ماهي اعراض مرض السرطان

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٣٦ ، ١٠ يناير ٢٠١٩
ماهي اعراض مرض السرطان

السرطان

يعرّف مرض السّرطان على إنّه عدم القدرة على التحكم بانقسام الخلايا بصورة غير طبيعية، والتي لها القدرة على الدخول إلى أنسجة الجسم وتدميرها، مع الانتشار في جميع أنحاء الجسم، ويعدّ ثاني أكثر أسباب الوفاة في الولايات المتحدة الأمريكية، ويتضمن أكثر من 100 نوع، وتختلف أعراض مرض السرطان باختلاف مكان انتشاره ودرجته، لكنّها تشمل الأعراض الآتية:[١][٢]

  • الإصابة بحة في الصوت.
  • الشعور بالتعب والإرهاق.
  • الإصابة بألم مستمر في العضلات والمفاصل.
  • صعوبة في التنفس.
  • الإصابة بسعال مستمر.
  • براز دموي.
  • فقر الدم.
  • تورم في الثدي.
  • نزيف.
  • تكتل في الخصيتين.
  • صعوبة في البلع.
  • إفرازات مهبلية غير طبيعية.
  • نزيف مهبلي.
  • فقدان في الوزن.
  • تقرحات.
  • الإصابة بصداع.
  • آلام في منطقة الظهر والحوض.
  • تعرق ليلي.
  • ارتفاع في درجات الحرارة.

وتعود أسباب مرض السرطان إلى طفرات تصيب الحمض النووي داخل الخلايا، والتي تجعل الخلية تنمو نموًا أسرع، وبالتالي إنتاج العديد من الخلايا الجديدة المصابة بنفس نوع الطفرة، بالإضافة إلى فشل في وقف نمو الخلايا، إذ إنّ الخلايا السرطانية تفتقد إلى أدوات السيطرة وهي جينات كابحة للورم التي تحدد للخلايا وقت التوقف عن نموها، ولا تصحح الطفرة الجينيّة الأخطاء في الخلايا الأخرى مما يؤدي إلى تسرطن الخلايا.


فحوصات تشخيص مرض السرطان

تزداد فرصة الشّفاء من مرض السّرطان كلّما كان التشخيص مُبكرًا، ويُكشف عن بعض الأنواع من السرطانات كسرطان الجلد والصدر والفم والمستقيم والخصيتين بإجراء الفحص الروتيني الذاتي وفحوصات أخرى قبل أن تصبح الأعراض خطيرة، ويُكشف عن بعض أنواع السرطانات الأخرى بظهور بعض الأعراض كالورم في مكان السرطان، أو مصادفةً خلال علاج حالات مرضية أخرى، وعادةً ما يبدأ الأطباء تشخيص مرض السرطان بإجراء فحص جسدي شامل، وإجراء تحليل مخبري للبول أو الدم أو البراز، والتصوير بالأشعة السينيّة أو التصوير المقطعي المحوسب أو التصوير بالرنين المغناطيسي، وقد يأخذ الأطباء خزعة من أنسجة المنطقة المصابة، وذلك للتأكد من الإصابة بمرض السرطان، وبعد التأكد من الإصابة بمرض السرطان يُسرع الأطباء للكشف عن مدى انتقال السرطان إلى أعضاء أخرى من الجسم، وذلك قد يحتاج إلى المزيد من الفحوصات.[٣]


مضاعفات علاج مرض السرطان

يتسبب علاج مرض السرطان بحدوث العديد من المضاعفات، ومنها:[٢]

  • الألم: يمكن أن يتسبب مرض السرطان وعلاجه بالألم.
  • التعب: وخاصة بعد خضوع المريض إلى العلاج الكيميائي أو الإشعاعي.
  • الغثيان: والذي يعالج بإعطاء المريض بعض الأدوية التي تمنع الغثيان أو تقلل الإصابة به.
  • الإسهال.
  • الإمساك.
  • خسارة الوزن.


طرق علاجية لمرض السرطان

يعتمد علاج مرض السرطان على درجته ومكان حدوثه، وتشمل علاجات مرض السرطان ما يأتي:[٣]

  • العلاج الكيميائي.
  • العلاج الإشعاعي.
  • الجراحة.
  • العلاج بالهرمونات.


أطعمة تساعد على الحماية من مرض السرطان

من الممكن أن تؤثر الأغذية التي يتناولها الإنسان على إصابته ببعض الأمراض، كأمراض القلب والسكري والسرطان، ولقد تبيّن بأنّ مرض السّرطان يتأثر بالنظام الغذائي للإنسان، لذا يوجد العديد من الأغذية التي تساعد في الوقاية من الإصابة به، ومنها:[٤]

  • القرنبيط: والذي يحتوي على سلفورافين وهي مادة لها خصائص قوية مضادة للسرطان، وأظهرت الدراسات بأنّ مادة السلفورافين قللت نسب الإصابة بمرض سرطان الثدي بما يقارب 75%.
  • الجزر: أشارت نتائج بحث تحليلي لخمس دراسات إلى أنّ تناول فاكهة الجزر قد تقلل من خطر الإصابة بسرطان المعدة بنسبة تصل إلى 26%.
  • الفاصولياء: وهي غنية بالألياف التي تساعد في الوقاية من سرطان المستقيم والقولون.
  • التوت: يساعد تناول التوت في التقليل من خطر الإصابة بمرض السرطان وذلك لاحتوائه على مادة الأنثوسيانين المضادة للأكسدة.
  • القرفة.
  • الجوز.
  • زيت الزيتون.
  • الكركم: والذي يحتوي على مادة كيميائية مضادة للالتهاب ومضادة للأكسدة.
  • الحمضيات.


المراجع

  1. Jerry R. Balentine, DO, FACEP (2018-11-10), "18 Cancer Symptoms"، emedicinehealth, Retrieved 2018-12-27.
  2. ^ أ ب Mayo Clinic Staff (2018-5-16), "Cancer"، .mayoclinic, Retrieved 2018-12-27.
  3. ^ أ ب Laura J. Martin, MD (2017-7-18), "Understanding Cancer -- Diagnosis and Treatment"، webmd, Retrieved 2018-12-27.
  4. Rachael Link, MS, RD (2017-12-18), "13 Foods That Could Lower Your Risk of Cancer"، healthline, Retrieved 2018-12-27.