ما هي أمراض الكلى وعلاجها بالأعشاب

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٣٤ ، ١٤ مايو ٢٠١٩
ما هي أمراض الكلى وعلاجها بالأعشاب

أمراض الكلى

لدى كل شخص في جسمه كُليتان بحجم قبضة اليَد على جانبي الظَهر من المُنتصَف، وتحتوي الكلية في تراكيبها الداخليّة على ملايين النفرونات التي تُنقّي الدم، وتُخلّص الجسم من الفضلات والماء الزائد، اللذان يُصبحان فيما بعد في شكل بَول يُنقَل عبر الحَالبين إلى المثانة، ويُحبَس إلى حين إخراجه خارج الجسم.

قد تُصاب الكُلى بمشاكل مختلفة تؤثّر في أدائها لوظائفها، وغالبًا ما تفتِك الأمراض المختلفة بالنفرونات، وتجعل الكُلى غير قادرة على تخليص الجسم من الفضلات؛ ذلك نتيجة الإصابة، أو التعرُّض لمشاكل مختلفة، ومنها: ارتفاع ضغط الدم، أو السكري، أو إصابة أحَد أفراد العائلة بأمراض الكُلى، وقد تشتمل أبرز الأمراض التي تُصيب الكُلى على: سرطان الكُلى، و حصَى الكُلى، وأكياس الكُلى، والتهابات الكُلى المختلفة. وغالبًا ما يلجأ الطبيب إلى أخذ عيّنة من البَول للتحقُّق من عمل الكُلى لوظائفها بشكلٍ سليم.[١]


أعراض أمراض الكلى وأسبابها

تختلف الأعراض التي قد تظهر على الشخص تِبعًا للمرض أو المشكلة التي تُصيب الكُلى، فمثلًا، في حالة إصابة الكُلى بالسرطان، فإنّ الأعراض التي تظهر على الشخص المُصاب تشتمل على:[٢]

  • خروج دم مع البَول.
  • وجود كتلة على جانبي الجسم أو في البطن.
  • فقدان الشهية للطعام.
  • الشعور بألَم مستمر في جانبي الجسم.
  • فقدان الوزن دون سبب واضح.
  • الحمّى التي تستمر لأسابيع، ولا يكون سببها البرد أو عدوى أخرى.
  • الإجهاد الشديد في الجسم.
  • فقر الدم.
  • انتفاخ الكاحلين والساقين وتورمهما.

بينما قد تشتمل التهابات الكُلى على بعض الأعراض الأخرى؛ مثل:[٣]

  • الشعور بألَم وعدم راحة في جانبي الجسم، أو أسفل الظهر، أو حول المنطقة التناسليَّة.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم أكثر من 38 درجة.
  • القشعريرة.
  • الشعور بضعف شديد في الجسم وتعب عام.
  • فقدان الشهيّة للطعام.
  • الإسهال.
  • الإصابة بالتهابات في المسالك البوليّة؛ مثل: التهاب المثانة.

بينما في حالة إصابة الكُلى بالحَصَى فإنّ مجموعة من الأعراض الأُخرى تظهر على الشخص المُصاب، ومنها:[٤]

  • ألَم في منطقة البطن أو أعلى الفخذ أو الظهر، وقد يكون الألَم في بعض الأحيان شديدًا جدًا وحادًّا.
  • الغثيان والاستفراغ.
  • خروج دم مع البَول.
  • حمّى، أو قشعريرة في حال ترافق الحصَى مع التهاب في المسالك البوليّة.
  • صعوبة في التبوُّل.
  • الحاجة المُلحّة والعاجلة إلى التبوُّل.
  • ألَم في الخِصية والقضيب.


أمراض الكلى وعلاجها بالأعشاب

يُمكن لبعض أمراض الكُلى أن تُعالَج عن طريق استعمال بعض الأعشاب أو المواد الطبيعيّة، ومن أهمّ هذه الأعشاب ما يلي:[٥]

  • أنواع الشاي العشبيّة، يُمكن لأنواع مختلفة من الشاي أو منقوع بعض النباتات أن تكون مفيدة في حالات أمراض الكُلى، ومن أهمّها: الشاي الأخضر، والتوت البرّي، والمارش ملّوو، ونبات جذر الحصى، والهندباء. وقد استُخدم منقوع أي من النباتات سالفة الذِكر نظرًا لاحتوائها على خواص مُضادّة للأكسدة، أو لخواصها المُزيلة للسُموم، بالتالي مقدرتها على مساعدة الكُلى في العمل بشكل جيّد وطبيعي.
  • عصير صبّار الألوفيرا، يُعدّ صبّار الألوفيرا من النباتات التي تمتلك خواصًّا عديدة لمعالجة الكثير من الأمراض والمشكلات الصحيّة، لِذا فإنّه لا عجَب في أن تكون أمراض الكُلى أحَد هذه الأمراض التي يستطيع عصير الألوفيرا علاجها؛ بسبب احتوائه على مجموعة من مُضادّات الأكسدة، وخصائص تُساعده في أن يكون عُنصرًا فعًالًا في الشفاء من أمراض الكُلى.
  • خل التفاح، يُعدّ خل التفاح من المشروبات القويّة التي تمتلك خصائص ذات فائدة وقدرات شفائيّة هائلة، إذ يؤدّي شُرب خل التفاح مخلوطًا بقليل من العسل مرة أو مرتين في اليوم إلى تقليل الأعراض المُزعجة التي تُرافق الإصابة بأمراض الكُلى أو حتى الوقاية منها.
  • زيت الزيتون البِكر الممتاز، يُعرَف زيت الزيتون باستعمالاته الواسعة في الأطعمة المختلفة، إذ إنّه يملك خصائص تُمكّنه من إزالة السموم في الجسم، وتقليل الالتهابات، بالتالي فهو يُعدّ مهمًّا جدًا في إبطاء أي مرض قد يُصيب الكُلى وجعله تحت السيطرة.


المَراجع

  1. "Kidney Diseases", medlineplus,2019-4-8، Retrieved 2019-5-11. Edited.
  2. Minesh Khatri, MD (2019-3-14), "Understanding Kidney Cancer"، webmd, Retrieved 2019-5-11. Edited.
  3. "Kidney infection", nhs,2018-4-1، Retrieved 2019-5-11. Edited.
  4. Melissa Conrad Stöppler, MD (2018-8-16), "Kidney Stones (nephrolithiasis)"، medicinenet, Retrieved 2019-5-11. Edited.
  5. John Staughton (2019-2-20), "Kidney Disease: Treatments And Remedies"، organicfacts, Retrieved 2019-5-11. Edited.