معلومات عن اسعاف اصابات العضلات والمفاصل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:١٠ ، ١٢ أغسطس ٢٠٢٠
معلومات عن اسعاف اصابات العضلات والمفاصل

إصابات العضلات والمفاصل

تعد إصابة العضلات، والمفاصل مشكلة شائعة بين الكبار والصغار؛ إذ تعدّ السبب الأكثر انتشارا للتوجه إلى الطبيب، وفي بعض الحالات قد يضطر الشخص للانقطاع عن الممارسات اليومية؛ كالذهاب للعمل أو المدرسة.

تحدث هذه الإصابات نتيجة للعديد من العوامل، إمّا بسبب أمراض مزمنة أو وراثية، أو أمراض المناعة الذاتية التي تجعل الإصابة بالعضلات أو المفاصل أسهل.[١]


علامات تدل على إصابات العضلات والمفاصل

قد تصاب مفاصل وعضلات الجسم بإصابات مختلفة من حين لآخر، وبالتالي ستُؤدي إلى الشعور بالألم في المنطقة المصابة، لترتبط تلك الإصابات بسبب معين، وقد تحدث لأي شخص وبأي فئة عمرية، لتعيقه عن أداء أعماله، أو حتى التحرك بحرية، ومن أهم أعراض الإصابات بالعضلات والمفاصل ما يأتي:

  • أعراض الإصابة بالعضلات:
    • الشعور بالألم بالمنطقة المصابة.[٢]
    • صعوبة تحريك المنطقة المصابة[٢]
    • وجود تغيير في لون المنطقة المصابة أو وجود الكدمات.[٢]
    • وجود تورمات.[٢]
    • حدوث تشنجات عضلية.[٢]
    • إحساس بالضعف في المنطقة المصابة.[٢]
  • أعراض الإصابة بالمفصل:
    • وجود تشوه بالمفاصل سواء أكان خارجي، كأن يكون العظم بارزًا فوق الجلد، أو تشوه داخلي، وهذا يمكن أن يظهر بتصوير الأشعة.[٣]
    • ملاحظة تورم مكان المفصل.
    • صعوبة تحريك المفصل.
    • الشعور بألم شديد حول منطقة المفصل.


الإسعاف الأولي لإصابات العضلات والمفاصل

عند ارتطام اليد أو القدم بشيء قاسٍ، أو عند التعرض للكسور، كل ذلك يمكن أن يؤدي إلى حدوث إصابات في العضلات أو المفاصل، ويمكن أن يحدث في مكان العمل أو في المنزل عند ممارسة الأنشطة المنزلية أو الرياضية أو الترفيهية، فيحدث الألم الشديد بعد ذلك كله، نتيجة لحدوث تصلب أو تورم منطقة المفاصل أو العضلات، لتحدث الالتواءات، والسلالات، أو رضوض العضلات.

يُمكن في بعض الحالات أن يكون العلاج ذاتيًا، فلا يحتاج لعناية حثيثة، لكن في بعض الحالات الأخرى قد يضطر الشخص لإجراء الإسعافات الأولية، ومن بينها ما يأتي: [٤]

  • حماية المنطقة المصابة: وينبغي إجراؤه حتى لا يحدث ما هو أسوء، ويُجرى ذلك عن طريق تثبيت المنطقة المصابة بواسطة غلاف مطاطي، أو دعامة، أو جبيرة، أو حبال.
  • راحة المنطقة المصابة: يفضل عند إصابة الجسم، عدم تحريك المنطقة المصابة وإراحتها.
  • وضع ثلج على المنطقة المصابة: حتى يقلل من التورم.
  • الضغط على المنطقة المصابة: عند وجود نزيف مكان المنطقة المصابة، يُفضل الضغط عليها لتقليل النزف.


طرق تخفيف ألم إصابات العضلات والمفاصل

آلم المفاصل والعضلات، قد يدل على عددٍ كبير من الأمراض، ولذلك من المهم جدًا تحديد مصدر الألم، لتقديم أفضل علاج، وإلى الآن لم يجد الأطباء أي علاج، أو طريقة لمنع عودة آلام المفاصل التي يُسببها التهاب المفاصل،[٣] لكن يُمكنك استخدام بعض المسكنات الموضعية، أو تناول أدوية مضادة للالتهاب غير الستيرويدية، للحد من الألم، والتورم، والالتهاب، ومن المهم أن تُحافظ على النشاط البدني، وممارسة برامج اللياقة البدنية، والحفاظ على وزن مناسب لطولك؛ لأن الوزن في العادة يؤثر على مفاصل الجسم.

أمّا عند وجود ألم غير ناتج عن التهاب المفاصل، يمكنك تجربة تناول دواء دون وصفة مضاد للالتهاب، وتدليك المنطقة المصابة، والاستحمام بالماء الدافئ، والراحة الكافية،[٣] وبالنسبة للعضلات، يمكنك حمايتها بالتقليل من إجهاد العضلة، بتجنب الأنشطة المؤلمة، ووضع الثلج على المنطقة المصابة لمدة 20 دقيقة.[٥]


علاج إصابات العضلات والمفاصل

إنّ آلام العضلات والمفاصل، غالباً ما تستجيب جيدًا للعلاج المنزليّ، ولكن في بعض الحالات الأخرى، يجب اتخاذ بعض التدابير، لتخفيف أي إزعاج يحصل باختيار العلاج المناسب، لمعرفة سبب الألم.

عند وجود أمراض التهاب المفاصل الروماتويدي، سيختار الطبيب علاج الالتهاب بوضع خطة للسيطرة على الألم، ففي بعض الأحيان يسحب الطبيب عينة من السائل المتراكم من المفصل، حتى يتمكن من معرفة نوع العدوى وعلاج الألم، ففي حال فشل جميع العلاجات المستخدمة؛ كتغيير نمط الحياة، أو استخدام بعض الأدوية، قد يُلجأ لآخر خيار، وهو إجراء جراحة لوضع مفصل بديل.[٣]

لتقليل الآلام الناتجة عن إصابات العضلات والمفاصل، وتحسين جودة الحركة، يُمكنك أخذ الأدوية المضادة للالتهاب غير الستيرويدية (NSAIDS)، ومن بعض الأسماء العلمية لها؛ النابروكسين، أو الأيبوبروفين، ويحذر من تناول المضادات الالتهاب غير الستيروئيدية عند وجود أمراض الكلى، أو عند وجود نزيف سابق في الجهاز الهضمي، أو عند أخذ أدوية أخرى، مثل؛ الكومادين، ففي هذه الحالة يجب التحدث مع الطبيب واستشارته، يمكن أن يصف أكثر دواء آمن، وهو الأسيتامينوفين؛ إذ إنه يقلل من الألم لا من الالتهاب.[٥]


المراجع

  1. "Muscle and joint injuries", heal, Retrieved 2020-7-30. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح "Muscle Strains", healthline, Retrieved 2020-7-30. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث "What to Know About Joint Pain", healthline, Retrieved 2020-7-30.
  4. "MUSCLE AND JOINT INJURY FIRST AID ", nhwc, Retrieved 2020-7-2020. Edited.
  5. ^ أ ب "Muscle Strain"، webmd، Retrieved 2020-7-30.