هل يعاني الأطفال من الإفرازات؟

هل يعاني الأطفال من الإفرازات؟
هل يعاني الأطفال من الإفرازات؟

هل يعاني الأطفال من الإفرازات؟

الإفرازات المهبلية هي مجموعة من السوائل التي تتدفق من المهبل، والتي تهدف إلى تنظيف وترطيب المهبل، والمساهمة في الوقاية من الالتهابات، ومكافحة العدوى، وغالبًا ما تكون الإفرازات المهبلية الطبيعية شفافة ولزجة، وقد تكون سميكة في بعض الأحيان، وتُعدّ الإفرازات المهبلية طبيعية لدى جميع الفتيات بعد سن البلوغ، والتي تحدث نتيجةً للتغيرات الهرمونية التي تبدء في تلك الفترة، ولكن قد تلاحظ بعض الأمهات على بناتهن أو الفتيات على أنفسهن وجود الإفرازات المهبلية قبل وصول الفتاة إلى سن البلوغ، إذ سُجلت العديد من هذه الحالات لفتيات ما بين عمر ثلاث إلى عشرة سنوات، فما هي الأسباب الكامنة وراء تدفق الإفرازات المهبلية لدى الفتيات الصغار؟ وكيف يمكن معالجة هذه الحالة؟[١][٢]


ما هي أسباب الإفرازات عند الأطفال؟

توجد مجموعة من الأسباب والحالات الصحية التي يمكن أنّ تؤدي إلى تدفق الإفرازات المهبلية لدى الفتيات الصغار قبل بلوغهن سن البلوغ، ومن ضمن هذه الأسباب ما يلي:[٢][٣]

  • سوء النظافة الشخصية: إذ عادةً ما تكون الإفرازات المهبلية لدى الأطفال نتيجةً لسوء النظافة والتعقيم.
  • المواد الكيميائية: إذ يمكن أن يؤدي استخدام المواد الكيميائية، بما في ذلك العطور والأصباغ الموجودة في المنظفات، ومنعمات الأقمشة، بالإضافة إلى الكريمات والمراهم والبخاخات، إلى تهيّج المهبل أو الجلد المحيط بالمهبل، وبالتالي تدفق الإفرازات.
  • تشريح الأعضاء التناسلية الأنثوية: إذ يلعب تشريح الأعضاء التناسلية لدى الإناث دورًا كبيرًا في التسبب بالأمراض والالتهابات التي تتسبب بالإفرازات المهبلية لدى الفتيات في مرحلة ما قبل البلوغ، إذ تكون الأعضاء الخارجية لا تزال في طور النمو، ولا تكون قادرة على حماية المهبل من وصول العدوى إليه، لا سيّما العدوى الناتجة عن التلوث البرازي، الذي يحدث بسبب قرب فتحة الشرج من فتحة المهبل.
  • التهاب المهبل: فحالات التهاب المهبل من الحالات الشائعة بين الفتيات قبل سن البلوغ، بما في ذلك التهاب المهبل الفطري، والتهاب المهبل البكتيري.
  • وجود جسم غريب: فوجود جسم غريب في منطقة المهبل، كورق التواليت أو أي شيء آخر يمكن أن تضعه الطفلة في منطقة المهبل، يمكن أن يؤدي إلى تهيّج المهبل، ونقل العدوى.
  • الديدان الدبوسية: وهي عدوى طفيلية، غالبًا ما تُصيب الأطفال.
  • الاعتداء الجنسي: يمكن أن تكون الإفرازات المهبلية لدى الأطفال دليل على تعرّضهم للاعتداء الجنسي، إذ قد تحدث بسبب إصابتهم بالعدوى والأمراض المنقولة جنسيًا.


كيف يعالج الطبيب الإفرازات عند الأطفال؟

يعتمد علاج الحالات المرضية التي تتسبب بالإفرازات لدى الأطفال على الأسباب الرئيسية الكامنة وراء حدوثها، إذ يُحدّد الطبيب الطريقة المناسبة بعد تشخيص الحالة، وتحديد السبب، ومن ضمن هذه العلاجات ما يلي:[٢]

  • المضادات الحيوية أو الموضعية، والتي تُستخدم لعلاج التهابات المهبل البكتيرية.
  • المراهم والكريمات المضادة للفطريات، والتي تُستخدم لعلاج الالتهابات الفطرية.
  • مضادات الهيستامين؛ لتخفيف الحكة المهبلية.


كيف يمكن التخفيف من الإفرازات عند الأطفال؟

يمكن للأم أو للفتاة نفسها اتباع التعليمات التالية، والتي من شأنها معالجة تهيّج المهبل، وتخفيف الإفرازات المهبلية:[٣]

  • تعليم الفتاة أساسيات العناية الشخصية، وتثقيفها بضرورة بقاء منطقة المهبل نظيفة ومعقمة.
  • المحافظة على نظافة وتعقيم منطقة المهبل، بتنظيف المنطقة باستمرار باستخدام الماء الدافئ والصابون، مع ضرورة عدم استخدام الصابون المعطر الذي قد يُهيّج المهبل.
  • المحافظة على جفاف منطقة المهبل، مع ضرورة التجفيف بطريقة التربيت بدلاً من الفرك بالمنديل؛ تجنّبًا لبقاء أي جزء من أجزاء المنديل في المنطقة.
  • تجنّب استخدام مناديل التواليت الملونة أو المعطرة.
  • تجنّب استخدام فقاعات الاستحمام.
  • تحديد وقت الاستحمام بـ 15 دقيقة أو أقل، وعدم إضافة أي شيء إلى ماء الاستحمام.
  • التبول بعد الاستحمام مباشرة.
  • تنظيف المهبل وتجفيفه من الأمام إلى الخلف، أي من المهبل إلى فتحة الشرج وليس العكس.
  • ارتداء الملابس الداخلية القطنية، وتجنّب الملابس المصنعة من مواد اصطناعية.
  • تغيير الملابس الداخلية يوميًا.
  • تغيير الملابس المبللة، كملابس السباحة بأسرع وقت ممكن.
  • عدم محاولة إزالة أي جسم غريب من مهبل الطفلة، وطلب الرعاية الطبية الفورية في حال اكتشاف أي جسم غريب في المهبل.


المراجع

  1. "Vaginal Discharge: What's Normal, What's Not", hopkinsallchildrens, Retrieved 2020-11-02. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Prepubertal vaginal discharge", obgyn, Retrieved 2020-11-02. Edited.
  3. ^ أ ب "Vaginal itching and discharge - child", medlineplus, Retrieved 2020-11-02. Edited.

فيديو ذو صلة :

1930 مشاهدة