ما هي القسطرة الوريدية المركزية؟

بواسطة: - آخر تحديث: ١٩:٠٨ ، ١١ مايو ٢٠٢٠
ما هي القسطرة الوريدية المركزية؟

ما هي القسطرة الوريدية المركزية؟

القسطرة الوريدية المركزية (Central venous catheter, CVC) يُشار إليها أيضًا باسم الخط الوريدي المركزي أو الخط المركزي، وهي أنبوب رفيع مرن يوضع في الأوردة الكبيرة فوق القلب، ويمكن إدخاله من خلال وريد في الرقبة أو الصدر أو الذراع، وتحتوي بعض القسطرات على أنبوبين أو ثلاثة أنابيب، وتسمى القسطرة المزدوجة أو ثلاثية التجويف، ويتيح هذا الإجراء تلقّي أكثر من علاج في وقت واحد، واعتمادًا على نوع القسطرة يمكن تركها في مكانها لأسابيع أو شهور أو سنوات.[١]


ما هي دواعي إجراء القسطرة الوريدية المركزية؟

يُستخدم إجراء القسطرة الوريدية المركزية إذا كان المريض بحاجة إلى الحصول على الحقن بانتظام في الوريد، فالوخز بالإبر باستمرار قد يُتلف العروق، وعند الحصول على الكثير من الأدوية من خلال الوريد سيشعر المريض بالحرقة في كل مرة، وعادةً يستخدم الطبيب هذا الإجراء لإعطاء دواء للألم أو العدوى وحالات أخرى، مثل السرطان أو مشكلات القلب، ويمكن استخدامه أيضًا لأخذ عينات للاختبارات ولإعطاء السوائل والمغذيات والدم للمريض، ويمكن بيان بعض الحالات التي تُستخدَم فيها القسطرة الوريدية المركزية على النحو الآتي:[٢]

  • الكثير من اختبارات الدم.
  • العلاج الكيميائي للسرطان.
  • غسيل الكلى.
  • المضادات الحيوية طويلة المدى لمكافحة العدوى.
  • العلاج الذاتي في المنزل.


ما هي خطوات التحضير للقسطرة الوريدية المركزية؟

غالبًا إذا كان المريض واعيًا وقادرًا لتقديم الموافقة سيطلب مقدم الرعاية الصحية مراجعة مخاطر الإجراء وإيجابياته والحصول على موافقة المريض الخطية، وقبل البدء بالإجراء الطبي يتم تطبيق مطهر موضعي على الجلد، مثل الكلورهيكسيدين (Chlorhexidine)، وبمجرد وضعه يجب السماح للمطهر بالجفاف لزيادة التناقص في عدد الخلايا البكتيرية على سطح الجلد، وبعد تأمين القسطرة في مكانها من الشائع تنظيف القسطرة المركزية بمحلول ملحي معقم لمنع التجلط داخلها، بالإضافة إلى تأكيد عمل جميع منافذها، وعادةً تُنفَّذ هذه الخطوة قبل إدراج القسطرة وبعد إدخالها.[٣]


ما المخاطر التي تحملها القسطرة الوريدية المركزية؟

يتضمن إجراء القسطرة الوريدية المركزية حدوث مخاطر محتملة مثل:[٤]

