متى يكون سقوط الطفل على رأسه خطيرًا؟

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٤٧ ، ١٩ أغسطس ٢٠٢٠
متى يكون سقوط الطفل على رأسه خطيرًا؟

سقوط الطفل

من أكثر الحوادث التي يتعرض لها الأطفال أثناء نموهم وتطورهم هي السقوط على الرأس أو ارتطام رأسهم بالحائط أو بالأثاث، مما يثير قلق الأهل وشعورهم بالارتباك في بعض الأحيان، ومن أهم التساؤلات في هذه الحالات عن كيفية معرفة مدى خطورة الإصابة لدى الطفل؟ وما هو التصرف الصحيح في مثل هذا الوضع؟


متى يكون سقوط الطفل على رأسه خطيرً؟

من المطمئن جداً للأهل أن أغلب حالات السقوط على الرأس تعد آمنة ويمكن معالجتها في المنزل، ولكن توجد بعض الحالات االنادرة التي يعد فيها السقوط خطيراً، وقد تستدعي الإصابة التدخل الطبي.

يوجد بعض الأعراض التي تدل على خطورة الإصابة عند ظهورها، والتي تتوجب الإتصال بالطبيب أو أخذ الطفل إلى أقرب مركز طبي:[١][٢]

  • فقدان الوعي حتى لو لمجرد ثوانٍ
  • عدم القدرة على المشي والشعور بعدم القدرة على التوازن، من الممكن الطلب من الطفل المشي بخط مستقيم بعد تهدئته.
  • عدم القدرة على الكلام، من الممكن الطلب من الطفل قول جملة معينة
  • عدم القدرة على التذكر
  • عدم القدرة على التنفس بشكل طبيعي
  • حدوث مشكلات في الرؤية أو تغير حدقة العين، أو تحرك بؤبؤ العين بطريقة غير صحيحة عند النظر للأعلى أو للأسفل
  • النوم لفترة طويلة و عدم القدرة على الاستيقاظ
  • نزيف من الاذن أو الأنف
  • الاستفراغ لأكثر من مرة بعد الإصابة، أو البدء بالإستفراغ في وقت متأخر خلال يومين من السقوط
  • الشكوى من وجود صداع شديد أو ألم بالرقبة، وإذا كان الطفل لا يستطيع الكلام من الممكن الإستدلال على ذلك من حدة البكاء والشعور بالانفعال الشديد
  • البكاء المستمر لفترة طويلة وعدم القدرة على تهدئة الطفل أو تشتيت انتباهه
  • نزيف الجرح لفترة طويلة وعدم القدرة على إيقافة حتى بعد الضغط عليه لمدة 5-10 دقائق، أو إذا كان الجرح كبير أو عميق (أكبر من 1 سم)

إذا كان سلوك الطفل ولون بشرته طبيعي بعد الإصابة لا بأس إذا رغب الطفل بالنوم بعد السقوط، ولا داعي لابقائه مستيقظاً إذا لم تكن هناك أي أعراض توحي بالخطر، ولكن يفضل تفقده من حين لآخر، وعلى الأهل اللذين يشعرون بعدم الاطمئنان الوثوق باحساسهم والتأكد من سلامته وايقاظه إذا كان نائماً، وإذا لم يستطع الاستيقاظ أخذه إلى الطوارئ فوراً.[٣]

وهناك أيضًا بعض الأعراض الطبيعية للإصابات الطفيفة التي لا تستدعي القلق، ومن الممكن التعامل معها بسهولة كما يأتي:[٤]

  • البكاء نتيجة الشعور بالخوف أو الصدمة والألم
  • الهدوء وعدم الرغبة باللعب، من الطبيعي أن يشعر الطفل بعدم الرغبة بالحركة لمدة 15-30 دقيقة بعد تعرضه للإصابة
  • احمرار أو كدمات في الجلد، قد يظهر احمرار بلون الجلد مباشرةً في مكان الإصابة ويستمر لفترة، وقد يصبح لونه مائل للأزرق ولكنه سوف يذهب تدريجيًا من تلقاء نفسه
  • نزيف، حدوث جرح بسيط ونزيف الدم لفترة قصيرة لا يستدعي القلق
  • نتوء وتورم، قد يظهر نتوء على شكل كرة في مكان الإصابة وقد تبدو كبيرة نوعاً ما في بعض الأحيان، ولكنها لا تثير لقلق طالما أن باقي الأعراض غير خطيرة


ما الإسعافات الأولية لسقوط الطفل على رأسه؟

من الممكن إجراء بعض الإسعافات الأولية في المنزل للإصابات الطفيفة التي لا تحتاج لتدخل طبي كما يأتي:[٥]

  • التعامل بهدوء وعدم الفزع، وتهدئة الطفل وتطمينه ومحاولة تشتيت انتباهه
  • وضع كمادات باردة أو كمادات من الثلج بعد لفها بقطعة قماش نظيفة أو وضعها داخل جوارب قطنية، ثم وضعها على مكان الإصابة لمدة 20 دقيقة، ومن الممكن تكرارها كل 3-4 ساعات لتخفيف الإنتفاخ والتورم[٦]
  • تعقيم الجرح إذا وجد بالماء والصابون، ومن الممكن وضع مرهم مضاد للبكتيريا لمنع حدوث إلتهاب في الجرح، ومن ثم وضع لاصق جروح إن وجد
  • الضغط بلطف على الجرح لإيقاف النزيف بمنديل أو بقطة قماش نطيفة لمدة 5-10 دقائق


الإسعافات الأولية في حال فقدان الوعي لدى الطفل بعد السقوط هنالك بعض الإسعافات الأولية المهمة جداً لإنقاذ حياة الطفل عند فقدان الوعي وهي:[٧]

