هرمون كمال الاجسام للمبتدئين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢٦ ، ١٣ يناير ٢٠٢٠

كمال الأجسام

كمال الأجسام هو الرياضة التي يتبعها الكثير من الرجال بهدف الحصول على عضلاتٍ قوية وكبيرة الحجم، وتتميز هذه الرياضة بأنواعٍ خاصة من التّمارين الصعبة، كرفع الأثقال، إلى جانب الأنظمة الغذائية الخاصة التي يجب اتباعها لتضخيم العضلات. وكمال الأجسام ليس رياضةً مؤقتةً تتم ممارستها فترةً قصيرةً، بل هي أسلوب حياة يجب على الفرد الالتزام به للحفاظ على العضلات وضخامتها وشكلها، وإلى جانب الرياضة والتمارين الخاصة بكمال الأجسام يوجد الكثير من المكمّلات التي يجب تناولها، كالبروتينات الخاصة بها، كما توجد هرمونات كثيرة ترتبط بصورة وثيقة بكمال الأجسام، وهو ما سيُوضّح لاحقًا.[١]


هرمونات كمال الأجسام للمبتدئين

كمال الأجسام رياضة ترتبط ارتباطًا وثيقًا بهرمونات الجسم؛ فهي تساعد على نمو العضلات وزيادة قوتها، وفي ما يأتي بعض أنواع الهرمونات التي لها علاقة بقوة العضلات ونموها، خاصةً عند المبتدئين:

  • الإنسولين: هو هرمون مهم في جسم الإنسان تفرزه غدة البنكرياس ليُنشط امتصاص سكر الجلوكوز في الخلايا العضلية، وهو في ذات الوقت يرفع من كميات البروتين في الجسم، وينقل الأحماض الأمينية الخاصّة ببناء البروتين في الجسم.[٢]
  • الجلوكاجون: هو هرمون يرفع من معدل السكر في الدم عند الحاجة إليه، من خلال تكسير دهون الجسم وتحويلها إلى السكر، فجسم المتدربين يحتاج إلى السكر بسبب انخفاض كميته خلال التمرين لكمال الأجسام.[٢]
  • الكورتيزول: يُعرَف بهرمون التوتر؛ لأن معدله يزداد في الجسم في حالات التعب والإرهاق، ويحوّل الأحماض الأمينية في الجسم إلى سكر، وهذا له تأثيرٌ معاكس على كمال الأجسام؛ إذ يبطئ من عملية تكوين البروتين.[٢]
  • أدرينالين، ونوربينيفرين: هما هرمونات تُفرَز من خلال الغدة الكظرية، ووظيفتهما زيادة قوة الجسم، وزيادة تدفق الدم، مما يعزز من قوة الفرد لممارسة التّمارين الرّياضية.[٢]
  • هرمون الأيرسين: يُفرَز هذا الهرمون من العضلات، وهو الهرمون المسؤول عن تحويل الدهون البيضاء في الجسم إلى دهونٍ بنية، وهي التي تستخدم في عمليات إنتاج الطاقة، وقلّة وجود المايتوكندريا يكون السبب في لون الدهون البيضاء، ومن الممكن زيادة كمية الدهون البنية عن طريق ممارسة التمارين الرياضية بانتظام، لذلك يؤدي التوازن الهرموني في الجسم دورًا مهمًا في نمو العضلات وفقدان الدهون.[٢]
  • التستوستيرون: هو الهرمون الذكري الذي تفرزه الخصيتان، وهو المسؤول عن كتلة الجسم العضلية وقوته، كما أنه هرمون أساسي في كمال الأجسام خلال التمارين الرياضية؛ لأن له قدرة على بناء العضلات وتطويرها، لهذا يلجأ الكثير من الرجال إلى أخذ منشطات لتضخيم العضلات، وهي منشطات غير قانونية.[٣]
  • هرمون النمو: هو هرمون يُفرَز من الغدة النخامية في الدماغ بعد أن يحفزه الكبد، لهذا تنخفض الكتلة العضلية عند كبار السن؛ بسبب انخفاض هرمون النمو، كما أنه يتعلق بكميات الدهون في الجسم، فكلما زاد معدل هرمون النمو قلت كميات الدهون والعكس صحيح.[٣]


فوائد كمال الأجسام

يوجد العديد من الفوائد الصحية المرتبطة بكمال الاجسام، فمن أجل الحفاظ على العضلات وبنائها يتدرب اللاعبون بصورة متكرّرة، ويؤدون تمارين المقاومة والتمارين الرياضية؛ إذ إن تمارين المقاومة تزيد من قوة العضلات وحجمها، وترتبط قوة العضلات بدرجةٍ كبيرة بانخفاض خطر الوفاة بسبب السرطان وأمراض القلب والكلى، بالإضافة إلى العديد من الأمراض الخطيرة الأخرى[١].

كما أن التمارين الرياضية التي يمارسها لاعبو كمال الأجسام بانتظام لخفض الدهون في الجسم تساعد على تحسين صحة القلب وتقلل بنسبةكبيرة من خطر الإصابة بأمراض القلب. بالإضافة إلى التمارين يركز لاعبو كمال الأجسام أيضًا على تغذيتهم؛ فاتباع نمط الأكل الصحي بما في ذلك الأطعمة الغنية بالمغذيات من جميع المجموعات الغذائية بكمياتٍ مناسبة يمكن أن يقلل بنسبة كبيرة من خطر الإصابة بأمراض مزمنة[١].


المراجع

  1. ^ أ ب ت Gavin Van De Walle, MS, RD (19-11-2018), "Bodybuilding Meal Plan: What to Eat, What to Avoid"، www.healthline.com, Retrieved 4-9-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج "Anabolic and Catabolic Hormones in Bodybuilding", www.thoughtco.com, Retrieved 5-9-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Paul Rogers, "How to Stimulate Hormones for Bodybuilding"، www.verywellfit.com, Retrieved 5-9-2019. Edited.