هل يسبب فيروس كورونا جلطة في الأمعاء؟

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٣٤ ، ٢ سبتمبر ٢٠٢٠
هل يسبب فيروس كورونا جلطة في الأمعاء؟

فيروس كورونا والجهاز الهضمي

لا زالت الدراسات إلى الآن قائمة حول تأثير فيروس كورونا المستجد (COVID-19) على أجهزة الجِسم المُختلفة؛ فكمّا أثبت الدّراسات أنّ هذا الفيروس يُهاجم بشكلٍ أساسي الجهاز التنفُسي[١]؛ إلا أنّ بعض الأشخاص يعانون من أعراض في الجِهاز الهضميّ بسبب الإصابة بهذا الفيروس وسيتم التحدُّث فيما بعد عن أهم هذه الأعراض، ولكن هل يسبب فيروس كورونا جلطة فيالأمعاء؟

الإجابة نعم؛ فقد أثبتت العديد من الفحوصات التي أُجريت على الجهاز الهضمي إلى أنّ الجلطات الدمويّة التي تحدُّث للشرايين الصغيرة يُمكن أن تؤدي إلى حرمان أنسجة الأمعاء من الأكسجين بشكلٍ خاص عندّ الأشخاص الذين يشتد عليهم المرض؛ ولكن كيف تحدُّث الجلطة في الأوعية الدموية الواصلة للأمعاء الناجمة عن فيروس كورونا؟ وما هي أعراض الجهاز الهضمي التي يُسببها الفيروس؟ وكيف يُمكن التقليل من هذه الأعراض؟ تابع القراءة للتعرّف أكثر.[٢]


كيف تحدث الجلطة في الأوعية الدموية الواصلة للأمعاء بسبب فيروس كورونا؟

يوجد العديد من الدّراسات التي أشارت إلى وجود تجلط دموي غير طبيعي عندّ المصابين الذين كانوا يُعانون من أمراضٍ خطيرة وعانوا من شدّة الأعراض المصاحبة لفيروس كورونا المُستجد، وتم عِلاجُهم في وحدّة العناية المُركزة؛ إلا أنّه من الصعب تحديد السبب الذي أدى إلى حدوث هذه الجلطة الدمويّة؛ فقد أشارت الدّراسة إلى أنّ بعض المُصابين بفيروس كورونا والذين يُعانون من ارتِفاع في مُستويات إنزيمات الكبد في الدّم لديهم ممّا يدّل ذلك على وجود تلف في الكبد؛ وتم إجراء فحوصات بالموجات فوق الصوتية (Ultrasound) لمنطقة البطن لتحقق من السبب؛ ومن 44 فحص تم إيجاد نصف هذه الفحوصات أنّ المرارة كانت في حالة توسع وامتِلاء بالسوائِل وهي ما تُعرف بحالة الركود الصفراويّ (Cholestasis) وهي الحالة التي ينخفض فيها التدّفُق الطبيعي للسائل الصفراوي من المرارة إلى الأمعاء.[٢]

وهو من الحالات الشائِعة عندّ المرضى الذين يتلقون العِلاج في وحدّة العناية المُركزة؛ مما يُمكن أن يجعل تحديد السبب الذي يؤدي إلى ذلك أمرًا صعبًا، لذلك لا زالت هُناك الحاجة إلى المزيد من الدّراسات لإثبات دور فيروس كورونا المُستجد في نقص تروية الأمعاء والإصابة بجلطة في الأمعاء.[٢]


ما هي الأعراض التي يسببها فيروس كورونا في الجهاز الهضمي؟

تعدّ أعراض الجهاز التنفُسي بما في ذلك؛ السُعال والحُمى وضيق التنفُس من أكثر الأعراض الشائِعة لفيروس كورونا المُستجد؛ إلا أنّه كمّا ذُكِر سابِقاً أثبتت العديد من الدّراسات المُبكرة إلى أنّ هذا الفيروس يُمكن أن يؤثر على الجِهاز الهضميّ، فقد أثبتت دّراسة أُجريت على 200 شخص من المُصابين في فيروس كورونا في الصين أنّ شخص من بين 5 أشخاص يُعانون من أعراض الجهاز الهضميّ؛ بما في ذلك:[٣]

كمّا أنّ هُناك 80% من الأشخاص قد يُعانون من فُقدان الشهية، ولكن هذه الأعراض قد تدّل على وجود أسباب أُخرى كالإصابة بتسمُم غذائيّ أو إنفلونزا المعدّة؛ لذلك الأشخاص الذين يُعانون من فيروس كورونا المُستجد وأعراض الجهاز الهضمي قد تشتد الأعراض لديهم وتتفاقم مع زيادّة المرض.[٣]