  • يجب عدم تحريك الطفل بسبب احتمال حدوث إصالة بالرقبة أو بالحبل الشوكي
  • تفقد نفس الطفل و نبض القلب في حال عدم قدرة الطفل على التنفس أو فقدان النبض البدء باجراء عملية التنفس الصناعي CPR فوراً
  • الإتصال بالإسعاف والاستمرار بمراقبة نفس ونبض الطفل إلى أن تصل النجدة
  • إذا بدأ الطفل بالإسفراغ أو إذا بدأ حدوث نوبة صرع يجب وضع الطفل على جانبه لمنع حدوث إختناق ولكن بحذر مع ابقاء الرأس والعامود الفقري على استقامة أثناء لف الجسم

في بعض الأحيان يستغرق ظهور أعراض الإصابة الحقيقة بعض الوقت، لذا ينصح المختصون ببقاء الأهل حذرين والاستمرار بمراقبة سلوك الطفل أو ظهور أي أعراض لمدة 24-48 ساعة بعد الاصابة خاصةً إذا كان السقوط شديد أو من مكان عالٍ.[٨]

في الوضع الطبيعي تبدأ أعراض الإصابة بالإختفاء تدريجياً بعد عدة أيام، ولكن إذا ظهرت أعراض إلتهاب الجرح مثل إحمرار و الشعور بالألم مكان الجرح أو خروج مادة صفراء، أو إذا لم تختفي أعراض الإصابة أو بدأت بالزيادة مع الوقت يجب الاتصال بالطبيب في أقرب وقت ممكن. [٩]


ما هي مضاعفات سقوط الطفل على رأسه؟

من الممكن حدوث مضاعفات خطيرة في بعض الأحيان نتيجة السقوط أو الارتطام بشدة على الرأس، ومن أكثر هذه المضاعفات حدوثاً ما يأتي:[١٠]

  • ارتجاج المخ، يحدث الإرتجاج نتيجة حركة الرأس للوراء ثم للأمام بشكل قوي، ومن الممكن أن ينتج عنه ضرر في الدماغ
  • رضوض أو كدمات شديدة مثل ظهور علامات حمراء أو بنفسجية بسبب تجمع الدم تحت الجلد نتيجة حدوث تسريب بالأوعية الدمويه الموجوده هناك بعد تعرضها للإصابة
  • تشقق أو كسر في الجمجمة
  • نزيف داخلي في الدماغ


ما أسباب سقوط الطفل على رأسه؟

يوجد عدة أسباب تجعل الأطفال أكثر عرضة للسقوط، في ما يأتي بعض هذه الأسباب:[١١]

  • عدم قدرة الأطفال على التحكم برؤوسهم مثل الكبار؛ لأن رؤوسهم أكبر حجماً نسبةً لأجسامهم كما أن عضلات الرقبة لديهم ضعيف نسبياً
  • أقدام الأطفال صغيرة الحجم نسبةً لباقي الجسم مما يجعل مركز الجاذبية لديهم في الرأس
  • نموهم السريع والمستمر؛ فإن قدراتهم الجسدية و قواهم تتغير باستمرار مما يؤثر على ثباتهم وتوازنهم
  • رغبتهم بالحركة المستمرة والإكتشاف وتعلم المهارات الجديدة مثل المشي و القفز والتسلق


في أي عمر يكون سقوط الطفل على رأسه خطيرًا؟

تكون أخطر مرحله لسقوط الطفل وإصابة الرأس لدى الأطفال منذ الولادة إلى عمر السنة، و تستمر الخطورة حتى عمر الأربع سنوات ولكنها أخف خطورةً نوعاً ما، وهكذا كلما إزداد عمر الطفل تنخفض نسبة الخطورة بسبب نمو الجمجة و قدرتها على حماية الرأس مع إزدياد العمر.[١٢][١٣]


المراجع

  1. Kate M. Cronan (2019-10-01), "Head Injuries", kidshealth.org, Retrieved 2020-08-11. Edited.
  2. Terra Blatnik (2010-05-29), "Head Injuries in Children When Should Parents Worry?", childrensmd.org, Retrieved 2020-08-11. Edited.
  3. "Head Injuries in Children i When Should Parents Worry", www.childrensmd.org, Retrieved 2020-08-13. Edited.
  4. Wendy Wisner (2020-03-17), "What to Do If Your Baby Bumps Their Head", www.verywellfamily.com, Retrieved 2020-08-11. Edited.
  5. Wendy Wisner (2020-03-17), "What to Do If Your Baby Bumps Their Head", www.verywellfamily.com, Retrieved 2020-08-11. Edited.
  6. Kate M. Cronan (2019-10-01), "Head Injuries", kidshealth.org, Retrieved 2020-08-11. Edited.
  7. Kate M. Cronan (2019-10-01), "Head Injuries", kidshealth.org, Retrieved 2020-08-11. Edited.
  8. Nicole Jablonski (2019-10-11), "?My Baby Hit Their Head Should I Worry", www.healthline.com, Retrieved 2020-08-11. Edited.
  9. Wendy Wisner (2020-03-17), "What to Do If Your Baby Bumps Their Head", www.verywellfamily.com, Retrieved 2020-08-11. Edited.
  10. Kate M. Cronan (2019-10-01), "Head Injuries", kidshealth.org, Retrieved 2020-08-11. Edited.
  11. William H. Blahd (2019-06-26), "Head Injury, Age 3 and Younger", www.mottchildren.org, Retrieved 2020-08-11. Edited.
  12. "Head Injury In Children", www.health.harvard.edu, 2018-12-01, Retrieved 2020-08-11. Edited.
  13. "Traumatic brain injury", www.mayoclinic.org, Retrieved 2020-08-11. Edited.