متى يحتاج الجرح الى خياطة

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:١٦ ، ١٦ ديسمبر ٢٠٢٠
متى يحتاج الجرح الى خياطة

الجروح وخياطتها

لابد من أنك قمت بجرح نفسك أثناء قيامك بالتصلحيات المنزلية، ولو كنتِ ربة منزل فمن المؤكد أنك جرحتي نفسك أثناء تقطيع السلطة عن طريق الخطأ، كما أن الأطفال أيضًا عرضة للجروح أكثر من غيرهم نتيجة لتسرّعهم في الحركة أثناء اللعب، ولابد أنك في ذلك الموقف تسائلت إن كان هذا الجرح يحتاج إلى خياطة أم أنه جرح بسيط!

إنّ خياطة الجرح بالغرز تتضمن استخدام أنواع خاصة من الخيوط لإغلاق الجرح وإيقاف النزيف، كما لها دور أيضًا في منع تكوّن الندب، وأحيًانا تنزف بعض الجروح بدرجة كبيرة مع أنّها بالواقع قد تكون بسيطة مما يبث الشكوك عند البعض بأنها تحتاج إلى الغزر،[١] لذا سيتم شرح متى تحتاج الجروح إلى خياطة وما هي الإسعافات الأولية التي يجب القيام بها لمعالجة الجروح؟


متى يحتاج الجرح الى خياطة؟

عادة ما تكون الجروح المفتوحة - الجروح التي تفصل الجلد إلى قسمين- هو النوع الذي يحتاج الخياطة، [٢] ويوجد العديد من العلامات التي تدل على أن الجرح يحتاج الخياطة أو على الأقل الحاجة إلى استشارة طبيب، منها:

أولا: حجم الجرح

يعدّ حجم الجرح أحد أهم العلامات التي تحدد ما إذا كان الجرح يحتاج خياطة أم لا، ويندرج تحت الحجم كل من طول الجرح وعمقه، كما أنّ حجم الجرح يحدد كيفية إغلاق الجرح، فمثلًا يكتفي إغلاق الجروح العميقة والصغيرة بشرائط لاصقة، أما جروح الرأس فيتم إغلاقها بدبابيس بدلًا من الخياطة، [١] وفي حال وجود أي من الشروط التالية في الجرح فإن ذلك يدل على أنه يحتاج خياطة: [٣]

  • عندما تبدو الجروح عميقة، حتى ولم تكن طويلة أو واسعة، ويمكن معرفة إن كانت الجروح عميقة كفاية عند رؤية النسيج تحت الجلد وهو النسيج الدهني ذو اللون الأصفر. [٢]
  • يبلغ طولها أكثر من 2.5 سم.
  • يفتح الجرح بشكل كبير، مع عدم المقدرة على تقريب الحواف من بعضها.
  • عندما تكون حواف الجرح غير مترابطة.
  • إحتواء الجرح على زجاج أو أوساخ أو حصى.

ثانيًا: كمية الدّم الخارجة من الجرح

تشير كمية الدم الخارجة من الجرح إلى مدى سوءه، حيث تحتاج الجروح إلى الخياطة في حال:[٣]

  • الجروح النازفة لدرجة أنّها تملأ الضمادة بسرعة.
  • استمرار الجرح بالنزيف لفترة تزيد عن 5-10 دقائق بالرغم من تطبيق الضغط المباشر عليها.
  • خروج الدم متدفقًا.

ثالثًا: موقع الجرح

يكون موقع الجرح مهمًا في تحديد حاجته إلى الخياطة على سبيل المثال تعدّ المناطق الظاهرة والتي تحتاج إلى تجميل كجروح الوجه هي أماكن تحتاج إلى التقييم السريع، خاصة إذا كانت قريبة أو على جفن العين مما قد يؤثر أيضًا في وظيفته، ناهيك عن الجروح التي تكون قريبة من المفاصل وتفتح عند تحريها إذ تحتاج إلى الخياطة بالتأكيد لوجود إحتمالية تلف أحد الأربطة أو الأوتار هناك،[١] كما يمكن القول أن أي جرح في المناطق التالية يحتاج إلى تقييم الطبيب، وهي:[٣]

  • حول المفاصل، كالأكواع والركب.
  • الوجه والفم وبالقرب من العينين.
  • اليدين.
  • المناطق التناسلية.

