مضاعفات فيروس c

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٠١ ، ٢٥ فبراير ٢٠٢٠
مضاعفات فيروس c

فيروس c

يعرف فيروس C بالتهاب الكبد الوبائي سي أيضًا، وهو مرض فيروسي مُعدٍ يصيب الكبد، ويصاب به الشخص عن طريق نقل دم ملوث بالفيروس إلى شخص سليم، أو من خلال عدة طرق تؤدي إلى ملامسة دم ملوث مع دم سليم، كما قد نتقل عن طريق استخدام الحقن الملوثة، ويؤثر هذا الالتهاب على الكبد ويؤدي إلى تندّبه وإتلافه، وقد يكون حادًا أو مزمنًا، وقد يسبب ظهور أعراض كثيرة، مثل: الشعور بعدم الراحة في البطن، والغثيان، والتعب، بالإضافة إلى الحمّى، كما يؤدي فيروس التهاب الكبد الوبائي إلى حدوث ندوب في الكبد وتليفه، والإصابة بسرطان الكبد، والموت أحيانًا، مع ذلك توجد عدّة علاجات لالتهاب الكبد الفيروسي سي.[١]


مضاعفات فيروس c

يعدّ فيروس c أو التهاب الكبد سي ناتجًا عن عدوى فيروسية تنتشر عن طريق الدم الملوّث، إذ تنتشر عندما يدخل الدم الملوّث بالفيروس إلى مجرى دم الشخص غير المصاب، وقد سبّبت هذه العدوى على مدار سنوات عديدة الإصابة بمضاعفات كثيرة، تتضمّن ما يأتي:[٢][٣]

  • التّليّف الكبدي: الذي يحدث عندما يفقد الكبد قدرته على العمل بطريقة صحيحة، مما يؤدي إلى ظهور العديد من الأعراض، كالتعب، والضعف، وفقدان الشّهية، وفقدان الوزن، والشّعور بالغثيان، والحكّة، وظهور شعيرات دموية على الجلد، واصفرار العينين، وعلى الرغم من عدم وجود علاج لتليّف الكبد، إلّا أنّ بعض التّدابير يُمكن أن تحدّ من تطور الأعراض وازدياد الحالة المرضية سوءًا.
  • سرطان الكبد: تشير التّقديرات إلى إصابة شخص من بين حوالي 20 شخصًا من المصابين فيروس سي بسرطان الكبد، الذي يصاحبه فقدان الوزن دون أسباب، وانتفاخ البطن.
  • التّندب: عندما لا يعمل الكبد بطريقة صحيحة فإنّ ذلك يؤدّي إلى تندّبه، بالتالي ارتفاع ضغط الدّم البابيّ؛ أي في الوريد البابيّ الذي يحمل الدم بين الأعضاء الهضمية والكبد، وقد يسبّب هذا الارتفاع تراكم السوائل في البطن، وتضخم الطحال والأوعية الدموية.
  • فشل الكبد: الذي يحدث نتيجة توقّف الكبد عن العمل بصورة كاملة.


علاج فيروس c

يُشخّص الأطباء الإصابة بفيروس c من خلال إجراء اختبارات الدم التي تقيس نسبة هذا الفيروس، وتحديد النمط الجيني له، وعادةً ما يوصي الأطباء بإجراء اختبار الدم للكشف عن التهاب الكبد سي، خاصّةً لدى الفئات الآتية:[٤]

  • الأطفال الذين ولدوا من أمهات مصابات بالتهاب الكبد سي.
  • الأشخاص الذين خضعوا لعلاجات غسيل الدم لفتراتٍ طويلة.
  • الأشخاص الذين أظهرت نتائج اختبارات وظائف الكبد لديهم نتيجةً غير طبيعية.
  • الأشخاص المصابون بفيروس نقص المناعة البشرية.
  • الأشخاص المصابون بالهيموفيليا.
  • الأشخاص الذين خضعوا لعمليات نقل الدم.

يُعالَج فيروس سي باستخدام الأدوية المضادة للفيروسات، التي تُزيل هذا الفيروس من الجسم، وعادةً ما يُكتَشف التهاب الكبد سي بعد 12 أسبوعًا من إنهاء العلاج، وقد يكون اللجوء إلى إجراء عملية زراعة الكبد حلّاً علاجيًّا إذا كان المريض يعاني من مضاعفات خطيرة، وقد تعود العدوى للمريض رغم إجرائه زراعة الكبد في كثيرٍ من الحالات. على الرغم من عدم وجود لقاحات لفيروس التهاب الكبد سي إلا أنّ بعض الأطباء يوصون بأخذ لقاحات ضد فيروسات التهاب الكبد (أ) و(ب)، كما يمكن لبعض التدابير الوقائية أن تساهم في الحفاظ على صحة المريض بالإضافة إلى صحة الآخرين، تتضمّن ما يأتي:

  • الامتناع عن شرب المشروبات الكحولية؛ لما لها من دور في جعل الحالة أكثر سوءًا.
  • تجنّب تناول الأدوية التي قد تسبّب تليّفًا في الكبد.
  • تنبيه الآخرين لعدم الاقتراب أو مشاركة الأشياء الخاصة، كشفرات الحلاقة أو فرشاة الأسنان.
  • الامتناع عن التّبرع بالدم، أو أحد أعضاء الجسم، أو السائل المنوي.
  • استخدام الواقيات الذكرية عند ممارسة الجماع.


أعراض فيروس c

تُشير بعض المراكز الطبية إلى أنّ مايقارب 70-80% من المصابين بالتهاب الكبد الوبائي لا تظهر عليهم أيّ أعراض، لكنّها قد تكون ظاهرةً بصورة طفيفة لدى بعض المصابين، وتتضمن ما يأتي:[٥]

  • الشعور بآلام في البطن.
  • فقدان الشّهية.
  • ألم في المفاصل.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.

من الممكن ألّا تظهر الأعراض عند الإصابة بالفيروس سي، إذ إنّ ظهورها قد يستغرق 6-7 أسابيع، ويُعدّ الرجال أقلّ عرضةً للإصابة بهذا الفيروس، وذُكِرَ سابقًا أنّه قد ينتقل عند طريق الدم الملوث، وذلك من خلال عمليات زراعة الأعضاء، أو عمليات نقل الدم، أو الجماع إذا صاحبه نزولٌ للدم.


عوامل خطر الإصابة بفيروس c

تزيد بعض العوامل من خطر الإصابة بفيروس c، ومن أبرزها ما يأتي:[٦]

  • الخضوع لغسيل الكلى لفترات طويلة.
  • الخضوع لعمليات نقل الدّم.
  • تعاطي المخدّرات عن طريق الحقن.
  • الإصابة بفيروس نقص المناعة البشريّة.
  • ظهور أعراض الإصابة بأمراض الكبد.


المراجع

  1. "Everything you need to know about hepatitis C", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 11/7/2019. Edited.
  2. Joseph Bennington-Castro (2018-5-25), "What Are the Symptoms and Complications of Hepatitis C?"، .everydayhealth, Retrieved 2019-1-21.
  3. NHS Staff (2018-6-21), "Hepatitis C"، nhs, Retrieved 2019-1-21.
  4. Mayo clinic staff (2017-8-18), "Hepatitis C"، mayoclinic, Retrieved 2019-1-21.
  5. April Kahn (2017-9-26), "Everything You Want to Know About Hepatitis C"، healthline, Retrieved 2019-1-21.
  6. Jennifer Robinson, MD (2018-12-2), "Hepatitis C and the Hep C Virus"، .webmd., Retrieved 2019-5-30.