ما هي فوائد زيت دوار الشمس للشعر؟

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٦ ، ١٩ أغسطس ٢٠٢٠
ما هي فوائد زيت دوار الشمس للشعر؟

زيت دوار الشمس

زيت دوار الشمس (Sunflower oil) سائل خفيف ذو لون ذهبي، وغني بفيتامين هـ، ويحتوي على نسبة منخفضة من الدهون المشبعة ونسبة عالية من الدهون المتعددة غير المشبعة التي لها فوائد عديدة؛ ومنها أنّها تعزّز صحة القلب، وعملية الهضم، وتحارب الالتهاب، وغيرها الكثير من الفوائد الصحية، لكن ما فوائد زيت دوار الشمس للشعر؟[١]


ما فوائد زيت عباد الشمس للشعر؟

من فوائد زيت عباد الشمس للشعر الآتي:[٢]

  • غني بالفيتامينات والمغذّيات والمعادن الأساسية: يُنتِج زيت بذور عباد الشمس شعرًا صحيًا وقويًا؛ لدوره في تزويد الشعر وفروة الرأس بالعناصر الغذائية ومصادر غنية بـفيتامينات هـ و ك، ونسبة عالية من الأحماض الدهنية المتعددة غير المشبعة.
  • مرطّب طبيعي للشعر: يحمي زيت عباد الشمس الشعر من فقد الماء، فقد لوحظ أنّ زيت بذور عباد الشمس يحسّن ترطيب البشرة بنسبة 12٪ إلى 18٪ لدى المتطوّعين.
  • استهداف الجذور الحرة وعكس شيخوخة الجلد المبكرة: الجذور الحرة -جزيئات غير مستقرة ناتجة من عملية الأيض تهاجم الخلايا وتُتلفها- من العوامل المسبِّبة لتساقط الشعر وترققه؛ فهي تدمّر الخلايا الحيوية، وتستهدف الجزيئات المهمة؛ مثل: البروتينات والدهون. ويُعدّ زيت عباد الشمس مصدرًا غنيًا بمضادات الأكسدة، مثل توكوترينول (Tocotrienol)، مما يعني أنّه عند إضافة زيت بذور عباد الشمس فإنّه يعيق نشاط الجذور الحرة، ويعكس الضرر الذي تسببه؛ كترقق الشعر وفقده.
  • علاج من تندب الثعلبة: أحد أكثر أشكال الثعلبة المعروفة تساقط الشعر الندبي (Scarring alopecia)، وتتميز الثعلبة الندبية بآفات جلد تشبه اللويحات التي تضرّ بصيلات الشعر وتسبب تساقط الشعر، واستخدام زيت بذور عباد الشمس قد يساعد في إعادة نمو بصيلات الشعر في المناطق التي كانت تعاني من الندوب سابقًا، ويُعتَقد أنّ ذلك يعزى لتوفّر حمض اللينوليك (linoleic acid) في زيت دوار الشمس.
  • تحفيز نمو الشعر: ذلك لاحتوائه على حمض اللينوليك الذي يتحوّل داخل الجسم إلى حمض الأراكيدونيك (Arachidonic Acid)، والذي لوحظ أنّ له آثارًا إيجابية من حيث تحفيز نمو الشعر.


كيفية استخدام زيت دوار الشمس للشعر

يوضع زيت دوار الشمس على الشعر تبعًا للغاية التي يستخدم لها، ذلك وفق الآتي:[٣]

  • علاج فروة الرأس: تؤخذ بضع نقاط من زيت عباد الشمس، ثم توزّع على فروة الرأس مع التدليك إمّا على شعر رطب أو جاف، ويُمشّط الشعر من الجذور إلى الأطراف، وبعد ذلك يُلفّ الشعر بواسطة منشفة دافئة، وتُترك لمدة 30 دقيقة على الأقل، ثم يُغسَل بالشامبو والبلسم كالمعتاد.
  • قناع الشعر: يُصنع ماسك للشعر في البيت باستخدام نصف حبة أفوكادو، أو موز، أو كليهما، بالإضافة إلى العسل وجوز الهند أو زيت الزيتون وزيت عباد الشمس، ويجرى خلط المكونات معًا.
  • السيطرة على النفشة والشعر المتطاير: توضع كمية صغيرة للغاية من زيت عباد الشمس في راحة اليد، ثم تُفرَك اليدان معًا، وتطبيق الزيت في الشعر الذي ترى فيه تجعدًا.
  • مرطّب للشعر: تُضاف كمية صغيرة من زيت عباد الشمس إلى بلسم الشعر الموجود ليزيد مفعول الترطيب له.