رابعًا: سبب الجرح

غالبًا ما يدل السبب الذي أدّى إلى الجرح إلى ضرورة الحاجة للذهاب إلى الطبيب، إذ إنّ بعض الجروح تحتاج إلى أخذ إبرة الكزاز إضافة إلى الخياطة، مثل:[١]

  • الجروح التي تخترق الجلد.
  • الجروح التي تحدث بسبب غضّة إنسان أو حيوان، حيث يكون داء الكلب مصدر قلق في هذه الحالة.
  • إذا كان الجرح ناتج عن شيء صدئ أو ملوث كالظفر.
  • إحتواء الجرح على حطام، مثل الزجاج المكسور أو الحصى.


هل تختلف الإسعافات الأولية للجروح حسب نوعها؟

لا تختلف الإسعافات الأولية للجروح عن بعضها، إلا أنّ الجروح التي تستمر بالنزيف لفترة تزيد عن 20 دقيقة، والجروح العميقة تحتاج إلى طلب المساعدة الطبية على الفور، [٤] ويمكن التعامل مع الجروح الطفيفة من خلال الخطوات التالية: [٥]

  • غسل اليدين جيدًا لتجنب العدوى.
  • محاولة إيقاف النزيف من خلال الضغط برفق على الجرح بواسطة ضمادة نظيفة أو قطعة قماش، ورفع العضو المتأثر.
  • وضع الجرح تحت ماء الصنبور الجاري، وتنظيف ما حول الجرح بالصابون مع الإنتباه لعدم إدخال الصابون إلى الجرح.
  • تطبيق طبقة خفيفة من مرهم يحتوي على مضاد حيوي أو الفازلين، للحفاظ على الجلد رطب والوقاية من الندوب.
  • تغطية الجروح لإبقاءها نظيفة إلا إذا كانت خدوش بسيطة، مع تغيير الضماد يوميًا على الأقل وعندما تتسخ أو تبتل.
  • مراقبة علامات الإلتهاب على الجروح، مثل الاحمرار والألم والإنتفاخ لأنها تستدعي زيارة الطبيب.
  • تجنّب وضع الهيدروجين بيروكسيد (Hydrogen peroxide) أو اليود على الجرح لأنّها من الممكن أن تكون مهيجة.


هل خياطة الجرح تستدعي تناول أدوية معينة؟

يجب اتباع تعليمات الطبيب أو الممرض بدقة بعد خياصة الجرح، وذلك يتضمن خطوات تنظيف الجرح وتضميده والأدوية التي يجب تناولها والمراهم التي يحتاج المريض إستعمالها، للوقاية من التهابات الجروح، ومثلًا قد يوصي الطبيب بمرهم يحتوي على مضاد حيوي لمنع العدوى، مثل: باسيتراسين (Bacitracin) أو نيوسبورين (Neosporin).[٦][٧] كما يمكن أنّ يحتاج المريض إلى تناول مسكنات الألم أو يصف الطبيب أحد المضادات الحيوية كالبنسلين (Penicillin) أو غيره، في حال وجود الإلتهاب أو أنّ المريض معرّض للإلتهاب بشكل كبير.[٤] ناهيك عن الجروح التي حدثت بسبب عضّة حيوان أو إنسان، أو بسبب أداة متسخة أو صدِئَ أو جسم مدبب يدخل داخل الجلد فيجب على المريض الذهاب إلى مراكز الرعاية الطبيب بسرعة لأخذ إبرة التيتانوس -الكزاز- . [٣]

يعدّ من الضروري الإهتمام بالغرز والإعتناء بها بشكل صحيح من خلال:[٧]

  • تنظيف الجرح والغرز بالماء والصابون بلطف بعد 24 ساعة من الخياطة، إذ إنّ غسل الجرح مرتين يوميًا يقلل من الالتهاب.
  • تجنّب اتساخ الجرح أو بلله بشكل كبير.
  • الإستحمام بسرعة وبفترات قصيرة، وتجنّب السباحة تمامًا.
  • منع الأطفال من اللعب في الطين أو الرمل أو الماء.
  • تغطية الجرح بضمادة أو أي غاء آخر نظيف في حال كان الجرح يحتك بالملابس أو يفرّغ سوائل.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث "Do I Need Stitches? How to Tell If You Need Medical Care", healthline, Retrieved 14/12/2020. Edited.
  2. ^ أ ب "Do I Need Stitches for This Wound?", verywellhealth, Retrieved 14/12/2020. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث "Does This Cut Need Stitches?", webmd, Retrieved 14/12/2020. Edited.
  4. ^ أ ب "Open Wound", healthline, Retrieved 14/12/2020. Edited.
  5. "Cuts and scrapes: First aid", mayoclinic, Retrieved 14/12/2020. Edited.
  6. "Getting Stitches (Sutures)", webmd, Retrieved 14/12/2020. Edited.
  7. ^ أ ب "Caring for Stitches (Sutures)", medicinenet, Retrieved 15/12/2020. Edited.