هرمون الرجال

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:١٨ ، ١٦ أبريل ٢٠١٩
هرمون الرجال

هرمون الذكورة

يُعرَف هرمون التستوستيرون بأنه المسؤول عن ظهور الصفات الذكوريّة عند الرجال، وسمّي بهرمون الرجال؛ لأنه يتعلق بهم بشكل أساسي، حيث إنتاج هذا الهرمون يجرى في الخصيتين، وذلك عن طريق خلايا تسمى خلايا لايديغ البينيّة، وتنظم عمليّة إنتاج هرمون التستوستيرون بواسطة الغدة النخامية والدماغ، وتجدر الإشارة إلى أنّ مستوى هرمون التستوستيرون يختلف في نسبته، إذ يقل مع تقدم السن وغيرها من العوامل الأخرى، وفي الحقيقة فإنّ هرمون التستوستيرون لا يوجد فقط عند الرجال بل يوجد عند النساء لكن بنسبة منخفضة، ويؤدي ارتفاع نسبته عند النساء إلى التعرض لبعض المشاكل الصحيّة.[١][٢]


وظائف هرمون الرجال

-كما ذُكر سابقًا- فإنّ هرمون الرجال هو المسؤول عن ظهور الصفات الذكورية خلال مرحلة البلوغ، بالإضافة إلى أنّ له العديد من الوظائف المهمة في الجسم، ويُذكَر منها ما يلي:[٣][٢]

  • يفيد هرمون التستوستيرون في بناء العظام والعضلات.
  • يحافظ على توزيع الدهون في الجسم.
  • يحفز نمو شعر في الجسم والوجه.
  • يحافظ على إنتاج كريات الدم الحمراء.
  • يعزز الرغبة الجنسيّة.
  • يفيد في إنتاج الحيوانات المنويّة.
  • يحسّن نمو القضيب والخصيتين.
  • خشونة الصوت.


أعراض انخفاض هرمون الذكورة

هناك العديد من الأعراض التي تظهر عند انخفاض هرمون الذكورة، حيث ظهورها يبدأ عند انخفاض الهرمون في الدم إلى نسبة تصل إلى ما دون 300 نانوجرام لكل ديسيلتر، وفي الحقيقة تتراوح النسبة الطبيعيّة لهرمون التستوستيرون ما بين (300 - 1000) نانوجرام لكل ديسيلتر، ومن أبرز الإعراض التي تظهر عند انخفاض نسبة الهرمون ما يلي:[٤]

  • انخفاض الرغبة الجنسيّة، حيث هرمون التستوستيرون له دور كبير في إثارة الرغبة الجنسيّة عند الرجال، وتقل غالبًا في الحالات التي تنخفض فيها نسبة هرمون التستوستيرون في الجسم.
  • ضعف القدرة على الانتصاب، لهذا الهرمون دور مهم في عمليّة انتصاب القضيب عند الرجال، وذلك من خلال تحفيز مستقبلات في الدماغ لإنتاج أحادي أكسيد النيتروجين، وهذا بدوره يؤدي إلى تحفيز سلسلة من التفاعلات الكيميائيّة المهمة في عمليّة الانتصاب، بالتالي فإن نقص مستوى هرمون التستوستيرون في الدم يؤدي إلى ضعف القدرة على الانتصاب، ومن هذه العوامل التي تضعف القدرة على الانتصاب ما يلي:
  • الإصابة بمرض السكري.
  • حدوث مشاكل في الغدة الدرقيّة.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • ارتفاع في مستوى الكولسترول في الدم.
  • التدخين.
  • شرب الكحول
  • الاكتئاب.
  • القلق والتوتر.
  • المعاناة من تساقط الشعر، حيث انخفاض مستوى هرمون التستوستيرون في الدم يؤدي إلى تساقط شعر الوجه والجسم.
  • الشعور بالعتب والإعياء، إذ يشعر الشخص بالتعب والإعياء لمدة طويلة حتى بعد حصوله على النوم والراحة الكافيين.
  • حدوث تغيرات في المزاج، إذ قد يؤدي إلى زيادة الفرصة بالإصابة بالاكتئاب، وانخفاض القدرة على التركيز، والتهيج.
  • انخفاض في كتلة العضلات؛ وذلك بسبب أنّ هرمون التستوستيرون مهم في عملية بناء العضلات.