ماذا نفعل عندما يصل فيروس كورونا للجهاز الهضمي؟

كمّا ذُكر سابقاً قد لا يدّل وجود أعراض الجهاز الهضمي على وجود فيروس كورونا المُستجد، لذلك يجب معرفة كافة الأعراض التي تُصاحِب فيروس كورونا مع إجراء فحص كورونا لتأكيد الإصابة به، ومن أهم الأمور التي يجب فعلُها أثناء الإصابة بفيروس كورونا ما يأتي:[٣]

البقاء في المنزل

أغلب الأشخاص الذين يُصابون بفيروس كورونا المُستجد يُعانون من أعراض خفيفة ، وفي هذه الحالة قد يكون من الأفضل البقاء في المنزل لفترة التعافي من المرض؛ فهذا يُساعِد أيضاً على التقليل من تفشي الوباء بين الأشخاص.[٣]

غسل اليدين

يُنصح دائماً بغسل اليدين للتخلص من الفيروسات ومنع انتِشارُها؛ ويتم غسل اليدين بالطريقة الصحيحة من خِلال اتِباع الآتي:[٤]

  • تبليل اليدين بالماء الدافى أو البارد مع وضع القليل من الصابون على اليدين في هذا الأثناء يُنصح بتفادي ترك مياة الصنبور مفتوحة.
  • فرك اليدين جيداً مع التأكُد من فرك ظهر اليدين وبين الأصابع وتحت الأظافر.
  • فرك اليدين لفترة تصِل إلى 20 ثانية.
  • شطف اليدين جيداً من الصابون وتجفيفها بالمنشفة النظيفة أو المناديل.

تجدّر الإشارة إلى أنّه في حال عدّم توفر الماء يُمكن استِخدّام المُعقمات التي تحتوي على الأقل على 60% من الكحول، ولكن تجدّر الإشارة إلى أنّه في بعض الحالات قد لا يتمكن فيها المُعقم أنّ يكون فعالاً خاصّة إذا كان الأيادي مُتسخة كثيراً؛ لذا يعد الحل الأمثل للتخلُّص من الجراثيم والفيروسات هي من خِلال غسل اليدين جيداً بالطريقة التي ذكرت سابقًا.

تظيف الأسطح

يُنصح الشخص المُصاب بفيروس كورونا من تنظيف وتعقيم الأسطح بانتِظام لتفادي انتِشار الفيروس بين الأشخاص؛ وذلك باستِخدّام مُعقم يحتوي على الأقل على 60% من الكحول القادر على قتل الفيروسات؛ ومن أهم الأسطح التي يجب تعقيمُها باستمرار عندّ استِخدامُها:[٣]

  • مقعد المِرحاض.
  • مقابض الأبواب.
  • الهواتِف.
  • الأشياء التي يتم استِخدامُها بشكل مُتكرر.

اتباع نظام غذائي صحي

تُساعِد التغذية الصحيّة خلال فترة التعافي من فيروس كورونا المُستجد من أهم الأمور الواجب اتباعها خاصّة في حالة كان يُعاني الشخص من أعراض الجهاز الهضمي؛ وتتضمّن التغذية الصحيّة الآتي:[٣]

  • تناول أطعمة تُقلّل من الاسهال، ومن أهم الأمثلة على هذه الأطعِمة؛ الخبز، والأرز الأبيض، والموز، وعصير التُفاح، والبطاطا، ودقيق الشوفان، والبروتينات بمّا في ذلك؛ الدّجاج الخالي من الدهون.
  • شرب كميّات كبيرة من السوائل؛ وذلك لتعويض نقص السوائِل الناتِج عن الاستِفراغ والإسهال وتفادي الإصابة بخطرالجفاف، من خِلال شرب الآتي؛ الماء، والعصائِر الطبيعيّة، وشوربة المرق، كمّا يُمكن شراء محلول جاهز من الصيدليات يحتوي على كمية من الأملاح والسُكريات لتعويض النقص الناتِج من الإسهال.


المراجع

  1. "COVID 19 also a systemic endotheliitis", www.en.usz.ch, 2020-04-19, Retrieved 2020-08-30. Edited.
  2. ^ أ ب ت James Kingsland (2020-05-13), "COVID-19: First bowel imaging study implicates blood clots", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2020-08-30. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح Brunilda Nazario (2020-04-16), "COVID-19 and Gastrointestinal Symptoms", www.webmd.com, Retrieved 2020-08-30. Edited.
  4. "Handwashing: Clean Hands Save Lives", www.cdc.gov, Retrieved 2020-08-30. Edited.