مرض الذئبة الحمراء

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٣٠ ، ٢١ يونيو ٢٠١٨
مرض الذئبة الحمراء

تنتشر الأمراض الروماتيزمية بشكل كبير بين الأفراد وتصيب أعداد كبيرة منهم، وتتنوع هذه الأمراض فمنها مايصيب مفاصل جسم الإنسان بشكل خاص ويؤدي إلى تشوهات وأوجاع مختلفة فيها كمرض المفاصل الروماتويدي، ومنها مايمتد إلى مناطق أخرى من جسم الإنسان كالجلد والكلى وغيرها ويحدث خلل اضح فيها كمرض الذئبة الحمراء الذي سيدور مقالنا هذا حوله.

وقد يصنف أغلب الناس هذا المرض تحت قائمة الأمراض الجلدية بسبب الأعراض المرافقة له والتي تظهر على جلد المصاب بشكل كبير، والحقيقة بأن هذا المرض من ضمن قائمة الأمراض الروماتيزمية المزمنة والذي يؤثر على أجهزة مهمة في جسم الإنسان كالجهاز العصبي والجهاز المناعي.

ويعرف هذا المرض أيضًا بأسم أخر وهو الذأب الحمامي الجهازي، ويعود سبب تسمية هذا المرض بهذا الأسم نسبةً للأعراض المرافقة له والتي تظهر وجه الشخص المصاب كوجه الذئب بسب الطفح الجلدي الذي يؤثر عليه.

وأما عن أسباب الإصابة بهذا المرض فقد رجح العلماء عدة عوامل، تعتبر الوراثة والجينات واحدة من أهمها، كما تلعب البيئة المحيطة ببعض الأشخاص وقابليتهم للإصابة دورًا مهم أيضًا.

ويحدث مرض الذئبة الحمراء نتيجة قيام الجهاز المناعي بجسم الإنسان بمهاجمة نفسه، فوظيفة هذا الجهاز الطبيعية هي القيام بمهاجمة الفيروسات والجراثيم المختلفة التي تؤدي للإصابة بأمراض مختلفة، بينما تتحكم الأسباب المذكورة سبقًا باحداث خلل ما في هذا الجهاز مما يجعل غير قادر على ممارسة وظيفته بشكل طبيعي محدثًا أعراض مختلفة تظهر على شكل هذا المرض.

 

وقد قسم الأطباء مرض الذئبة الحمراء إلى أربعة أقسام وهي كالأتي:


  1. الذئبة الحمامية المجموعية، وفي هذا النوع يتعرض أي عضو من أعضاء جسم المصاب للمرض ولا يقتصر على مكان معين.
  2. الذئبة الحمامية الجلدية، وهو يقتصر فقط على الجلد وتظهر أعراضه بشكل واضح عليه.
  3. الذئبة الحمامية العلاجية، ويعتبر هذا النوع نتيجة لإستخدام المريض لبعض العلاجات الدوائية.
  4. الذئبة الحمامية الوليدية، وهو يقتصر فقط على الأطفال حديثي الولادة ويعتبر نوع نادر جدًا.

 

أعراض الإصابة بالذئبة الحمراء:


وأما عن أعراض الإصابة فهي متعددة وتختلف من شخص لأخر بحسب النوع الذي يعاني منه، إلا أنها جميعها تظهر على شكل مايلي:

  • أوجاع متعددة في مفاصل الجسم يصاحبها تورم في بعضها كما يشعر المصاب بألم شديد في المفصل المصاب عند القيام بأي حركة فيه.
  • طفح جلدي يظهر بشكل كبير على وجه المصاب يشبه في شكله شكل الفراشة، كما قد يظهر بشكل أكثر وضوح عند تعرض المصاب لأشعة الشمس الحارة.
  • ظهور أمراض القلب والأوعية الدموية، فقد يصاب المريض بتصلب الشرايين إضافة لالتهاب عضلة القلب.
  • صعوبة وضيق في التنفس.
  • ألم شديد ومتكرر في الرأس.
  • إضطراب في حركة المصاب.

ويشخص هذا المرض عادةً من خلال تحاليل الدم المختلفة والتصوير بالأشعة السينية، كما قد يحتاج الطبيب أخذ بعض الخزعات من مناطق مختلفة من جسم المصاب كالعقد الليمفاوية وغيرها.

ويعالج مرض الذئبة الحمراء من خلال بعض المضادات الحيوية، كما يصف الطبيب بعض مثبطات المناعة إضافة لبعض المسكنات..