متى يكون الإدمان على التكنولوجيا خطير

متى يكون الإدمان على التكنولوجيا خطير
متى يكون الإدمان على التكنولوجيا خطير

إدمان التكنولوجيا

إدمان التكنولوجيا سلوك متكرر ووسواس مرتبط باستخدام التكنولوجيا بشكل متزايد على الرغم من العواقب السلبية التي تعود على مستخدمها، إذ يؤثر الاعتماد المفرط على التكنولوجيا بشكل كبير في حياة الطلاب، وقد يبدو هذا الإدمان مدمِّرًا للحياة الاجتماعية، وفي باقي المقال شرح مفصّل لمخاطر إدمان التنكنولوجيا.[١]


متى يصبح الإدمان على التكنولوجيا خطيرًا؟

يبدو الإدمان على التكنولوجيا خطيرًا عندما يبدأ بالتأثير في الشخص، وتشتمل التأثيرات الضارة على:[٢]

  • تلف الدماغ: أثبتت الأبحاث أنّ إدمان التكنولوجيا قد يسبب تلف الدماغ عن طريق إحداث تغييرات في المسارات العصبية المماثلة لتلك التي تسببها المخدرات والكحول، ويؤدي ذلك إلى إتلاف أجزاء الدماغ التي تتعامل مع الانتباه والمعالجة العاطفية واتخاذ القرار، إذ إنّ اليافعين الأكثر عرضة بشكل خاص؛ لأنّ أدمغتهم في مرحلة نمو، وأي تغييرات سلبية قد يوجد لها تأثير طويل المدى في بقية حياتهم.
  • مشكلات مرضية: قد يسبب إدمان التكنولوجيا حدوث أمراض بسبب اعتماد نمط حياة غير صحي نتيجة البقاء على الأجهزة الذكية لأوقات طويلة.
  • ارتفاع خطر الإصابة الاكتئاب والقلق: يميل الأشخاص الذين يقضون مدة طويلة على مواقع التواصل الاجتماعي إلى قلة احترام الذات، وهذا بسبب التطلُّع لمعايير وتوقعات غير واقعية للجمال والحياة وغيرهما.
  • الإهمال:. إهمال جوانب الحياة الأخرى؛ مثل: الحياة الأكاديمية والعلاقات الاجتماعية مع الأصدقاء والعائلة وحتى إهمال الصحة.
  • انخفاض معدل الذكاء العاطفي: إذ تتدهور المهارات الشخصية والاجتماعية بسبب التكنولوجيا.
  • مشكلات النوم: قد يعاني الأشخاص من اضطرابات النوم بسبب البقاء طوال الليل على الإنترنت لممارسة الألعاب وغيرها.


ما أسباب الإدمان على التكنولوجيا؟

يتضمن الإدمان على التكنولوجيا الإدمان على الإنترنت أيضًا، فهناك الكثير من العوامل التي تلعب دورًا في الإصابة بإدمان الإنترنت، ومن أهمها ما يأتي:[٣]

  • حالات الصحة العقلية الأساسية؛ مثل: القلق والاكتئاب.
  • العوامل الوراثية.
  • العوامل البيئية.


ما أشكال إدمان التكنولوجيا؟

يتراوح إدمان التكنولوجيا من معتدل إلى شديد الإدمان، فهناك العديد من أشكال إدمان التكنولوجيا، ولعل من أهمها:[٤]

  • إدمان الألعاب الكترونية.
  • إدمان المواقع الإباحية.
  • إدمان وسائل التواصل الاجتماعي.
  • إدمان لعب القمار على الانترنت.
  • إدمان الرسائل النصية.
  • إدمان المزادات على الإنترنت.


ما أعراض إدمان التكنولوجيا؟

تتضمن الأعراض الشائعة عند مدمني التكنولوجيا ما يأتي:[٤]

  • تغيرات مزاجية.
  • التركيز الكامل على الإنترنت والوسائط الرقمية.
  • قضاء وقت طويل على الإنترنت.
  • ظهور أعراض الانسحاب عند التوقف عن استخدام الإنترنت أو التكنولوجيا.
  • التأثير في العلاقات الاجتماعية بسبب استخدام التكنولوجيا والإنترنت.
  • إهمال الحياة الاجتماعية أو العملية أو الأكاديمية.
  • الإصابة بالاكتئاب والتوتر.
  • اضطرابات النوم.


علاج إدمان التكنولوجيا

يركز العلاج من إدمان الإنترنت على إدارة الوقت والتوازن أو التحكم باستخدام الإنترنت من خلال اتباع إحدى الطرق الآتية:[٤]العلاج النفسي: أثبتت الدراسات أنّ العلاجات النفسية فعّالة في علاج اضطرابات المخدرات والكحول وتناول الطعام، لكن هناك القليل من الدراسات التي تثبت أنّ العلاج النفسي قد يساعد في علاج إدمان الإنترنت.

  • المقابلات التحفيزية: لا توجد دراسات في استخدام المقابلات التحفيزية في شكل علاج، لكن قد تبدو فعّالة؛ إذ تُستخدم هذه المقابلات في الاضطرابات التي تنطوي على المخدرات والكحول وإدمان الطعام، وهي تقنية تسهم في تعلم المهارات السلوكية الجديدة حتى يتمكّن الشخص من التخلي عن السلوكيات الإدمانية.
  • العلاج الواقعي:يفيد في تحسين نوعية الحياة من خلال تنفيذ الكثير من التغييرات السلوكية، إذ يعتمد على تعلم كيفية إدارة الوقت والعثور على أنشطة بديلة، إذ أثبتت إحدى الدراسات أنّ هذا العلاج يقلل بشكل فعال من إدمان الإنترنت ويرفع من احترام الذات.
  • العلاج السلوكي المعرفي: يهدف إلى الكشف عن الأنماط غير الصحية، وإيجاد طرق لخلق أفكار وسلوكيات أكثر صحة، إذ أثبتت العديد من الدراسات أهمية هذا العلاج في إدمان الإنترنت.
  • الاستشارة: الاستشارات النفسية قد تساعد في التعامل مع الضغوط وتطور العادات الصحية، وهذا العلاج أثبت فاعليته في الحالات الشديدة؛ مثل: الاكتئاب أو اضطراب الوسواس القهري.
  • العلاج الطبي: إذا كان الشخص مصابًا بإدمان الإنترنت المصاحب لأعراض الاكتئاب والقلق فقد يصف الطبيب مثبطات انتقائية لاسترداد السيروتونين، وتشمل هذه المثبطات التي قد تساعد في إدمان الإنترنت ما يأتي:
    • البوبروبيون.
    • ميثيل فينيدات.
    • سيتالوبرام.
    • نالتريكسون.


المراجع

  1. "Technology Addiction", hazeldenbettyford, Retrieved 3-5-2020. Edited.
  2. "Technology: A Dangerous Addiction For Teens?", internet.addictionblog, Retrieved 3-5-2020. Edited.
  3. Melanie Burke (26-8-2019), "Understanding Internet Addiction"، healthline, Retrieved 3-5-2020. Edited.
  4. ^ أ ب ت Mara Tyler (4-11-2016), "What Does It Mean to Have a Technology or Video Game Addiction?"، healthline, Retrieved 1-5-2020. Edited.

فيديو ذو صلة :

275 مشاهدة