معلومات عن الخزل الشقي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:١٣ ، ١٣ مايو ٢٠٢٠
معلومات عن الخزل الشقي

ما المقصود بالخزل الشّقي؟

الخزل الشّقي (Hemiparesis) هو حالة يضعف فيها جزئيًّا جانب واحد من الجسم، وقد يصيب الجانب الأيسر أو الأيمن، ويشمل الضعف الذراعين، والساقين، واليدين، والوجه، أو مجموعةً منهم، ومن الجدير بالذّكر أنّ هذه الأعراض غالبًا ما تحدث عند الإصابة بالسكتة الدماغية، إذ يعاني ما يقارب 80% من المصابين بالسكتة الدماغية من ضعف وشلل في جانب واحد من الجسم بما فيه الوجه، وعلى الرغم من شلل جانب من الجسم إلا أنّه يمكن تحريك الجانب الآخر لكن بقوة محدودة، وتختلف هذه الحالة عن الشلل النصفي (Hemiplegia)؛ ففي الشلل النصفي لا يستطيع الشخص تحريك الجانب المُصاب بدرجة كبيرة.[١]


ما هي أعراض الخزل الشقي؟

من الممكن أن يسبب الخزل الشقي ضعفًا طفيفًا في قوّة الساق أو الذراع أو الوجه، أو قد يُسبِّب ضعفًا شديدًا في هذا الجانب، وفي جميع الأحوال تتضمن أعراض الخزل الشقي ما يأتي:[٢]

  • صعوبة المشي.
  • صعوبة الوقوف.
  • الإحساس بعدم الراحة في الجانب المصاب من الجسم.
  • زيادة الضغط على الجانب غير المتأثر كمحاولة لتعويض وظائف الجزء المُصاب.


ما هي أسباب الإصابة بالخزل الشقي؟

يحدث الخزل الشقي كما أُشير أعلاه نتيجة الإصابة بسكتة دماغية، التي تعد أكثر الأسباب شيوعًا، بالإضافة إلى ذلك تتضمن أسباب حدوثه ما يأتي:[٣]


كيف يُشخَّص الخزل الشقي؟

إذا كان المصاب يعاني من أي أعراض للخزل الشقي فإنّ الطبيب يعاين الأعراض الظاهرة من خلال إجراء فحص بدني، وفي الحقيقة قد يصعب عليه أن يحدد إذا ما كانت الأعراض ناتجةً عن الخزل الشقي أو سبب آخر، ويتضمن الفحص البدني اختبار ردود الأفعال، والإحساس، وقوة العضلات، ويتم تقييم قوة العضلات لدى المصاب من 1-5، وهو تصنيف مهم وجيد سواءً للطبيب الذي يعالج أم لأطباء آخرين يقيمون حالة المُصاب في ما بعد، وفي ما يأتي توضيح حالات اختبار قوة العضلات التشخيصي:[١]

  • إذا كانت قوة العضلات صفر من خمسة فلا توجد أيّ حركة.
  • إذا كانت قوة العضلات 1 من 5 توجد تشنجات عضلية خفيفة (نفضان عضلي).
  • عندما تكون قوة العضلات 2 من 5 يستطيع المُصاب الحركة من جانب إلى جانب، لكن لا يمكن رفع الذراع أو الساق إلى أعلى؛ أي بعكس الجاذبية.
  • عندما تكون قوة العضلات 3 من 5 من الممكن أن يستطيع المصاب إجراء حركات ضد الجاذبية، لكن ليس ضد أي قوة مثل الضغط الخفيف.
  • عندما تكون قوة العضلات 4 من 5 يمكن أن يتحرك المصاب ضد أي قوة، لكن ليس بالقوة المتوقعة.
  • عندما تكون قوة العضلات 5 من 5 فهذا يعني أنّ المصاب يمكنه تحريك عضلاته بالقوة المطلوبة وضدّ أي قوة.

لتحديد مُسبِّب الإصابة بالخزل الشقي يُجري الأطباء فحوصات التصوير كالتصوير المقطعي أو التصوير بالرنين المغناطيسي للدماغ والعمود الفقري.


هل يمكن علاج الخزل الشقي؟

من الممكن تحسين حالة المُصاب بالخزل الشقي واستعادة حركة الجانب المصاب من خلال العديد من الخطوات العلاجية، التي تتضمّن الآتي:[٤]

  • العلاج المعدّل بتحفيز الحركة المقيدة (mCIT): فيه يُجبر الطبيب المصاب على استخدام الجزء الضعيف من الجسم؛ كون الممارسة المنتظمة يمكن أن تُحسّن وظيفة الأعصاب.
  • التحفيز الكهربائي: هو أحد الإجراءات العلاجية للخزل الشقي، وفيه يضع الطبيب وسائد كهربائيّةً صغيرةً على العضلات الضعيفة في الجزء المصاب من الجسم، وتساعد الشحنة الكهربائية العضلات على الانقباض.
  • التحفيز القشري: فيه يُوضَع قطب كهربائي صغير على الجافية (Dura)، وهي الغشاء الصلب الذي يغطي الدّماغ، ويرسل القطب الكهربائي تيارًا كهربائيًا إلى الدّماغ أثناء الخضوع لتمارين إعادة التأهيل.
  • التصور العقلي: أي تخيُّل حركة الجزء المصاب، الذي يؤدي إلى تنشيط مناطق الدماغ والعضلات كما لو أنّ الشخص يمارس نشاطًا.
  • الأجهزة المساعدة: التي تتضمن العكازات، والمشايات، والكراسي المتحركة؛ بهدف زيادة القوة والحركة، كما تساعد دعامة تقويم القدم والكاحل في علاج الخزل الشقي فيهما.
  • إجراء تعديلات في النظام الحياتي: كارتداء الأحذية العريضة والمسطّحة، والاستمرار بالنشاط، وأخذ الاحتياطات عند تناول الأدوية التي تسبب النعاس، وضرورة الانتباه جيّدًا أثناء المشي.


المراجع

  1. ^ أ ب Jose Vega MD, PhD (2020-1-31), "Hemiparesis"، verywellhealth, Retrieved 2020-5-3. Edited.
  2. Scott Frothingham (2020-2-26), "Hemiparesis vs. Hemiplegia: What’s the Difference?"، healthline, Retrieved 2020-5-3. Edited.
  3. "Hemiparesis"، northwell, Retrieved 2020-5-3. Edited.
  4. American stroke association staff (2019-4-8), "Hemiparesis"، American stroke association, Retrieved 2020-5-4. Edited.