مرض البلهارسيا

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤٠ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٨

البلهارسيا هو اسم الطفيل الذي بسبب داء المنشقات، وهو مرض طفيلي تسببه ديدان البلهارسيا والذي ينتشر أكثر ما يكون في الدول النامية المزدحمة والتي ينتشر فيها التلوث، ولا يعتبر البلهارسيا مرض مميت لكنه يستهلك الجسم.

أما سبب مرض البلهارسيا فهو عدوى بديدان البلهارسيا، وتمتاز هذه الديدان إلى ذكور وإناث، ولهذه الديدان دورتان حياة إحداها في جسم الإنسان حيث تتكاثر هناك جنسيًا، والدورة الأخرى في الوسيط وتتكاثر هناك لا جنسيُا، وهذه الدورتان أو الطريقة في الحياة تسمى بتبادل الأجيال.

تتم عدوى البلهارسيا عندما ينزل الإنسان إلى المصارف الصحية للاغتسال أو الري أو عندما ينزل في الترعة في حال كان من سكان القرى، وتنجذب هذه الديدان إلى جسم الإنسان عندما ينزل إلى الماء بفعل الحرارة التي تشع من جسمه، ومن ثم فإنها تنتقل من خلال الدورة الدموية حتى يصل إلى الأوردة الكبدية، ولكن العدوى لا تتم حين يتم شرب الماء الملوث بالطفيليات المعروفة بالبلهارسيا، وذلك لأن هذه الطفيليات عند وصولها إلى المعدة تموت بفعل العصارة الهاضمة الموجودة في المعدة، ولكن يمكن أن تتسبب بالعدوى حين تصل السركاريا التي تحمل البلهارسيا إلى الأغشية المبطنة للفم وحيت تصل إلى الدم الجاري تحدث الإصابة.

 

أعراض الإصابة بالبلهارسيا


أعراض البلهارسيا حسب المراحل:

  • أول ما يشعر به المريض هو حكة جلدية خفيفة، وتعتبر هذه المرحلة الأولى.
  • في المرحلة الثانية يصاحب الحكة سعال يستمر لعدة أيام يصاحبه حمى,
  • في المرحلة الأخيرة تنتقل الأعراض لتظهر على الجهاز البولي، كالحرقة وانسداد الحال الذي يصاحبه نزيف، ويمكن في المراحل المتقدمة أن يصاب المريض بسرطان المثانة.

أعراض البلهارسيا بشكل عام:

  • تليف في الكبد.
  • انسداد في الأوعية الدموية.
  • ألم في البطن وخصوصًا في الجانب الأيمن الذي فيه الكبد والطحال.
  • دم في البراز أو إسهال دموي.
  • سعال شديد.
  • توعك وإرهاق وتعب عام.
  • طفح جلدي.
  • ألم في الجسم.
  • صداع.

 

أما أعراض البلهارسيا المزمنة فهي:

  • ألم وتورم في البطن، والذي يعرف بالاستسقاء.
  • دم في البراز أو إسهال دموي.
  • يمكن أن يحدث تغير في الحالة العقلية للمريض.
  • تبول مؤلم أو ألم في البطن.
  • ضعف عام.
  • ألم وخفقان في الصدر.
  • ظهور قروح أو حبوب حول منطقة الفرج أو على منطقة الفرج ذاته.

 

علاج مرض البلهارسيا


يتم علاج المرض بعد تشخيصه، ويتطلب التشخيص فحص سريري ثم فحص الدم وفحص البول، ويمكن أن يلجأ الطبيب إلى إجراء عملية التنظير، أما العلاج فيتم من خلال جرعات دوائية تحوي على مادة مضادة للبهارسيات وتسمى بالرازيكوانتيل، كما يتم مراقبة الطبيب في المشفى إضافة إلى تغذيته تغذية خاصة، والأفضل هو أن تتم الوقاية من هذا المرض من خلال تجنب النزول إلى مياه المصارف والترع، إضافة إلى تطهير مياه الشرب خصوصًا في المناطق الريفية وتوعية المواطنين حول ذلك.