ما القيمة الغذائية لدوار الشمس؟

كلّ زيوت عباد الشمس دهون بنسبة 100٪ وتحتوي على فيتامين هـ، وهو عنصر غذائي قابل للذوبان في الدهون ويحمي الخلايا من التلف المرتبط بالعمر، ولا تحتوي زيوت عباد الشمس على بروتين أو كربوهيدرات أو كوليسترول أو صوديوم.[٤]

ويتضمّن زيت عباد الشمس محتوى عاليًا من حمض اللينوليك وفيه تمكن فائدته في نمو الشعر، واللينوليك حمض دهني أوميغا 6، والأحماض الدهنية أوميغا 6 مهمة لصحة الإنسان؛ لدورها في الحفاظ على صحة العظام وتنظيم عملية التمثيل الغذائي ودعم الجهاز التناسلي وتحفيز نمو الجلد والشعر، وبصفته دهونًا متعددة غير مشبعة؛ يساهم حمض اللينوليك بشكل كبير في صحة القلب والأوعية الدموية، كما يلعب حمض الأراكيدونيك، وهو مستقلب من حمض اللينوليك، دورًا كبيرًا في تحفيز نمو الشعر.

بالإضافة إلى وجود فيتامين هـ في زيت عباد الشمس، وهو أحد مضادات الأكسدة القوية، فتلعب الجذور الحرة دورًا في عدد من العمليات المرتبطة بالعمر؛ مثل: التجاعيد وتخفيف الشعر وفقده، وهنا تلعب مضادات الأكسدة دورًا كبيرًا في مكافحة الجذور الحرة في الجسم.[٢]


ما مخاطر زيت دوار الشمس؟

على الرغم من أنّ أوميغا 6 من الأحماض الدهنية الأساسية التي يحتاج إليها الإنسان من خلال نظامهم الغذائي، لكن هناك مخاوف من أنّ تناول الكثير منه يؤدي إلى الإصابة بالتهاب في الجسم ومشكلات مرضية ذات صلة، وقد يؤدي الاستهلاك المفرط لحمض اللينوليك من الزيوت النباتية إلى جانب انخفاض تناول أحماض أوميغا 3 الدهنية المضادة للالتهابات إلى حدوث آثار مَرضيّة سلبية؛ ذلك لأنّ حمض اللينوليك يتحوّل إلى حمض الأراكيدونيك، والذي يزيد من علامات الالتهاب، وربما يعزز زيادة الوزن والسمنة.

ومن السلبيات الأخرى لزيت عباد الشمس إطلاقه لمركبات قد تبدو سامة، وهي مركبات الأكسدة والألدهيدات، وعند تسخينها إلى درجات حرارة تصل إلى 82 مئوية بشكل متكرر، كما هو الحال في عملية القلي العميق، ولوحظ أنّ زيت عباد الشمس مقارنة بالزيوت النباتية الأخرى، يطلق أكبر كمية من الألدهيدات في أبخرة الطهو. والألدهيدات (Aldehydes) مركّبات سامة تُتلِف الحمض النووي والخلايا وبالتالي تساهم في الإصابة بحالات مرضية؛ مثل: أمراض القلب ومرض الزهايمر، وكلّما تعرّض زيت عباد الشمس للحرارة لمدة أطول زادت كمية الألدهيدات التي ينبعث منها.[٤]

زيت عباد الشمس آمن للاستخدام على الشعر بشكل عام، ومع ذلك، ينبغي تجنبه في حالة التحسّس تجاهه؛ فإذا كانت هذه المرة الأولى التي سوف يستخدم فيها الزيت؛ فمن الأفضل اختبار كمية صغيرة على البشرة قبل وضعها على فروة الرأس، كما يبدو الشعر دهنيًا في حال الاستخدام الدائم أو عدم شطف الشعر جيدًا بعد الاستخدام؛ لذا من الضروري التنويه إلى ضرورة الشطف جيدًا بالماء الدافئ بهدف إزالة أي زيوت المتبقية، كما من المهم تجنب تصفيف الشعر بالحرارة بعد وضع الكثير من الزيت؛ لأنّه قد يسبِّب تلف جذع الشعر أو حرقه.[٣]


المراجع

  1. Ravi Teja Tadimalla (7-8-2019), "7 Amazing Benefits Of Sunflower Oil"، stylecraze, Retrieved 17-8-2020. Edited.
  2. ^ أ ب William Hartfield (12-4-2020), "3 Proven Ways To Use Sunflower Oil For Hair Loss: 28 Days Later"، hairguard, Retrieved 11-8-2020. Edited.
  3. ^ أ ب Debra Rose Wilson (26-5-2020), "Sunflower Oil for Hair"، healthline, Retrieved 11-8-2020. Edited.
  4. ^ أ ب Lizzie Streit (3-3-2020), "Is Sunflower Oil Healthy?"، healthline, Retrieved 11-8-2020. Edited.