أعراض ارتفاع هرمون الذكورة

هناك العديد من العلامات التي تظهر عند ارتفاع نسبة هرمون التستوستيرون، حيث ارتفاع نسبته عند الذكور يؤدي إلى حدوث ما يعرف بالبلوغ المبكر؛ أي يحدث قبل التاسعة من العُمر، لكن في حال ارتفاع نسبة الهرمون التستوستيرون عند النساء فإنها قد تؤدي إلى ظهور العديد من الأعراض، ومنها ما يلي:[١]

  • الإصابة بالصلع على النمط الذكوريّ.
  • تغير في مستوى الصوت ليصبح خشنًا.
  • انتفاخ في بعض الأعضاء التناسلية.
  • اضطرابات في الدورة الشهرية، وعدم انتظامها.
  • تغيرات في شكل الجسم.
  • يصبح حجم الثديين أصغر.
  • تصبح البشرة دهنيّة، بالإضافة إلى ظهور حب الشباب.


الأطعمة التي تزيد هرمون الذكورة

هناك العديد من المصادر الغذائية التي تزيد من إفراز هرمون الذكورة، ومن أبرز هذه المصادر ما يلي:[٥]

  • اتباع نظام غذائي صحي متوازن؛ إذ إنّ ذلك يزيد من إفراز هرمون التستوستيرون؛ لاحتوائه مجموعة متكاملة من الفيتامينات والعناصر الغذائية؛ مثل: الحديد، والكالسيوم، والفسفور، والبوتاسيوم، والمغنيسيوم، والبروتينات.
  • الحفاظ على تناول الأطعمة التي تفيد في زيادة هرمون الذكورة؛ مثل: الموز، والكرفس، والقرنبيط، والبيض، والبروكلي، والأفوكادو، والكرنب.
  • تناول المكسرات؛ حيث تناول حفنة من اللوز، أو بذور السمسم، أو الجوز، أو الفول السوداني، أو الكاجو يفيد في زيادة إفراز هرمون التستوستيرون؛ وذلك بفضل احتوائها نسبة كبيرة من الدهون الأحادية المشبعة.
  • الإكثار من تناول الأطعمة التي تتمثل بـ: منتجات الألبان، والمحار، والأسماك، واللحوم الحمراء؛ وذلك بفضل احتوائها نسبة عالية من الزنك.
  • الحد من تناول السكريات، والتقليل من شرب المشروبات الغازية؛ وذلك بسبب احتوائها نسبة كبيرة من المواد المصنعة والسعرات الحرارية، وهذا بدوره يسبب زيادة الوزن أو السمنة، مما يؤدي إلى خفض مستوى هرمون التستوستيرون.


زيادة هرمون الذكورة

هناك العديد من النصائح لزيادة هرمون التستوستيرون، ومنها ما يلي:[٦]

  • المحافظة على ممارسة التمارين الرياضية لمدة لا تقل عن 30 دقيقة يوميًا، إذ تتضمن: التمارين السباحة، ورفع الأثقال، والجري.
  • الابتعاد عن الإجهاد والإرهاق، إذ إنّ ذلك يقلل من إفراز هرمون التستوستيرون في الجسم.
  • الحفاظ على الهدوء والاسترخاء، وذلك عن طريق ممارسة اليوغا، أو التنفس العميق، أو التأمل.
  • التخفيف من تناول الكافيين؛ مثل: القهوة، والشاي، والنسكافيه.
  • تناول الأطعمة التي تفيد في تنظيم معدل ضغط الدم في الجسم؛ وذلك بسبب أنّ مستوى ضغط الدم المرتفع يؤدي إلى نقصان في إفراز الهرمون التستوستيرون.


المراجع

  1. ^ أ ب Daniel Murrell, MD (2017-10-22), "Why do we need testosterone?"، medicalnewstoday, Retrieved 2019-1-31. Edited.
  2. ^ أ ب "Testosterone and Androgens", hormone, Retrieved 2019-1-31. Edited.
  3. "Sexual health", mayoclinic, Retrieved 2019-1-31. Edited.
  4. Judith Marcin, MD (2017-4-19), "9 Signs of Low Testosterone"، healthline, Retrieved 2019-1-31. Edited.
  5. Rudy Mawer, MSc, CISSN (2016-3-20), "8 Proven Ways to Increase Testosterone Levels Naturally"، healthline, Retrieved 2019-1-31. Edited.
  6. "Can You Boost Low Testosterone Naturally?", webmd, Retrieved 2019-1-31. Edited.