ألم الخصية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٣٣ ، ٢٧ يونيو ٢٠١٨
ألم الخصية

    الخصية من الغدد التناسلية الحساسة لدى الرجال نظرًا لموقعها، وهي تقع خارج تجويف الإنسان ويغطيها ما يسمى بكيس الصفن، ويتدلى هذا الكيس خارج تجويف البطن، وتوجد داخل كيس الصفن خصيتان قاسيتان تتحركان بحرية داخله، توجد داخلها أنابيب منوية التي يتخللها خلايا بينية التي تفرز هرمون التستوستيرون المهم جدًا لجسم الإنسان، ويحتوي الأنبوب الواحد على خلايا سترولي التي تفرز السائل المغذي للحيوانات المنوية، وهي التي تنتج النطاف التي تذهب للبربخ؛ ولذلك تعد الخصية من أهم الغدد التناسلية بالجانب مع غدة البروستاتا، وكون الخصية من الغدد الحساسة فإنها تتأثر بشكل كبير من أي مؤثرات خارجية أو داخلية في الجسم، حيث يمكن أن يصيب الخصية العديد من الأمراض التي تؤثر بشكل كبير على حياة الرجل، بالإضافة إلى أن أي ضربة توجه إلى الخصيتين تؤدي إلى ألم شديد، ومن هذه الأمراض التي تؤدي إلى ألم في الخصية:   1. التهاب الخصية: وهو مرض يشمل أورام وعدوى والتهابات متكررة للخصية، وتكون مؤلمة جدًا للرجل، حيث يشعر بألم شديد ويقذف الدم، ويتبوّل بولًا دمويًا وقد تتورم إحدى الخصيتين بشكل ملحوظ وكبير، ويرجع سبب الالتهاب إلى التهاب البربخ والأمراض الجنسية كالسيلان والكلاميديا، ويمكن أن يسببه النكاف أيضًا الذي يصيب المراهقين، أو انسداد صمامات الخصية وتلف الأوعية الدموية للحبل المنوي. وعلاج الالتهاب الذي تسببه العدوى البكتيرية يكمن في إعطاء المريض المضاد الحيوي المناسب لحين زوال العدوى، أما في الحالات الفيروسيّة وغيرها، فالأفضل هو عقاقير مضادات التهاب إستيرويدية أو الأفيونية في الحالات المستعصية.   2. انفتال الخصية: وهي حالة يُستدعى فيها التدخل الجراحي الفوري لمدة لا تزيد عن 6 ساعات بين الإصابة والجراحة؛ لضمان استعادة الخصية المنفتلة لوضعها الطبيعي، حيث تنفتل الخصية حول الحبل المنوي مؤدية إلى انقطاع الدم عنها.   3. سرطان الخصية: وهو ورم ينمو في الخصية مما يؤدي إلى تغير ملمسها الناعم إلى الملمس المتكتل والمليء بالنتوءات، ومن أعراض سرطان الخصية تجمع السوائل في كيس الصفن، وزياد أو نقص في حجم الخصية، ووجود بعض الدماء في السائل المنوي، وفقدان الرغبة الجنسية بالإضافة إلى الألم الثقيل في أسفل البطن أو الفخذ؛ لذلك ينصح العديد من الأطباء الرجال بتحسس كل خصية بعد الاستحمام بالماء الدافئ، حيث إن الكشف المبكر عن سرطان الخصية يضمن العلاج الناجح بنسبة 98%.   4. دوالي الخصية: وهو توسع غير طبيعي في أوردة الموجودة في كيس الصفن، ويعدّ من أحد الأسباب التي تؤدي للعقم عند الذكور، كما أنه مرض سهل التشخيص، ويتمثل العلاج بربط وقطع الأوردة المنوية المتضخمة أو إغلاقها؛ لمنع رجوع الدم إلى الخصية من خلالها.   5. نزيف الخصيتين: وينتج هذا النزيف عند تلقي ضربة قوية على الخصيتين، فيتجمع الدم ويتراكم في الطبقات التي تحيط بالخصية، وغالبًا ما يُشفى وحده بعد أيام من الضربة، وفي الحالات الخطيرة يتم سحب السوائل بواسطة الطبيب. وهناك أمراض تؤدي إلى الآم في الخصية؛ لكنها لا تكون في الخصية نفسها، مثل: الفتق الإربي، ويحدث عادةً عندما تدخل الأنسجة الدهنية أو جزءٌ من الأمعاء عبر جدار البطن.