ما هي أعراض ورم الرأس

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٠٦ ، ١١ نوفمبر ٢٠١٨
ما هي أعراض ورم الرأس

الورم: هو الآفة التي يشكلها النمو غير الطبيعي للخلايا. وتنقسم الأورام إلى قسمين مهمين: ورم حميد، وورم خبيث.

ويعرف الورم الحميد، بأنه ورم غير سرطاني ولا ينتشر في الجسم. بينما يعرف الخبيث؛ بأنه مجموعة من الأمراض، التي تتميز خلاياها بالعدائية، وقدرتها على الانقسام، والقيام بغزو وتدمير الأنسجة. وهناك العديد من النظريات حول أسباب نشوء الورم، ويفيد أغلبها بتأثير العوامل الحيوية، والفيزيائية، والكيميائية، وكذلك الوراثية، على أنسجة الجسم؛ مما يؤدي إلى ظهور الأورام المختلفة. وسوف نتطرق في مقالنا هذا للحديث عن مرض أورام الرأس وعوامل حدوثه، وطرق علاجه.

 

حقائق عن مرض أورام الرأس:


تشكّل أورام الرأس 6% من مجمل الأورام، وترتبط دائمًا بأورام الرقبة. وتتميز أورام هاتين المنطقتين، بظهورها بعد تفشيها في مناطق مختلفة من الجسم. وتنشأ من سطح الطبقة المخاطية في الرأس، وتصيب أكثر من 30 منطقة مختلفة في منطقتي الرأس والعنق، نذكر منها:

  • التجويف الأنفي، ويشمل: الجزء الداخلي من الشفتين، واللسان، وقاع الفم، واللثة.
  • البلعوم الأنفي: وهو الجزء الذي يتصل فيه التجويف الأنفي بقناة استاكيوس.
  • ورم البلعوم الفمي: البلعوم هو أول جزء يبدأ فيه ظهور خلايا الورم الحرشفية عند انتشارها في منطقة البلعوم، وهو الجزء المتوسط من الحلق، والذي يشمل: الحنك الرخو، وقاعدة اللسان.
  • ورم البلعوم السفلي: ينتشر المرض في هذه المنطقة سريعًا؛ بسبب انتشار شبكة الأوعية الليمفاوية حول الحنجرة، وأغلب الأورام في هذه المنطقة تكون قد وصلت إلى مرحلة متقدمة عند التشخيص.
  • ورم الحنجرة: ويظهر الورم في الحنجرة، والأحبال الصوتية.

 

أهم أسباب الإصابة بمرض أورام الراس:


  • التدخين والكحول: وهما مسببان رئيسيان لمرض أورام الرأس؛ الذي يؤدي إلى الإصابة بأمراض الحنجرة، والبلعوم، والفم.
  • التعرض للإشعاعات الضارة.
  • التعرض لمادة نيكل أثناء العمل.
  • الإفراط في تناول اللحوم الحمراء، واللحوم المعالجة.
  • التعرض لعدوى فيروسية.
  • أعراض الإصابة بمرض أورام الرأس:
  • وجود تضخم بالرقبة.
  • حدوث نزيف من الفم، واحتقان في الجيوب الأنفية.
  • صعوبة في البلع.
  • الخمول والكسل.
  • فقدان الشهية، وعدم الرغبة في تناول الطعام.
  • زيادة التعرق، وجفاف الحلق.
  • تغيرات في الصوت والبحة الدائمة.

 

طرق تشخيص المرض:


  • أخذ عينة إبرية من المنطقة المصابة؛ لتحديد اسلوب العلاج.
  • التصوير المقطعي المحوسب.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي، لمنطقتي؛ الرأس والرقبة.
  • التصوير الإشعاعي.

 

طرق العلاج:


تعتمد أمراض الأورام في علاجها على سرعة الكشف المبكر عنها، كما ويعتمد أسلوب العلاج المتبع على المراحل التي وصل لها الورم.

 

ومن أهم طرق العلاج:


  • العلاج الإشعاعي: ويتم عن طريق استخدام طاقة عالية من الأشعة السينية، حيث إن المستويات العالية من الأشعة تعمل على قتل خلايا الورم.
  • العلاج الكيميائي: يقوم هذا العلاج بتدمير خلايا الورم، وإيقاف نموها؛ ولكنه يؤثر على الخلايا السليمة، وتتم المعالجة الكيميائية عن طريق: الفم، الحقن في العضل، الحقن بالوريد، الحقن في العضل، الحقن بالوريد، إبرة تحت الجلد.
  • التدخل الجراحي: ويتم العلاج بالجراحة في الحالات المتقدمة من المرض؛ لاستئصال الخلايا الورمية.