانتباه واللجوء إلى الطبيب، مثل:[٤]

  • ألم وعدم راحة أثناء التبول.
  • بول معكر أو ذو لون مختلف أو نزول دم مع البول.
  • فقدان تدريجي للقدرة على التحكم في المثانة أو الإصابة بالسلس البولي.
  • صعوبة التبول على الرغم من الشعور بالرغبة في ذلك.
  • نزول إفرازات من المهبل أو القضيب.
  • زيادة الشهية أو الإحساس بالعطش.
  • الإصابة بالحمى أو الرعشة.
  • الغثيان والقيء.
  • آلام أسفل الظهر أو الجانب.


المراجع

  1. "Urination: Frequent Urination", clevelandclinic,2014-7-29، Retrieved 2018-12-6.
  2. Minesh Khatri (2017-1-17), "Frequent Urination: Causes and Treatments"، webmd, Retrieved 2018-12-6.
  3. "Frequent or urgent urination", medlineplus, Retrieved 2018-12-6.
  4. Catharine Paddock (2018-11-16), "Frequent urination: Causes, symptoms, and treatment"، medicalnewstoday, Retrieved 2018-12-6.