معلومات عن تضخم البروستاتا

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢٤ ، ١١ ديسمبر ٢٠١٨

تضخم البروستاتا

هو تضخم في الغدة الصغيرة الموجودة في الجهاز التناسلي الذكري، والتي تسمى البروستاتا، حيث تقع هذه الغدة بين عظمة العانة والمستقيم، أسفل المثانة، وتتمثل وظيفتها في إفراز سائل ينقل الحيوانات المنوية خلال عملية القذف، كما يوفر الغذاء والحماية لها خلال حركتها لإتمام عملة الإخصاب، ويحدث التضخم في هذه الغدة نتيجة تكاثر الخلايا فيها، مما يؤدي إلى زيادة حجمها، الأمر الذي يجعلها تضغط على مجرى البول وتحدّ من تدفقه، والتسبب بعدة مشاكل للرجل، ويعدّ تضخم البروستاتا حالة مرضية شائعة بين الرجال فترة الشيخوخة.[١]


أعراض تضخم البروستاتا

تختلف أعراض تضخم البروستاتا من شخص إلى آخر، وهنا سنذكر بعض الأعراض الشائعة:[٢]

  • عدم القدرة على تفريغ المثانة كاملة.
  • زيادة عدد مرات التبول، خاصةً في الليل.
  • الحاجة ملحة للذهاب إلى الحمام دائمًا.
  • صعوبة في البدء في التبول.
  • التهاب المسالك البولية.
  • وجود دم في البول.
  • سلس البول.


علاج تضخم البروستاتا

لا يُعالج تضخم البروستاتا في الحالات التي تكون فيها الأعراض خفيفة، لكن هناك حالات تستلزم المعالجة بعدة طرق، وهي:

  • العلاج الطبي: هناك عدة طرق يلجأ إليها الطبيب لمعالجة تضخم البروستاتا، وهي:[٣]
    • المعالجة الدوائية: وفيها يستخدم الطبيب عقاقير لتخفيف الأعراض المرتبطة بتضخم البروستاتا، بما فيها الأدوية المثبطة لهرمون داي هايدرو تستوستيرون، كما يُعطى المريض أدوية تخفف من انقباض العضلات الملساء في البروستاتا، وعنق المثانة لتحسين تدفق البول.
    • الجراحة: وفيه يُدخل الطبيب المنظار عبر الإحليل، لإزالة انسداد الأنسجة في البروستاتا، وبالتالي توسيع القناة.
    • أشعة الليزر: وذلك من خلال تمرير الطبيب لضوء مركّز عبر مجرى البول إلى البروستاتا، مما يؤدي إلى إذابة النسيج المتسبب بانسداد في البروستاتا.
    • المعالجة الحرارية: يستخدم جهاز الميكرويف لتسخين وتحطيم الأنسجة الزائدة في البروستاتا.
    • استخدام الإبر: إذ يحقن الطبيب إبرًا في البروستاتا، لتدمير نسيجها وتوسيع قناة مجرى البول.
  • العلاج المنزلي: تُوجد عدة طرق تخفف من أعراض تضخم البروستاتا إذا اتبعها الشخص المريض، وهي :[١]
    • عدم تجاهل الرغبة بالتبول، وإن لم تكن ملّحة.
    • تجنب مضادات الاحتقان التي لا تستلزم وصفة طبية، لأنها تصعّب من إفراغ المثانة.
    • تجنب الكحول والكافيين، خاصةً قبل الذهاب إلى النوم.
    • ممارسة الرياضة بانتظام، لأن الخمول يمكن أن يؤدي إلى زيادة سوء الأعراض.
    • ممارسة تمارين كيجل لتوسيع عضلات الحوض.
    • تدفئة الجسم، لأن البرودة يمكن أن تزيد الأعراض سوءًا.


تشخيص تضخم البروستاتا

يُشخّص تضخم البروستاتا بواسطة عدة طرق، مثل:[٤]

  • اختبارات الدم.
  • اختبارات البول.
  • اختبارات الدم البولية للكشف عن سرطان المثانة.
  • اختبار سرعة تدفق البول.
  • تنظير المثانة.
  • الموجات فوق الصوتية.


مضاعفات تضخم البروستاتا

قد يصاحب تضخم البروستاتا عدة مضاعفات، مثل:[٥]

  • حدوث تضيّق في مجرى البول.
  • ضعف القدرة على الانتصاب.
  • تلف المثانة.
  • تلف الكلى.
  • تشكّل حصوة في المثانة.
  • التهابات في المسالك البولية.


المراجع

  1. ^ أ ب Verneda Lights and Matthew Solan (17/7/2017), "What Do You Want to Know About Enlarged Prostate?"، healthline, Retrieved 30/11/2018. Edited.
  2. "Benign prostatic hyperplasia (BPH)", mayoclinic, Retrieved 30/11/2018. Edited.
  3. "Benign Prostatic Hyperplasia (BPH) (Enlargement of the Prostate)", radiologyinfo, Retrieved 30/11/2018. Edited.
  4. "How is BPH Diagnosed?", urologyvare, Retrieved 30/11/2018. Edited.
  5. "What Is BPH?", webmd, Retrieved 30/11/2018. Edited.