هرمون الاستروجين عند الرجال

بواسطة: - آخر تحديث: ٢١:٢٨ ، ٢٨ نوفمبر ٢٠١٨
هرمون الاستروجين عند الرجال

هرمون الإستروجين

هرمون الإستروجين أو الهرمون الأنثوي، وهرمون التستوستيرون، أو هرمون الرجولة، وهي الهرمونات الجنسية التي تحدد جنس الإنسان على الرغم من أنهما يتواجدانِ في الرجل والمرأة بنسب محددة إذ إنّ جسم المرأة يحتوي على نسب عالية من هرمون الإستروجين.

وجسم الرجل يحتوي على نسب عالية من هرمون التستوستيرون، يقوم الإستروجين بالإضافة إلى هرمون البروجستيرون بوظائف متعددة في جسم المرأة، منها تنظيم الدورة الشهرية، وإظهار الصفات الأنثوية، وأما في جسم الرجل ينتج الحيوانات المنوية، ويساعد على انتصاب العضو الذكري.[١]


أعراض ارتفاع هرمون الإستروجين لدى الرجال

على الرغم من أهمية هرمون الإستروجين للرجال إلا أن ارتفاعه قد يتسبب بحدوث العديد من المشاكل، ومنها:[٢]

  • العقم، إذ إنّ هرمون الإستروجين هو المسؤول عن إنتاج الحيوانات المنوية، ويؤدي ارتفاعه إلى انخفاض في عدد الحيوانات المنوية.
  • التثدي، أي نمو الثديين لدى الرجال.
  • يواجه الرجال الذين يملكون مستويات عالية من هرمون الإستروجين مشكلة في انتصاب العضو الذكري.


تشخيص ارتفاع هرمون الإستروجين لدى الرجال وعلاجه

يجري الطبيب فحص الدم للتحقق من نسبة هرمون الإستروجين في الجسم، لهرمون الإستروجين ثلاثة أنواع إيستراديول وإيسترون وإيستريول في الجسم، وفيما يأتي النسب الطبيعية لهرمون الإستروجين لدى الرجال:

  • الرجال قبل سن البلوغ: للإيسترون (16 pg\ml)، وللإيستراديول(13 pg\ml)
  • الرجال فترة البلوغ: للإيسترون( 60 pg\ml )، وللإيستراديول( 40 pg\ml)
  • الرجال البالغين: للإيسترون(10-60 pg\ml )، وللإيستراديول (10-40 pg\ml)

يعتمد العلاج على تشخيص الحالة المرضية أكانَ ارتفاعًا في نسب هرمون الإستروجين أو انخفاضًا عن المعدلات الطبيعية، وقد تزيد نسبة هرمون الإستروجين المرتفعة خطر الإصابة من سرطان الثدي، وسرطان المبيض، وحسب الجمعية الأمريكية للسرطان، بأنّ ارتفاع مستويات الإستروجين قد تتسبب بالإصابة بسرطان عنق الرحم بالإضافة إلى ضعف في وظائف الغدة الدرقية، والذي يبدأ بظهور أعراض بسيطة كالتعب وتغيير الوزن.


العلاج بهرمون الإستروجين

في بعض أنواع السرطانات وبالتحديد سرطان الثدي يكون السرطان حساسًا لهرمون الإستروجين والبروجستيرون وهي أمراض سرطانية إيجابية لمستقبلات هرمون الإستروجين (إيجابي للأستروجين ER) أو إيجابية لهرمون البروجستيرون (إيجابي للبروجستيرون PR).

ويستخدم العلاج الهرموني لسرطان الثدي بعد الجراحة، وذلك للحد من رجوع السرطان، ويُستخدم العلاج الهرموني بهدف تقليص الورم قبل إجراء العملية الجراحية، يمكن للعلاج بهرمون الإستروجين أيضًا أن يقلل خطر انتقال السرطان للثدي الآخر وأن يعمل على إبطاء انتشار السرطان أو إيقافه.

وللعلاج بواسطة هرمون الإستروجين والبروجستيرون آثار جانبية بالغة الخطورة، إذ إنّه قد يتسبب بإصابة الرجال بالضعف الجنسي، وألم في المفاصل، والعضلات، والإرهاق، والإصابة بمرض هشاشة العظام، وأمراض القلب، والسكتة الدماغية، وللنساء بظهور هبات ساخنة وجفاف المهبل وتهيجه.

يعتمد العلاج الهرموني أيضًا على استخدام الأدوية التي تمنع الهرمونات من الارتباط بالخلايا السرطانية، والذي يؤدي إلى إبطاء نمو الورم وموت الخلايا، ومن هذه الأدوية فاريستون، ويكثر استخدامه لدى النساء ما بعد مرحلة انقطاع الطمث.

وقد يكون العلاج الهرموني لتعويض التستوستيرون (علاج تعويض التستوستيرون TRT)، إذ إنّ بعض الرجال يعانون من قصور في وظائف الغدد التناسلية الناتج عن وجود عجز في الخصيتين، ويمكن للعلاج الهرموني أن يُعيد للعضلات قوتها وزيادة في النشاط الجنسي وتحسن في انتصاب العضو الذكري.

ومن الطرق العلاجية ببديل التستوستيرون استخدام الحقن العضلية، أو وضع اللصقات التي تحتوي على التستوستيرون على منطقة الظهر أو البطن، أو الجزء العلوي من الذراع، أو الفخذ ويمكن أيضًا ضخ هرمون التستوستيرون عن طريق الأنف، ويقلل وضع التستوستيرون عن طريق الأنف من خطر انتقال الدواء لشخص آخر عن طريق الاحتكاك الجلدي إذا كان المريض يستخدم المنتجات الهلامية، والتي تُفرك على الجزء العلوي من الكتف بهدف تعويض نقص التستوستيرون، وقد يُحدث استخدام التستوستيرون كبديل هرمون عن طريق الفم مشاكلًا في الكبد لذا لا يُنصح بهِ.[٣][٤]


المراجع

  1. Asian J Androl (2016-2-23), "The role of estradiol in male reproductive function"، .ncbi, Retrieved 2018-11-27.
  2. Kimberly Holland , Heather Cruickshank (2018-2-20), "Signs and Symptoms of High Estrogen"، healthline, Retrieved 2018-11-27.
  3. Mayo Clinic Staff (2018-5-16), "Male hypogonadism"، Mayo Clinic , Retrieved 2018-11-19.
  4. Mayo Clinic Staff (2018-4-10), "Hormone therapy for breast cancer"، Mayo Clinic , Retrieved 2018-11-19.