ما هي علامات موت الجنين في الشهر الثاني

ما هي علامات موت الجنين في الشهر الثاني
ما هي علامات موت الجنين في الشهر الثاني

موت الجنين في الشهر الثاني

قد تواجه بعض النساء مشكلة فقدان حملهن خلال الأشهر الأولى من الحمل في ظاهرة تُسمّى بالإجهاض، وهي حدوث فقدان تلقائي للجنين في مراحل تكوّنه الأولى (Spontaneous abortion)، وغالبًا ما يحدث قبل الأسبوع العشرين من الحمل، أي في الأشهر الثلاثة الأولى، لا سيّما خلال الشهر الثاني، وبالرغم من أنّ الإجهاض يُعدّ أحد أكثر مضاعفات الحمل شيوعًا، إلّا أنّه يُعدّ من أصعب التجارب التي يمكن أن تمر بها المرأة في حياتها، فكيف يمكن للمرأة أن تستدل على حدوث الإجهاض لديها؟ وكيف يمكن تشخيص حالات الإجهاض؟ سنجيب على هذه الاستفسارات في هذا المقال.[١][٢]


ما علامات موت الجنين في الشهر الثاني؟

يمكن الاستدلال على حدوث الإجهاض وموت الجنين خلال الشهر الثاني من الحمل عن طريق مجموعة من الأعراض والعلامات، من ضمنها:[٣][٤]

  • النزيف المهبلي، وهو أكثر علامات الإجهاض شيوعًا، ويمكن أن يتراوح هذا النزيف من تبقّع خفيف، وإفرازات بينة أو حمراء اللون إلة نزيف حاد يتضمّن دمًا أحمرًا صافٍ أو تجلطات وكتل دموية تحتوي على أنسجة الجنين، وبعض الأنسجة من بطانة الرحم، كما يمكن أن يأتي النزيف ويختفي على مدى عدّة أيام، وبالرغم من أنّ النزيف المهبلي الخفيف غالبًا ما يكون أول علامات الإجهاض، إلّا أنّه شائع نسبيًا خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، ولا يدل حدوثه بالضرورة على الإجهاض.
  • ألم وتشنجات أسفل البطن، ويمكن أن تتراوح شدّة هذا الألم من ألم خفيفنسبيًا، إلى الشبيه بألم الدورة الشهرية، وقد يكون على شكل تقلّصات وتشنجّات قوية تشبه آلام المخاض
  • تراجع أعراض الحمل، بما في ذلك الشعور بالغثيان، وآلام الثدي.
  • تدفق إفرازات سائلة من المهبل، أو قد تكون إفرازات مهبلية لزجة ومخاطية وردية.[٥]
  • آلام حادّة أسفل الظهر.[٥]
  • فقدان الوزن.[٥]



كيف يشخص الطبيب موت الجنين في الشهر الثاني؟

يوجد مجموعة من الاختبارات التي يمكن إجرائها لتشخيص حالات الإجهاض، من ضمنها:[١]


  • فحوصات التصوير بالموجات فوق الصوتية: ويمكن إجراء هذه الفحوصات إمّا عن طريق إدخال مسبار طبي صغير في المهبل؛ للتحقّق من نبضات قلب الجنين، أو عن طريق فحص التصوير بالموجات فوق الصوتية الخارجية على البطن.
  • فحوصات الحوض: عادةً ما تُجرى فحوصات الحوض؛ للتحقّق من وضع عنق الرحم، وتقييم ما إذا بدأ بالتمدّد أو الاتساع.
  • تحاليل الدم: والتي تشمل فحص مستويات الهرمونات المختلفة المرتبطة بالحمل الصحي، بما في ذلك هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمية البشرية (hCG) (هرمون الحمل)، وهرمون البروجسترون، ومقارنة القراءات الجديدة مع سابقاتها، وتقييم أي تغيّر غير طبيعي، كما يمكن إجراء فحص شامل للدم (CBC)؛ للكشف عن الإصابة بفقر الدم، والذي قد يحدث في حالات النزيف الشديد.
  • اختبارات الأنسجة: تتضمّن هذه الفحوصات أخذ عينة من الأنسجة التي تخرج مع الإفرازات المهبلية،وإرسالها إلى المختبرات الخاصة؛ لفحصها والتأكد من حدوث إجهاض، أو أنّها أحد أعراض حالات أخرى غير الإجهاض.[٥]
  • اختبارات الكروموسومات: غالبًا ما يطلب الطبيب إجراء فحوصات الكروموسومات في حالة حدوث إجهاضين سابقين أو أكثر؛ وذلك للتأكدّ مما إذا كانت الكروموسومات عاملًا يُساهم في حدوث الإجهاض.[٣]



أسئلة شائعة

كيف يمكن أن أتصرف في حال حدث الإجهاض في المنزل؟

غالبًا ما تحدث حالات الإجهاض أثناء تواجد المرأة الحامل في البيت، لا سيّما أثناء استخدام الحمام، ويُنصح اتباع التعليمات التالية في حال حدوث الإجهاض في المنزل:[٤]

  • الاتصال بالزوج في حال تواجدت المرأة ملوحدها في المنزل.
  • طلب الرعاية الطبية الفورية، بالاتصال في أقرب مركز صحي قريب.
  • استخدام الفوط الصحية؛ للسيطرة على النزيف.
  • الاحتفاظ بأي أنسجة أو تكتلات قد تحوي على الأسجة، وتقديمها فيما بعد للطبيب، فقد تُساعد هذه الأنسجة على تحديد أسباب الإجهاض.
  • تناول مسكنات الألم، مثل الباراسيتامول (Paracetamol)؛ لتخفيف الألم والتقلصات الرحمية.
  • الراحة، وعدم التوتر لحين وصول الرعاية الطبيبة، أو وصول المستشفى.


كيف يمكن أن أقلل من فرصة تكرار حدوث الإجهاض؟

يمكن اتباع التعليمات التالية، لتقليل فرص تكرار حدوث الإجهاض:[١]

  • تجنّب التدخين وشرب المشروبات الكحولية.
  • اتباع نظامًا غذائيًا صحيًا ومتوازنًا.
  • المحافظة على وزن صحي قبل الحمل وأثناءه.
  • الحرص على تجنّب الإصابة ببعض أنواع العدوى والالتهابات، مثل الحصبة الألمانية.


المراجع

  1. ^ أ ب ت "Miscarriage: What you need to know", medicalnewstoday, Retrieved 11/12/2020. Edited.
  2. "Miscarriage", mayoclinic, Retrieved 11/12/2020. Edited.
  3. ^ أ ب "Miscarriage", nhs, Retrieved 11/12/2020. Edited.
  4. ^ أ ب "Signs of miscarriage", pregnancybirthbaby, Retrieved 11/12/2020. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث "Miscarriage", webmd, Retrieved 11/12/2020. Edited.

864 مشاهدة