ما هو علاج توتر الاعصاب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٨ ، ١٨ ديسمبر ٢٠١٨

توتر الأعصاب

يعدّ التوتر العصبي والقلق شعور طبيعي يشعر به الشخص بين الحين والآخر، ولكن عندما يشعر الشخص بالقلق دائمًا، ويصبح التوتر العصبي لديه باستمرار في حياته، يؤثر ذلك على أدائه الجسدي والعقلي، حينها يعدّ ذلك اضطرابًا ومشكلةً طبية، إذ يصبح الشعور بالتوتر العصبي والقلق مشكلتين عصبيتين متلازمتين مع بعضهما البعض، مما يؤدي إلى عصبية مفرطة والشعور بالخوف.

وتجدر الإشارة إلى أنه في بعض الأحيان قد يساعد الإجهاد العصبي والتوتر على زيادة الطاقة واليقظة لدى الجسم، مما يؤدي إلى إبقاء التركيز على الموضوع كثيرًا، إذ يعد هذا النوع من التوتر جيدًا.

ولكن إذا ارتفعت مستويات التوتر والإجهاد والضغط النفسي فوق المستوى الذي يتعامل به الفرد مع هذا الشعور بطريقة إيجابية حينها يصف الشخص نفسه بأنه متوتر أو مجهد، وفي هذه الحالة يجب إيجاد طريقة مثمرة وإيجابية للتعامل مع الإجهاد النفسي وذلك بمعالجة الشخص أو السعي إلى حل المشكلة التي سببت له ذلك. [١] [٢]


علاج توتر الأعصاب

يتضمن علاج التوتر والإجهاد العصبي والشعور بالقلق العديد من الأساليب والطرق والتي تشمل؛ إجراء بعض التغييرات في نمط الحياة، الاستشارة الطبية، وتطبيق تقنيات الاسترخاء أو إدارة الإجهاد، أو استخدام بعض الأدوية الطبية للعلاج: [١] [٢]

  • تغيير نمط الحياة: وذلك عن طريق تعلم إدارة الإجهاد العصبي والقلق وتجاهل المحفزات المسببة له، وتعلم تقنيات الاسترخاء التي تساعد على تهدئة العلامات الذهنية والبدنية للقلق، وممارسة التمارين الرياضية وذلك للتقليل من الأفكار السلبية لدى الشخص وزيادة المجهود البدني مما يحسن الصورة الذاتية للشخص وإطلاق المواد الكيميائية في الدماغ التي تثير المشاعر الإيجابية، وتعزيز العلاقات الاجتماعية مع العائلة والأصدقاء.
  • العلاج بالأدوية: إذ يمكن للأدوية أن تسيطر على بعض الأعراض الجسدية والعقلية للتوتر العصبي، وتشمل مضادات الاكتئاب ومنها مثبطات امتصاص السيروتونين الاختيارية مثل دواء السيرتالين ودواء السيتالوبرام ودواء الفلوكسيتين، والأدوية المضادة للقلق والأرق المعروفة باسم البنزوديازيبينات، مثل دواء الديازيبام، وأيضًا الأدوية المضادة لمستقبلات بيتا في الجسم التي تقلل الشعور بالتوتر عن طريق تهدئة الجسم وتقليل ضغط الدم المرتفع و تقليل نبضات القلب المتسارعة، مثل دواء البروبرانولول.


الوقاية من توتر الأعصاب

هناك العديد من الطرق المتبعة للحد من مخاطر اضطرابات القلق والوقاية منها، التقليل من تناول المشروبات والمأكولات التي تحتوي على الكافيين مثل القهوة والشاي والشوكولاتة، إذ إنها تنبّه الجهاز العصبي المركزي، أو العلاج بالأعشاب المهدئة للجسم، وتجنب شرب الكحول، والسعي لاتباع نظام غذائي صحي وسليم. [٢]


أعراض توتر الأعصاب

تظهر أعراض التوتر العصبي والقلق مختلفةً من شخص إلى آخر، وتتراوح وفقًا لشدتها، ولكن تشمل هذه الأعراض بمختلف درجات التوتر والقلق ما يأتي: [٣] [٤]

  • اضطرابات الجهاز الهضمي؛ يظهر ذلك على شكل إسهال أو إمساك، والحاجة للاستفراغ، والشعور بالغثيان.
  • زيادة معدل نبضات القلب.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • زيادة معدل و سرعة التنفس.
  • ضيق في التنفس.
  • الشعور بالأرق.
  • الصعوبة في التركيز.
  • الصعوبة في النوم.
  • الشعور بالدوار أو الإغماء.
  • الهبات الساخنة.
  • التعرق.
  • القشعريرة.
  • خدران الأطراف أو الشعور بالوخز.
  • الشعور بالخوف.
  • الشعور بالاضطراب والمزاجية.
  • الصعوبة في الاسترخاء وتهدئة النفس.
  • انخفاض احترام الذات.
  • الشعور بالإرهاق.
  • الشعور بالاكتئاب.
  • تجنب الآخرين.
  • انخفاض طاقة الجسم.
  • آلام العضلات.
  • نزلات البرد والالتهابات المتكررة.
  • فقدان الرغبة الجنسية.
  • جفاف الفم والحلق وصعوبة البلع.
  • هز الجسم والأطراف.
  • كثرة النسيان.
  • التشاؤم والتركيز على الجانب السلبي للأمور.
  • إصدار أحكام سريعة وضعيفة.


أسباب توتر الأعصاب

يحدث التوتر العصبي والقلق نتيجةً للعديد من الأسباب المختلفة، منها: [٢]

  • سوء الحالة النفسية أو العاطفية.
  • اضطراب في الوضع المادي.
  • الإجهاد النفسي أو الجسدي في العمل.
  • اضطراب العلاقات الاجتماعية والأسرية.
  • الحمل أو الأمومة.
  • سن اليأس.
  • الشيخوخة.
  • المراهقة.
  • اضطراب في الهرمونات.
  • اختلال في كيمياء الدماغ.
  • الأعراض التي تصاحب التوقف عن تناول المواد المخدرة أو بعض الأدوية.


المراجع

  1. ^ أ ب Melissa Conrad Stöppler (21\11\2017), "Stress"، www.emedicinehealth.com, Retrieved 30\11\2018.
  2. ^ أ ب ت ث Adam Felman (26\10\2018), "What to know about anxiety"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 30\11\2018.
  3. Kimberly Holland (19\9\2018), "Everything You Need to Know About Anxiety"، www.healthline.com, Retrieved 30\11\2018.
  4. Varnada Karriem-Norwood (11\7\2017), "Stress Symptoms"، www.webmd.com, Retrieved 30\11\2018.