مغص الحمل قبل الدورة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٤ ، ٢٧ يونيو ٢٠١٨
مغص الحمل قبل الدورة

تتشابه الأعراض التي تشعر بها السَّيدة عند قرب مجيء الدّورة الشَّهريّة مع أعراض الحمل تقريبًا، فالأعراض النَّفسيَّة والجسديَّة تعتبر من الأعراض المشتركة بينهما، يمكن التّفريق بين آلام الحمل وآلام الدّورة الشَّهرية من خلال عدَّة عوامل عضويّة ونفسيَّة سيتم التَّعرف عليها من خلال هذا المقال. مغص الحمل، يعد هذا المغص من المؤشّرات الأوليّة التي تحصل عليها السّيدة لحدوث الحمل، يحدث هذا المغص دليلًا على استعداد الجسم للحمل، يظهر المغص في الأسابيع الأولى من الحمل وغالبًا في الأسبوع الثّاني ويمتد للأسبوع الرّابع وذلك بسبب تمدُّد بطانة الرّحم وبسبب تمدّد الأربطة والعضلات أو بسبب تمدُّد الرّباط المدور، وهو عبارة عن رباط يساعد على تثبيت الرَّحم في مكانهِ داخل البطن.

أعراض مغص الحمل قبل الدورة الشهرية


1. حدوث انقباضات وآلام في منطقة البطن، في حالات الدّورة الشَّهرية تشعر السَّيدة ببعض الانقباضات قبل مجيء الدّورة لتستمرَّ لثلاث أيام من مجيئها، أمّا في حالات الحمل فتكون هذه الانقباضات أكثر قوّة وشدة وتستمر على مدى المرحلة الأولى، وتكون هذه الانقباضات مصاحبة لثقل بالظَّهر وحدوث قيء وغثيان. 2. تناول الطَّعام، فشهيَّة المرأة أثناء الدورة الشّعرية تتغير فيزداد حبُّها مثلًا لتناول السّكريات والأطعمة المالحة بكثرة، ولكن تتغيَّر شهيتها أثناء فترة الحمل فتنقلب موازينها بعض الشّيء كأن تحبّ الأطعمة التي لم تكن تفضِّلها أو تشعر بالنّفور أو الانزعاج من رائحة بعض الأطعمة التي كانت تفضّلها، إضافة إلى ذلك بعض السّيدات تزداد لديهم الرَّغبة بتناول كميّات كبيرة من الطَّعام ممّا يؤدّي إلى زيادة وزنها خلال الحمل. 3. التَّعب الشّديد، والرّغبة المفرطة في النّوم واحد من أعراض المغص ما قبل الحمل بالإضافة إلى شعور السَّيدة بالإعياء المصاحب لدوخة وضيق في التَّنفس.

أعراض أخرى لمغص الحمل


1. الشُّعور بالغثيان والتّقيّؤ. 2. حدوث إفرازات مهبليّة باللون الأبيض أو الأصفر بشكل غير طبيعيّ. 3. ألم وحرق عند التَّبول. 4.حمّى مع ارتفاع طفيف في درجات الحرارة. 5. في بعض الحالات يصاحِب المغص نزول بقع دم أو حدوث نزيف.

طرق الوقاية والعلاج لمغص الحمل


هنالك بعض الطُّرق التي من خلالها يمكن التَّخفيف من أعراض المغص لدى الحامل، منها: • الجلوس لفترة معيَّنة لاكتشاف ما إذا كانت هذه الطَّريقة تساعد في تخفيف آلام المغص. • الاستلقاء على الجانب المعاكس لموضع الألم مع رفع القدمين للأعلى. • الاسترخاء والرّاحة وعدم إجهاد النَّفس من العوامل الضَّرورية التي تساهم في تخفيف آلام المغص. • أخذ حمّام دافىء أو وضع قربة ماء ساخن على منطقة البطن.

الآلام التي تسدعي زيارة الطّبيب


  •  في حال كان الألم شديدًا بحيث لا يمكن تحمُّلهُ.
  •  في حال الشّعور بألم في منطقة الكتفين أو الرَّقبة.
  •  عند حدوث تقلُّصات شديدة الألم تلك التي تشبه آلام الطَّمث.
  •  في حالات متقدِّمة عند نزول إفرازات مهبليَّة غير طبيعيَّة أو حدوث نزيف شديد.