  • النزيف: يحدث النزيف في وقت إدخال القسطرة، وعادةً ما يكون خفيفًا ويتوقف من تلقاء نفسه.
  • العدوى: أي أنبوب يدخل الجسم سيسّهل دخول البكتيريا من الجلد إلى مجرى الدم، لكن العناية الخاصة بتنظيف الأنبوب وتضميده في موقع القسطرة يقلل من خطر العدوى.
  • الانسداد أو الالتواء: في بعض الأحيان يبدأ تجلط الدم بالتكوّن في القسطرة، لكن الغسل المنتظم للقسطرة يمنع الجلطات من سد الأنبوب، وإذا أصبحت القسطرة ملتويةً يجب إعادة ضبطها أو إزالتها من قِبَل مقدم الرعاية الصحية.
  • همود الرئة: يعرف أيضًا باسم استرواح الصدر (Pneumothorax)؛ وذلك لأن الرئة قريبة جدًا من أوردة العنق والصدر، وعند وضع قسطرة وريدية مركزية في منطقة الصدر يوجد احتمال لاختراق القسطرة للوريد أو تجاوزه بالخطأ، الأمر الذي يُسبِّب ثقب الرئة بالتالي همودها، وإذا حدث ذلك يستطيع مقدم الرعاية الصحية إعادة نفخ الرئة عن طريق وضع أنبوب بين الأضلاع لإزالة الهواء المتسرب من الرئة.


ما هي إجراءات القسطرة الوريدية المركزية؟

تختلف الإجراءات المتبعة في القسطرة الوريدية المركزية باختلاف نوع القسطرة، وتُجرى إما تحت تأثير التخدير العام في غرفة العمليات، أو تحت تخدير خفيف للمنطقة المُستهدَفة في قسم خاص للتصوير بالأشعة السينية، ويُختار نوع القسطرة اعتمادًا على المدة التي تبقى فيها في جسم المُصاب والهدف من إجرائها، ويمكن بيان ذلك على النحو الآتي:[١]

  • القسطرة الوريدية المركزية النفقية: فيها يبقى جزء من القسطرة خارج الجسم، بينما يتصل الجزء الآخر بأعلى الأُذين الأيمن من القلب؛ أي الحجرة القلبية العليا من حجرات القلب الأربعة، وذلك عن طريق إدخال القسطرة عبر وريد بالقرب من عظمة الترقوة.
  • القسطار المركزي المدخل طرفيًّا (PICC): فيها تُدخل القسطرة من الوريد الموجود في المنطقة الداخلية للكوع، لتستقر في النهاية فوق الأذين الأيمن للقلب، أما طرفها الآخر فيبقى خارج الجسم.
  • منفذ تحت الجلد: يُشار إليه أيضًا باسم المنفذ الوريدي القابل للزرع، وفيه يُوضَع المنفذ بالكامل تحت الجلد على المنطقة اليمنى أو اليسرى من الصدر، وتُدخَل القسطرة عبر وريد كبير بالقرب من الترقوة إلى أعلى الأذين الأيمن في القلب، وللمدخل عادةً غطاء مصنوع من السيليكون وأنبوب مرن.


نصائح للتعافي بعد إجراء القسطرة الوريدية المركزية

يجب ترك الضمادة في مكانها مدة 24 ساعةً على الأقل أو حسب توجيهات الطبيب، وتغييرها إذا أصبحت مبللةً أو متسخةً، وقد يحتاج المريض إلى إزالة الضمادة الأولى وتنيظف المنطقة بالماء والصابون ثم تجفيفها بالتربيت وووضع ضمادة نظيفة، وإذا كان لديه جرح يجب أن يبقى مكانه جافًا حتى يلتئم تمامًا، ويجب العودة فورًا إلى قسم الطوارئ إذا بدأ النزيف مكان القسطرة، أو شعر المريض بألم وخدر شديد، وينصح بالتواصل مع الطبيب الخاص عند المعاناة من الحمى، أو الاحمرار والتورم في موقع القسطرة، أو تصريف القيح، أو وجود رائحة كريهة.[٥]


المراجع

  1. ^ أ ب "Central venous catheter", cancer, Retrieved 7-5-2020. Edited.
  2. " What Are Central Venous Catheters?", webmd, Retrieved 7-5-2020. Edited.
  3. Ari Leib ,Bryan England ,John Kiel, " Central Line"، statpearls, Retrieved 7-5-2020. Edited.
  4. "Central Venous Catheter", thoracic, Retrieved 7-5-2020. Edited.
  5. "Central Line Removal", drugs, Retrieved 8-5-2020. Edited.